الرئيسية / منوعات / الجبوري يشجب عملية قتل الجندي مصطفى ناصر العذاري
00000

الجبوري يشجب عملية قتل الجندي مصطفى ناصر العذاري

وصف رئيس مجلس النواب سليم الجبوري عملية قتل الجندي مصطفى ناصر العذاري بأنها تعكس فكراً ونهجاً همجياً طارئاً ودخيلاً على حضارة وتاريخ أمتنا العربية والاسلامية، شاجباً وبشدة هذه الجريمة النكراء، ومن المقرر أن يزور واشنطن في السابع من حزيران المقبل لبحث الدعم المقدم لمواجهة داعش الارهابي.

وقال الجبوري، بحسب بيان لمكتبه الإعلامي تلقته “الصباح”: “ببالغ الأسى وعميق الحزن، تلقينا نبأ استشهاد الجندي البطل مصطفى ناصر العذاري على ايدي الارهاب الداعشي بعد تعرضه لاصابة واسره, ومن ثم اعدامه في مدينة الفلوجة بطريقة وحشية وغير انسانية, واذ نشاطر القوات المسلحة العراقية، وعائلة الشهيد مشاعر الحزن، فاننا نشجب وبشدة هذه الجريمة النكراء، والتي تعكس فكراً ونهجاً همجياً طارئاً ودخيلاً على حضارة وتاريخ امتنا العربية والاسلامية”.إلى ذلك، فإن رئيس مجلس النواب سيزور في السابع من شهر حزيران المقبل واشنطن، ومن المقرر أن يجتمع بنائب الرئيس جو بايدن وعدد آخر من المسؤولين الاميركيين.وتهدف الزيارة، بحسب انباء، إلى مناقشة جهود العراق في محاربة عصابات داعش الارهابية، والدعم الاميركي المقدم لبغداد في سياق اتفاقية الإطار الستراتيجي بين البلدين.