الرئيسية / اخبار العلماء / دعوة لنخب العالم الاسلامي للتصدي فکریا للتیار التکفیري
24-04-15-681927746

دعوة لنخب العالم الاسلامي للتصدي فکریا للتیار التکفیري

وصف عضو مجلس خبراء القیادة آیة الله محمود هاشمی شاهرودی، التیار التکفیری فتنة خطیرة، مؤکدا ضرورة التصدی لهذا التیار ثقافیا وفکریا فی هذه الظروف من قبل العلماء والمفکرین والنخب فی العالم الاسلامی.

وخلال استقباله رئیس الوزراء العراقی حیدر العبادی فی طهران مساء الاربعاء، قال آیة الله هاشمی شاهرودی، ان التیار التکفیری فتنة شاملة وخطیرة وینبغی علی جمیع الدول والمذاهب الاسلامیة اتخاذ موقف واع وحازم فی مواجهة هذا التیار.

واضاف، ان هذا المخطط البغیض المرسوم لتشویه صورة الاسلام فی العالم بحاجة الی البحث الدقیق عن جذوره والتصدی الجاد له.

واکد هاشمی شاهرودی اهمیة الوعی والیقظة تجاه الدعایة الاعلامبة المعادیة واضاف، ان من الضروری فی هذا السیاق وجود المزید من التواصل بین قادة الادیان والقومیات.

وتمنی النجاح والانتصار للحکومة والشعب العرافی فی محاربته للارهابیین.

من جانبه اشار رئیس الوزراء العراقی خلال اللقاء الی مختلف المشاکل التی تواجهها الحکومة والشعب العراقی، وقدم شرحا عن الاجراءات المتخذة فی مجال تجهیز القوات الشعبیة لمواجهة التنظیم الارهابی داعش.

واشار الی تدخلات بعض الدول الاقلیمیة والدولیة، ولفت الی انتشار خطر الافکار التکفیریة والارهابیة وقال، ان الدول الغربیة ایضا سوف لن تکون فی مامن من خطر التکفیریین.

واوضح رئیس الوزراء العراقی بان الحکومة العراقیة دعت فی المؤتمر الذی عقد لمواجهة الارهاب اخیرا، الی صحوة عالمیة لمکافحة خطر الافکار المنحرفة، وهو ما حظی بترحیب عالمی.

وکان رئیس الوزراء العراقی حیدر العبادی قد وصل ظهر الیوم الی طهران واجری لقاءات مع کبار المسؤولین الایرانیین وسماحة قائد الثورة الاسلامیة.