الرئيسية / منوعات / الثروة النفطية مُلك للشعب العراقي وليست ملكاً لوزير المالية
4

الثروة النفطية مُلك للشعب العراقي وليست ملكاً لوزير المالية

انتقدت النائبة عن دولة القانون عالية نصيف ، الاحد ، تصريحات وزير المالية هوشيار زيباري التي اقترح فيها رهن احتياطي نفط البصرة للشركات الغربية ، مقترحة أن ترهن الحكومة نفط كردستان لحل الأزمة المالية .

وقالت في بيان نقله مكتبها أنّ :” الثروة النفطية مُلك للشعب العراقي وليست ملكاً لوزير المالية ليقترح رهنها لدى الشركات النفطية الأجنبية لإنهاء الأزمة المالية ” ، مبينة :” ان بإمكان الوزير أن يقترح رهن احتياطي نفط كردستان كبادرة كردية تعبر عن الوحدة الوطنية تسهم في النهوض بالاقتصاد العراقي “.

وأضافت :” كنّا نأمل أن يقترح الوزير حلولاً اقتصادية منطقية تسهم بشكل جدي في تقليل آثار الأزمة المالية ، كتخفيض رواتب أصحاب الدرجات الخاصة أو إلغاء الإيفادات التي تكلف خزينة الدولة مبالغ طائلة ، بدلاً من اقتراح رهن شيء هو ملك الشعب وليس ملكاً لوزير المالية “.

وتابعت :” ان وزارة المالية في أي دولة في العالم تأخذ على عاتقها تقديم حلول ومعالجات سريعة للأزمات الاقتصادية فور حصولها ، ومن المؤسف أننا مازلنا نعلّق كل أزماتنا على شماعة انخفاض أسعار النفط أو قلة صادراتنا النفطية ، وفي النهاية نتفاجأ بوزير المالية يقترح علينا أن نرهن احتياطي نفط البصرة لدى الشركات الأجنبية
المصدر : الاتجاه برس