الرئيسية / تقارير سياسية / المكونات السياسية في اليمن تؤكد لأمين عام الامم المتحدة
09

المكونات السياسية في اليمن تؤكد لأمين عام الامم المتحدة

حوار جنيف يجب أن يكون يمني يمني دون اي حضور آخر. رَحَّبَ ۱۲ مكوناً سياسياً وَ۴۱ حزباً سياسياً يمنياً بأية دعوة من قبَل بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة للمكونات السياسية اليمنية دون غيرها ، لعقد مؤتمر يمني يمني في جنيف وقالت إننا نرحّب بالمشاركة تحت رعاية الأمم المتحدة دونَ شُروط مسبقة وبما يُفضي إلى استكمال الحوار بين هذه المكونات التي كانت مُشْرِفَةً على الانتهاء منه تحت رعاية المنظمة الدولية قبل بداية العُـدْوَان السعودي في ۲۶ اذار الماضي .

وتطرقت تلك الأحزابُ فی رسالتها الى بان کی مون لما خلّفه العُـدْوَانُ والحصارُ السعودی الأمریکی على الیمن ، مشیرین إلى أن من الأهداف الرئیسیة لهذا العُـدْوَان الغاشم هو السعی إلى إفشال الجُهُود التی بذلتها الأممُ المتحدة، من خلال تیسیر الحوار بین المکونات السیاسیة الـیَـمَـنیة التی کان قد أصبحت قابَ قوسین أَوْ أدنى من التوصل إلى حل سیاسی قبل بدء العُـدْوَان الغاشم فی 26 مارس الماضی .
ولفتت تلك الأحزابُ فی رسالتها إلى أن العُـدْوَانَ ما یزالُ یعمَلُ جاهداً على عرقلة الجهود التی تبذلها الأممُ المتحدة لاستئناف الحوار، حیثُ عمل على إعاقة انعقاد مؤتمر جنیف بین المکونات السیاسیة الـیَـمَـنیة فی الموعد الذی تم الإعلانُ عنه .
وأشارت الأحزابُ الیمنیة فی رسالتها إلى أن العُـدْوَان یسعى إلى الانقلابِ على بعض مرجعیات العملیة السیاسیة التی تم الاتفاقُ علیها تحتَ رعایة الأمم المتحدة وفرَضَ بعض الترتیبات المختلة مع عدد من الشروط لانعقاد مؤتمر جنیف رغم التأکید من قبل الأمین العام للأمم المتحدة بان کی مون على مشارَکة المکونات السیاسیة فی هذا المؤتمر دونَ شروط مسبقة .
إلى ذلك قال مصدرٌ سیاسیٌّ مطلع : إن الأممَ المتحدة بذلت جهوداً من أجل إعادة الحوار من جدید بین المکونات والقوى السیاسیة الـیَـمَـنیة ، و ذلك بعد أن أوقف العُـدْوَانُ الحوارَ فی موفمبیك والذی کان یجری تحت رعایة الأمم المتحدة .
وأضاف المصدرُ لـ”صدى المسیرة” أنه وبعد تعیین المبعوث الخاص للـیَـمَـن إسماعیل ولد الشیخ أحمد زار الرجلُ الـیَـمَـنَ مرتین، حیث جرى فی الزیارة الأولى البحثُ عن تحضیرات لإعادة الطاولة من جدید وإعلان موعد الحوار فی جنیف .
وأشار إلى أن من ضمن التحضیرات التی تم الاتفاقُ علیها وقتَها أن یتم عقدُ مؤتمر جنیف بین المکونات السیاسیة الـیَـمَـنیة المعروفة والتی کانت على طاولة موفمبیك وفقاً لمرجعیات العملیة السیاسیة المعروفة والتی تم الاتفاقُ علیها برعایة الأمم المتحدة، وکذلك على أساس حضور مشاورات جنیف ما بین هذه المکونات فی کیفیة إطلاق الحوار، سواءٌ الاتفاق على آلیات الحوار، أَوْ الاتفاق على مکان الحوار الذی یتم فی الـیَـمَـن أَوْ فی دولة أخرى، ویتم حضورُ هذه المفاوضات دون شروط مسبقة، وهذا ما تم الاتفاق علیه .
وأوضَحَ المصدرُ أن الأمینَ العامَّ للأمم المتحدة بان کی مون أقر موعدَ المفاوضات فی 28 مایو الماضی، وکانت ما تزال التحضیراتُ جاریةً للاتفاق على موضوع العدد، وأرسلت الأمم المتحدة دعواتٍ لکل مکون على حدة لحضور المشاورات فی جنیف، ولکن السعودیة تمنَّعت ورفضت ودفعت بهادی لرفض هذا الموضوع ورفض عقد مشاورات جنیف بین المکونات السیاسیة وسعَت إلى فرض أجندة جدیدة .
وزاد المصدر قائلاً : “وبالتالی فُرضت على المبعوث الأممی إسماعیل ولد الشیخ، وللأسف أنه استجاب لهذه الأجندة وعمل على تأجیل موعد جنیف والذی کان قد حدد 28 ایار و الذی تفاجأت المکوناتُ السیاسیة فی الـیَـمَـن بتأجیله دون علمها، وَوقع الأمین العام للأمم المتحدة بان کی مون فی إحراج کبیر، حیثُ کان تم تحدیدُ الموعد وأطلقت الدعوات للمکونات وتم تأجیلُه فی اللحظة الأخیرة ، و من ثم تم فرضُ هذه الأجندة” .

 

شاهد أيضاً

IMG-20191105-WA0265

قيادي بـ”أنصار الله” يكشف حقيقة المفاوضات السرية مع السعودية

شهدت الأسابيع الماضية تحليلات وتوقعات باقتراب الحرب في اليمن من نهايتها، وأن أطراف الأزمة ينتظرون ...