الرئيسية / اخبار العالم / التقدير في المؤسسة الأمنية الاسرائيلية روسيا وإيران مصممتان على انقاذ الرئيس الأسد
81552851-6355953

التقدير في المؤسسة الأمنية الاسرائيلية روسيا وإيران مصممتان على انقاذ الرئيس الأسد

’هآرتس’: دروز الحضر تلقوا وعودا من جيش الإحتلال بتحذير المسلحين من مغبة دخول القرية

نقل المعلق العسكري في صحيفة “هآرتس” العبرية عاموس هرئيل، عن تقديرات في المؤسسة الامنية الاسرائيلية ان “إيران وروسيا ستواصلان عملهما على ضمان بقاء النظام السوري، ومساعدته بالمشورة من خلال معلومات الاستخبارية ووسائل قتالية، وذلك من أجل استقرار وضعه ومنع تقدم الجبهات الجديدة نحو المناطق التي تبقت تحت سيطرة النظام”. وأكد هرئيل في مقالٍ كتبه في “هآرتس” ان إيران وروسيا مصممتان على بقاء النظام، بدليل إعاده الجيش السوري انتشاره، من خلال اقامة خط استحكامات جديد شرق دمشق لوقف تقدم ما وصفهم بـ”الثوار”، مضيفا ان “النظام يعمل على تقصير خطوطه الدفاعية والتركيز على حماية المناطق الحيوية من ناحيته، ويستعد للدفاع عن منطقة العاصمة”.

هآرتس
صحيفة “هآرتس” العبرية

واشار هرئيل انه “على مدى أكثر من أربع سنوات من الحرب الاهلية تلقى النظام السوري كميات هائلة من السلاح والذخيرة من ايران ومن روسيا” على حد تعبيره، متوقعا ان يستمر هذا التمويل في الأشهر التالية ايضا.

كما لفت هرئيل إلى ان “قرية الحضر الدرزية في الجولان السوري المحتل، التي حاصرها الاسبوع الماضي المسلحون، لم تشهد تغيير في اوضاعها”، كاشفا عن “محادثات اجريت بين مسؤولين في القيادة السياسية والجيش الاسرائيلي وبين وجهاء الطائفة الدرزية في القرية، تلقى الدروز من جيش الإحتلال وعودا بمساعدتهم عند الحاجة، وضمان عدم فرار لاجئين إلى الجانب الإسرائيلي من الحدود وإطلاق تحذيرات حازمة لـ”الثوار” من مغبة دخول القرية” على حد زعمه.