الرئيسية / اخبار العلماء / مقارعة الامام الراحل للاستكبار مستلهمة من القواعد والمبادىء الالهية
556b3042ebec9

مقارعة الامام الراحل للاستكبار مستلهمة من القواعد والمبادىء الالهية

قال امام جمعة مدينة مشهد المقدسة اية الله علم الهدى، ان اي برنامج او اتفاق يراد تنفيذه ، يجب ان لا يفتقد خصوصية مبدأ مقارعة الاستكبار ومواصلة العداء له ، مؤكدا ان احدى الخصائص البارزة للامام الراحل شجاعته، حيث واصل مسيرته الجهادية رغم ان نظام الشاه كان مجهزا بالسلاح ومدعوما من قبل امريكا والامبريالية العالمية .

واضاف في کلمة القاها امام تجمع المنتظرین للمهدي في ساحة الشهداء بمدینة مشهد المقدسة : “في فترة من الفترات کان هنري کیسنجر یشغل منصب وزیر الخارجیة الامریکیة وتمکن حینها من تطبیع العلاقات بین مصر والکیان الصهیوني ، وعندما انتصرت الثورة الاسلامیة قال ، ان ایة الله الخمینی جعل الغرب یواجه ازمات حقیقیة ، والقرارارت التي کان یتخذها ، سلبت من کبار السیاسیین الغربیین القدرة على التخطیط والبرمجة لمواجهتها ، ولم یکن اي احد قادر على حدس  وتخمین القرارارت التي سیتخذها” .

واکد عضو مجلس خبراء القیادة : الامام الراحل لم یکن یخشى احدا سوى الله ، وکان یتحدث بمعاییر غیر معروفة في العالم ، اذ ان المعاییر المعروفة في العالم کانت المعدات العسکریة والاساطیل البحریة ، والامام کان یستعین بقوة الباري عزوجل ، حینها کان کیسنجر یقول ان الامام کان یستلهم الامور من مکان اخر “.

واضاف ایة الله علم الهدى ،ان ” کیسنجر تابع کلامه قائلا، ان عداء ایة الله الخمیني للغرب مستلهم من القواعد والمباديء الالهیة ، وکان عداءه لنا حقیقیا،ونحن – والکلام لایة الله على الهدى –  نکن العداء لامریکا لانها عدوة لله”.

واکد امام جمعة مدینة مشهد المقدسة ، ” لا یراودنا ادنی شك في اخلاص ووفاء المسؤولین في البلاد ، ولکن علینا ان ندرك جیدا بانه لیس على وجه الارض عدو لله کامریکا” .

وتابع ، “ان اي برنامج او اتفاق یراد تنفیذه ، یجب ان لایفتقد خصوصیة مبدأ مقارعة الاستکبار ومواصلة العداء له ، لان عداء امریکا لامام العصر والزمان مستمرة  ، وکل تیار یحکم فی البلاد علیه ان یضع فی اولویاته مقارعة الاستکبار”.