الرئيسية / اخبار العالم / اغرب 7 مخلوقات على و جه الارض

اغرب 7 مخلوقات على و جه الارض

ما تراه أمامك من حيوانات ومخلوقات بحرية وبرمائية ليست صنيع واحد من أمهر عباقرة برنامج الفوتوشوب، ولكنها وبكل بساطة “من صنع الله سبحانه وتعالى الذى خلق فأبدع وتنوع، حيث خلق الله هذه المخلوقات وبها ميزة تزيد فيها عن بنى جنسها أما فى الفرو أو الأسنان القرون أو حتى الألوان مما يجعلها فريدة من نوعها عظيمه فى خلقها وإليكم نبذه عن هذه الحيوانات

الأرنب أنجورا
اغرب 7 مخلوقات على وجه الارض
 منشأه أنقرة فى تركيا، ويتميز هذه الأرنب بفرو أبيض غزير يغطى جسمه كله حتى عينيه، مع بنية طويلة لينة ويعرف هذه النوع من الأرانب بزائر الملوك، حيث طلبه العديد من ملوك فرنسا وبريطانيا القدامى بالاسم ليأكلوه أو يقتنوه كحيوان أليف لهم
السمندل المكسيكى
اغرب 7 مخلوقات على وجه الارض
 وهو من فصيلة “قنفذ البحر” ولكن بشكل مختلف عنها، وأجمل ما فى هذا السمندل تمتعه بصفات إنسانية، حيث يبتسم كالطفل الصغير ويلوح بيد واحدة وكأنما يودعك
السلحفاة البيضاء
 
 وهى نادرة جدا وتم اكتشاف عدد قليل جدا منها يعد على أصابع اليد الواحدة، تزن 6.5 كيلو تقريبا، ووجد منها واحده قريبا فى البحر الأصفر بـ” تنشنغتشو” الصين
الكلب زيوس
اغرب 7 مخلوقات على وجه الارض
” أطول كلب حول العالم”، ويعيش بالولايات المتحدة مع صحبته، ويصل طوله إلى 1.18 متر

القرش هاليكوبريون
اغرب 7 مخلوقات على وجه الارض
 أو صاحب الترس المستقيم كما يطلق عليه، وهو من المخلوقات القديمة التى تواجدت قبل 209 سنوات من الآن ثم انقرضت بفعل الصيد، ويتميز عن باقى المخلوقات الفقارية بأسنان تشبه ترس المصنع وحادة ثلاث مرات أكثر من القرش العادى

الضفدعة الصينية ماكرو
اغرب 7 مخلوقات على وجه الارض
 وهو ضفدع طريف ألوانه مبهرة، يرقص مثل أفضل راقص ديسكو ويتمايل ببراعة أمام الكاميرا، لدرجة أن محبيه يشبهوه بالنجم العالمى” جون ترافولتا” راقص الديسكو الأول حول العالم فى التسعينات.

الثور أنكول
اغرب 7 مخلوقات على وجه الارض
 ويتميز بقرونه الطويلة جدا التى تصل لحد 2.5 متر فى كل ناحية وتعتبر الضربة الواحدة منه قاتلة بسبب عنف قرونه وثقلها، حيث تزن من 400 إلى 700 كجم
 

شاهد أيضاً

2019101532537313

مسيرة العشق الالهي نحو الحسين المحي للأسلام المندثر -صور وافلام

  مسيرة العشق الالهي نحو الحسين المحي للأسلام المندثر -صور وافلاممسيرة العشق الالهي نحو الحسين ...