الرئيسية / منوعات / بحث تداعيات بيان دول مجلس التعاون الخليجيِّ تجاه العراق
5

بحث تداعيات بيان دول مجلس التعاون الخليجيِّ تجاه العراق

نفى وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، خلال استقباله بمكتبه ببغداد سفراء دول البحرين صلاح المالكيّ والكويت وغسان الزواوي والإمارات حسن الشحي تدخل العراق في شؤون البحرين او تورطه باعمال ارهابية فيها.

وذكر بيان للوزارة ان الجعفري بحث مع السفراء الخليجيين “العلاقات العراقـية مع دول الخليج وتداعيات البيان الصادر عن دول مجلس التعاون الخليجي تجاه العراق”.

وأكـد الجعفري بحسب البيان أن “العراق متمسك باستراتيجية علاقات طويلة الأمد بناءً على مفهوم المصالح والمخاطر المشتركة،” مشدداً على أن العراق حريص على عدم التدخل في الشُؤون الداخلية لكل الدول”.

واشار الى أن “العراق لم يتحفـظ على التدخـل في اليمن وإنما رفض رفضاً قاطعاً خلال جلسات جامعة الدول العربية في القاهرة،” مؤكداً أنَ “هذه هي سياسة العراق، “نافياً “كل ما يوصف بأنه تدخـل في شُؤُون البحرين”.

وأوضح أن العراق “حرص ومنذ العام 2003 على عودة العراق إلى حاضنته العربية من خلال زياراته عدداً من الدول العربية إيماناً منه بضرورة تعزيز وفتح آفاق التعاون المشترك ومواجهة التحديات التي تواجه عموم المنطقة والعالم”.

وشدد الجعفري على أن “العراق لن يتورط بأي عمليّات إرهابية في أي بلد ويصرعلى إبقاء العلاقات من موقع قوته وثقته بنفسه، وبكل الدول الأخرى”.

ودعا وزير الخارجية “الدول العربية كافة إلى الوقوف إلى جانب العراق في حربه ضد عصابات داعش الإرهابية التي انضم إليها إرهابيون من 62 دولة، منوِهاً بأن قوة العرب من قوة العراق”.

من جانبهم أكـد سفراء دول البحرين والكويت والإمارات حرص بلدانهم على إبقاء العلاقات مع العراق ومسانـدته في حربه ضد الإرهاب.

المصدر:شبكة الاعلام العراقي