الرئيسية / اخبار العالم / سنمد أيدينا للنظام السوري إذا دخلنا الحكومة المقبلة وسنمنع الأسلحة عن المسلحين
أكبر أحزاب المعارضة التركية يؤكد استعداده لدعم الحكومة في مواجهة "داعش"

سنمد أيدينا للنظام السوري إذا دخلنا الحكومة المقبلة وسنمنع الأسلحة عن المسلحين

قال عضو البرلمان التركي فاروق لوغوغلو المساعد الأول لرئيس حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة التركية إن نتائج الانتخابات البرلمانية تشكل نهاية لرغبة الرئيس رجب طيب أردوغان بالتحول إلى الحكم الرئاسي ، مؤكداً إنه في حال شكلت المعارضة حكومة إئتلافية فإنها لن تتدخل في شؤون الدول العربية ، وستدعم خيارات الشعوب ، لا خيارات الإخوان المسلمين ، كما لن تقدم أسلحة للمسلحين في سوريا .

وشدد المساعد الأول لرئیس حزب الشعب الجمهوری فی مقابلة مع قناة المیادین على أنه فی حال فشل “حزب العدالة والتنمیة” بتشکیل الحکومة ، فإن على أردوغان الطلب من المعارضة تشکیلها .
و أبدى لوغوغلو فی هذه المقابلة انفتاح حزبه على التحالف مع کل أحزاب المعارضة ، وقال : “نفضل تشکیل حکومة ائتلافیة لا یشارک فیها حزب العدالة والتنمیة” .
وحول العلاقات مع دول الجوار فی حال شکلت المعارضة الحکومة المقبلة ، قال لوغوغلو “لن نتدخل فی الشؤون الداخلیة لأی دولة أخرى، ولن نقف إلى جانب دولة عربیة ضد أخرى، وسندعم خیارات شعوب المنطقة ولیس خیارات الإخوان المسلمین” .
وأضاف لوغوغلو : “إذا دخلنا الحکومة الترکیة لن نقدم أسلحة للمسلحین فی سوریا ، وسنمد أیدینا للنظام هناک” ، منطلقاً من أن “الشعب الترکی یرید من الحکومة أن تعدل سیاستها فی التعاطی مع ملفی سوریا والعراق”.