الرئيسية / اخبار العالم / سنتحرك بكل الإمكانات المتوفرة للدفاع عن كرامتنا و سنضرب إلى ما بعد نجران
123

سنتحرك بكل الإمكانات المتوفرة للدفاع عن كرامتنا و سنضرب إلى ما بعد نجران

اكد محمد عبد السلام المتحدث الرسمي باسم حركة انصار الله التي تقود الحراك الشعبي الثوري في اليمن يوم الخميس ، “اننا سنتحرك بكل الإمكانات المتوفرة للدفاع عن كرامتنا” ، و قد “تم اليوم قصف نجران بالصواريخ” ، كما “سيطال القصف اليمني المواقع العسكرية السعودية ، و ليس المدنيين كما تفعل الرياض” ، وفي نفس الوقت شدد على أن مرجعية الحوار هو اتفاق السلم و الشراكة ، لكن لا يمكن القبول بالذهاب إلى التفاوض في ظل استمرار العدوان والقصف السعودي .

وافادت وکالة تسنیم الدولیة للانباء بأن المتحدث عبد السلام قال في تصریح الیوم عبر الهاتف : “اننا سنتحرك بکل الإمکانات المتوفرة للدفاع عن شعبنا وکرامتنا” ، و “سیطال القصف الیمني المواقع العسکریة السعودیة ، و لیس المدنیین کما تفعل الریاض” ، لافتا الى ان الإعلام الحربي لـ”أنصارالله” یقوم بتوثیق التقدم داخل المواقع السعودیة .
و اضاف : سنتحرك بکل الإمکانات المتوافرة للدفاع عن کرامتنا ، و تم الرد على العدوان وقصفنا نجران و جیزان ، و سنضرب إلى ما بعد نجران .
وأکد عبدالسلام أنه “لا یمکن القبول بالذهاب إلى التفاوض في ظل استمرار العدوان والقصف” وشدد على أن “مرجعیة الحوار هو اتفاق السلم والشراکة” الذي وقعته الأطراف الیمنیة برعایة الأمم المتحدة فی 21 سبتمبر من العام الماضي .
و رفض عبد السلام مطلب تسلیم السلاح والانسحاب من المدن ، و اعتبره “غیر عملي ، و لن نقبله” ، و شدد على ان “المبادرة الخلیجیة” کانت لعامین ، و قد انتهت مع الاتفاق على مخرجات الحوار الوطني ، و اضاف : نقوم بالتنسیق مع “حزب المؤتمر الشعبي” لوضع رؤیة موحدة للمرحلة الانتقالیة ، لافتا الى اننا لم نطلب من السعودیة أو غیرها حضور مؤتمر الحوار المزمع عقده اواخر الشهر الجاري برعایة الامم المتحدة .

شاهد أيضاً

0

ماذا نفهم من قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: من كنت مولاه فعلي مولاه ؟

ونحن في رحاب الغدير الأغر اسمحوا لي ببعض الخواطر التي خطرت بذهني … لقد أثارت ...