الرئيسية / منوعات / حقوقی دولی یستنکر الحکم الصادر ضد الشیخ علی سلمان
24-04-15-681927746

حقوقی دولی یستنکر الحکم الصادر ضد الشیخ علی سلمان

استنکر رئیس المجلس الدولی لدعم المحاکمة العادلة وحقوق الانسان فی جنیف تعنت السلطات البحرینیة فی اصدار قضائها حکماً بالسجن 4سنوات مع الشغل والنفاذ ضد الشیخ علی سلمان امین عام جمعیة الوفاق الوطنی الاسلامیه، فی خطوة تعسفیة تهدف الی الدفع فی الاوضاع السائدة فی البحرین للمزید من التدهور فی حالة حقوق الانسان البحرانی.

 

وأعرب الدکتور عبدالحمید دشتی رئیس المجلس الدولی لدعم المحاکمة العادلة وحقوق الانسان فی جنیف عن استنکاره الشدید لما الت الیه الاوضاع المأسویة فی البحرین .

وقال هذا الحقوقی: فی ظل استمرار الانتهاکات ضد الانسانیه بحق الشعب المسالم الأعزل وبعد ان کنا ننتظر فیه تصالح السلطة الحاکمة مع الشعب الذی یواصل وللعام الخامس حراکه السلمی المشروع فی سبیل تحقیق مطالبه الانسانیة والدولیه والدستوریه وبدلاً عن ذلک نشهد الیوم إنتکاسة تجرؤ السلطة فی البحرین بالتمرد علی مطالبات الشرعیة الاممیة والدعوات الصادرة للافراج عن داعیة السلام وزعیم کتلة الاغلبیة الشیخ علی سلمان والاصرار علی مواصلة الانتهاکات ضد هذا الرمز الذی مارس حقوقه المشروعه فی الدفاع عن حقوق شعبه بعد ان لفقت ضده الاتهامات الکیدیة وقدم لمحاکمة سیاسیة بإمتیاز انتقاماً من الشعب البحرانی بشکل عام ومن هذا الرمز القیادی السیاسی بشکل خاص.

وأضاف الدکتور دشتی: ان الشیخ علی سلمان قد حرم اثناء محاکمته من الضمانات القانونیه ومن حقه فی الترافع والدفاع عن نفسه وعن قیمه ومبادئه مما اسبغ علی المحاکمه فقدانها لقواعد المحاکمة العادله وشاب کل اجراءاتها والاحکام التی اصدرتها العیب والعوار القانونی الذی یعرضها لشبهة البطلان المطلق.

وتابع: لا نستغرب استمرار تعنت السلطات البحرینیة فی اصدار قضائها حکماً بالسجن 4سنوات مع الشغل والنفاذ بحق الشیخ علی سلمان امین عام جمعیة الوفاق الوطنی الاسلامیه،فی خطوة تعسفیة تهدف الی الدفع فی الاوضاع السائدة فی البحرین للمزید من التدهور فی حالة حقوق الانسان البحرانی ،الامر الذی یفرض علی المجتمع الدولی والمنظمات الحقوقیه الدولیه واجب التحرک الفوری لاستخدام کافة الالیات المتاحه للتصدی لکل هذا الصلف والتعدی علی حریة الشیخ علی سلمان والافراج الفوری عنه ورفاقه من القاده والحقوقیین المعتقلین لاسباب سیاسیة علی اثر تحرکهم السلمی المشروع ودفاعهم عن مطالب شعبهم.