الرئيسية / اخبار العالم / ابرز التطورات في سوريا كل يوم – تغطية لاهم الاخبار
0

ابرز التطورات في سوريا كل يوم – تغطية لاهم الاخبار

الرئيس السوري بشار الأسد

 20.04.2017

نفى الرئيس السوري بشار الأسد، أنباء إلقاء القبض على أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي، مشيرا إلى أن سيطرة تنظيم “داعش” على الحدود السورية العراقية تجعله في مأمن هناك.

وقال الأسد في حوار خاص مع وكالة “سبوتنيك” مجيبا على سؤال حول تقارير تفيد بأنه تم القبض على البغدادي من قبل القوات الروسية والسورية على الحدود بين سوريا والعراق،: ” لا، هذا ليس صحيحاً”.

وأضاف الرئيس السوري: “لا، ليس صحيحاً. في كل الأحوال، فإن تلك الحدود تقع تحت سيطرة “داعش” حتى الآن، وليست تحت سيطرة السوريين أو الروس، أو حتى الغربيين أو الأمريكيين أو أي طرف آخر. “داعش” وحده يسيطر على تلك الحدود، وبالتالي فإن البغدادي في مأمن في تلك المنطقة”.

 

الأمم المتحدة: نأمل في إيصال المساعدات إلى الغوطة الشرقية قريبا

الأمم المتحدة: نأمل في إيصال المساعدات إلى الغوطة الشرقية قريبا

أعلنت الأمم المتحدة عن تفاؤلها في التمكن قريبا من إرسال مساعدات إنسانية إلى سكان الغوطة الشرقية المحاصرين وكذلك في دوما بريف دمشق .

وقال يان إيغيلان مستشار المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا في مؤتمر صحفي في جنيف، “بحثنا من جديد الوضع في الغوطة الشرقية بالتفصيل. إنها أكبر تجمع للسكان المحاصرين ولا يمكن لنا أن نصل إليه. ولكني آمل في أننا اقتربنا الآن من تحقيق النجاح”.

مؤتمر صحفي للمبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا

دي ميستورا يعلن تأجيل الاجتماع الثلاثي حول سوريا

وأكد المسؤول الأممي أن كل الأطراف أعلنت عن رغبتها في إرسال قوافل إلى دوما ثم إلى غيرها من مناطق الغوطة الشرقية، مضيفا: “علينا أن نصل إلى الغوطة الشرقية بشكل عاجل”.

وأوضح إيغيلان أن هناك حوالي 70 ألفا من المحاصرين في دوما و400 ألف في الغوطة الشرقية عموما.

المصدر: “نوفوستي”

الجيش السوري يستكمل سيطرته على طيبة الإمام شمال حماة

الجيش السوري يستكمل سيطرته على طيبة الإمام شمال حماة

أفادت مصادر في الجيش السوري وكذلك المعارضة بأن القوات الحكومية تمكنت من تحقيق تقدم واستكمال السيطرة على بلدة طيبة الإمام في ريف حماة الشمالي.

وبدأت القوات السورية عمليتها صباح الخميس مستعينة بغطاء ناري لتأمين تقدمها واستعادتها لمناطق خسرتها العام الماضي.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لوكالة “سانا” بأن وحدات من الجيش نفذت ضربات نارية مركزة على مقرات وتحركات لتنظيمي “جبهة النصرة” و”داعش” الإرهابيين في قرى وبلدات طيبة الإمام والمصاصنة والبويضة ومعركبة ولحايا ومورك وصلبا بريف حماة الشمالي والشرقي.

وبيّن المصدر أن الضربات أسفرت عن “مقتل وإصابة العشرات من أفراد التنظيمين المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية وتدمير أسلحتهم”.

من جانبهم قال ناشطون إن الاشتباكات والقصف المتبادل ومعارك الكر والفر الدائرة في محوري حلفايا وطيبة الإمام اليوم تسببت بمقتل ما لا يقل عن 16 عنصرا من جانب القوات الحكومية، فيما قضى 21 على الأقل من المسلحين.

المصدر: وكالات

وحدات من الجيش العربي السوري تحبط هجوم مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” على نقاط عسكرية بريف حمص الشرقي وتقضي على العديد من الإرهابيين بريف حماة

قضت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة على العديد من ارهابيي تنظيمي جبهة النصرة و”داعش” والمجموعات التابعة لهما في ريفي حماة الشمالي والشرقي.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش نفذت ضربات نارية مركزة على مقرات وتحركات لتنظيمي جبهة النصرة و”داعش” الإرهابيين في قرى وبلدات طيبة الإمام والمصاصنة والبويضة ومعركبة ولحايا ومورك وصلبا بالريف الشمالي والشرقي.

وبين المصدر أن الضربات أسفرت عن “مقتل وإصابة العشرات من أفراد التنظيمين المدرجين على لائحة الارهاب الدولية وتدمير أسلحتهم”.

إلى ذلك ذكر مراسل سانا في حماة ان وحدات من الجيش والقوات الرديفة خاضت بإسناد جوي اشتباكات عنيفة مع المجموعات الارهابية المنضوية تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة في الجبهة الشرقية والجنوبية من مدينة طيبة الإمام وجنوب بلدة حلفايا وفي منطقة الازوار بالريف الشمالي.

وأشار المراسل إلى أن الاشتباكات والضربات الجوية أسفرت عن مقتل عدد من الارهابيين من بينهم محمد جلاد وإصابة آخرين وتدمير كميات من الاسلحة والذخيرة لهم.

وأقرت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل اثنين من متزعميها الميدانيين وهما الإرهابيان ساهر الصالح ومحمد جلاد.

وأعادت وحدات من الجيش الاثنين الماضي الامن والاستقرار إلى بلدة صوران واستعادت السيطرة على تل بزام الاستراتيجى بعد تكبيد الارهابيين خسائر كبيرة بالافراد والعتاد بريف حماة الشمالي.

إحباط هجوم مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” على نقاط عسكرية  بريف حمص الشرقي

وفي ريف حمص الشرقي أحبطت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة هجوما لتنظيم “داعش” الإرهابي على نقاط عسكرية.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” تسللت باتجاه بعض النقاط العسكرية من اتجاهات فتحة جبل ابن عرصان والطرف الجنوبي في ثنية المزيبلة وجبل صوانة المحسة وسد القريتين جنوب شرق مدينة حمص بنحو 90 كم.

ولفت المصدر إلى أن الاشتباكات انتهت “بمقتل عدد من إرهابيي تنظيم “داعش” وفرار الباقين وتدمير أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم”.

وذكر المصدر العسكري في وقت لاحق أن وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة استهدفت مقرات وتحركات إرهابيي “داعش وجبهة النصرة” في شرق صوامع تدمر والباردة ومحسة وشرق القريتين والعامرية وأم شرشوح والسعن الأسود وفي دير فول وتل أبو السناسل بريفي حمص الشرقي والشمالي ما أدى إلى القضاء على عشرات الإرهابيين وتدمير آليات وعتاد لهم و مقرين ومستودع ذخيرة بمن فيهما من إرهابيين.

وأحكمت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة أمس السيطرة على مجموعة من التلال في محيط جبل القطار بريف تدمر بعد القضاء على آخر تجمعات تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية فيها.

القضاء على 8 إرهابيين من تنظيم “داعش” في دير الزور

كما دمرت وحدات من الجيش العربي السوري تجمعات وتحركات لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الارهاب الدولي في محيط مدينة دير الزور.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش وجهت ضربات مركزة على مواقع انتشار إرهابيي تنظيم “داعش” ومحاور تحركهم في محيط كل من الفوج 137 والمطار ومنطقة المقابر بدير الزور.

ولفت المصدر الى ان الضربات اسفرت عن “مقتل 8 إرهابيين من التنظيم التكفيري وتدمير دشمة رشاش وكميات من الذخيرة”.

ودمرت وحدات من الجيش أمس الأول دبابتين وعربة مزودة برشاش لإرهابيي تنظيم “داعش” فى جبل الثردة ونقاط محصنة يستخدمها الإرهابيون لتسيير طائرات مفخخة باتجاه النقاط العسكرية قرب مفرق حقل التيم النفطى جنوب غرب مدينة دير الزور.

تدمير آليات لتنظيم جبهة النصرة والقضاء على العديد من إرهابييه في حي المحطة ودرعا البلد

ووجهت وحدات من الجيش والقوات المسلحة رمايات مكثفة على تجمعات وخطوط امداد لتنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في منطقة درعا البلد وحي المحطة.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش نفذت عمليات نوعية على مقرات وتحركات تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية المنضوية تحت زعامته في أحياء السيبة والكرك والبجابجة والأربعين والبحار والبدو وطريق السد ومحيط ساحة بصرى بمنطقة درعا البلد وحي المحطة.

وأشار المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن “مقتل العديد من الإرهابيين وتدمير آليات ودشم رشاشات”.

وقضت وحدات من الجيش أمس على عدد من إرهابيى تنظيم جبهة النصرة ودمرت لهم نقاطا محصنة للرمى بالأسلحة الرشاشة والقناصات في حي طريق السد وجنوب خزان الكرك وشرق دوار المصري وحارة الفرن في منطقة درعا البلد.

 

 

تقاعس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن التحقيق في حادثة خان شيخون يضر بمصداقيتها

 موسكو-سانا

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن تقاعس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن التحقيق في حادثة خان شيخون يضر بمصداقيتها.

يتبع…

 

في إطار استراتيجية هيئة التميز والإبداع .. المناظرات الثقافية مشروع جديد لتنمية ثقافة الرأي والحوار

في الوقت الذي تواصل فيه هيئة التميز والإبداع استراتيجيتها في المساهمة بالبناء الفكري للأجيال من خلال إداراتها الثلاث “الأولمبياد العلمي والمركز الوطني للمتميزين والبرامج الأكاديمية” للكشف عن خامات التميز بمختلف أشكاله وتنميته إلى إبداع أعلنت الهيئة أنها بصدد إطلاق برنامج جديد يتمثل بـ “مسابقات المناظرات الثقافية بدءا من المحلية وصولا إلى العالمية”.

وعن الخطوة الجديدة يقول رئيس الهيئة عماد العزب في حديث لـ سانا: “انه إيمانا بعدم اقتصار مسألة التميز على مجال علمي محدد فقد كان من الأهمية التوجه نحو بقية المجالات سواء كانت ثقافية أو اجتماعية لتكون مسابقة المناظرات الثقافية مشروعنا الوطني الجديد لما فيه من فائدة في تنمية فكر وثقافة وشخصية الشباب والجرأة والمنطقية في طرح أفكاره وآرائه والمقدرة على النقاش والإقناع وتعزيز الحوار وطرح الأفكار وتقبل واحترام الرأي الآخر للوصول إلى الرؤية الأكثر صوابية وبذات الوقت تعزيز الاهتمام باللغة العربية الفصحى والأجنبية بآن واحد لاستخدامها في المشاركات الدولية”.

ويؤكد العزب أن الهيئة تسعى لنشر ثقافة المناظرات في المدارس بالتعاون مع وزارة التربية والجهات الشريكة الأخرى والعمل على توسيع انتشارها أفقيا بحيث تشمل أكبر عدد ممكن منها للوصول إلى أهداف المسابقة ويتم ذلك عبر تأهيل فرق نوادي المحافظات الخاصة بالهيئة لتدريب كوادر من المدارس الراغبة بإقامة نواد خاصة بها للمناظرات وتمكينها من إقامة تلك النوادي للوصول إلى أكبر عدد ممكن من طلابها وإكسابهم هذه المهارات والمشاركة في المسابقات العالمية في اختصاصات الإدارة والاقتصاد والحقوق والإعلام والعلوم السياسية.

وعن آلية المسابقة محليا يقول العزب: “كل مناظرة عبارة عن مجموع لثمان خطب يتم تحديد مواضيعها وتضم فريقين يتكون كل منهما من 3 أفراد وتنفذ على مدى عشرة أيام يشارك فيها كل فريق في ثماني مناظرات تمهيدية ويمكنه تحضير أربع منها حيث يعلم مواضيعها مسبقا في حين يعلم الفريق بمواضيع الأربع البقية قبل بساعة واحدة فقط وبعد إكمال المناظرات الثماني يتأهل 16 فريقا إلى الدور ثمن النهائي ويدير كل مناظرة فريق من ثلاثة حكام أو أكثر وتركز هذه المسابقة على ترتيب الفرق بدلا من الترتيب الفردي”.

ويشير رئيس هيئة التميز والإبداع إلى أن انطلاقة مسابقة المناظرات الثقافية في سورية ستكون خلال الموسم 2017-2018 والبداية ستكون على المستوى الوطني وبشكل تجريبي بحيث تشمل طلاب الصف العاشر من مدارس المتفوقين في المحافظات والمركز الوطني للمتميزين ليتأهل الفائزون بنتيجتها للمشاركة في المسابقة العالمية 2019 أما الانطلاقة الرسمية لمسابقة المناظرات الثقافية في سورية فستكون في الموسم 2018-2019 حيث يتم فتح باب المشاركة في المسابقة كفرق مدرسية أو كأفراد ويتم تسجيل الفرق التي ترشحها المدارس الراغبة بالمشاركة باسمها إضافة إلى ذلك يتم فتح باب المشاركة للأفراد في المسابقة والتي سيتم تنفيذها على عدة مراحل بدءا من اختبار اللغة الانكليزية كمرحلة أولى ومقابلة شفهية باللغة العربية وصولا إلى اختيار عدد محدد من كل محافظة من المشاركين الفرديين وتشكيل فرق منهم بغض النظر عن مدارسهم على أن تتم مراعاة إمكانية التقائهم وتواصلهم للتعارف والتدريب.

ويضيف العزب: إن هذه المراحل تتضمن أيضا إجراء ورشات تدريبية وتعريفية بقوانين المسابقة إلى جانب إجراء البطولات المحلية بحيث تشارك في هذه المسابقة الفرق المدرسية الموجودة في هذه المحافظات والفرق المشكلة من المشاركين الفرديين بعد تأهيلهم بحيث يتأهل بنتيجتها 6 فرق من كل منطقة على الأكثر إلى المسابقة الوطنية تمهيدا لتنفيذ المسابقة واعتماد الفرق الأربعة الأولى كفرق وطنية سيجري العمل على تأهيلها وتدريبها للمشاركة في المسابقة العالمية وإقامة ملتقى صيفي تحضيري يسبق هذه المشاركة باللغة الإنكليزية.

وتقام المسابقات العالمية للمناظرات الثقافية بشكل سنوي باللغة الإنكليزية لفرق مدرسية تمثل بلدانا مختلفة ولها مسابقاتها العالمية وبمشاركة وصلت إلى 50 دولة والأولمبياد العالمي القادم للعام 2017 سيقام في اندونيسيا وسيتم منح جوائز خاصة للفرق المشاركة التي تعد اللغة الإنكليزية لغة ثانية في بلدانها وجوائز خاصة للدول المشاركة التي تعتبر اللغة الإنكليزية لغة أجنبية في بلدانها علما أن سورية ستشارك في المسابقة العالمية للمناظرات الثقافية ولكن بصفة مراقب على أمل أن تصبح عضوا أصيلا في المسابقة العالمية اللاحقة.

ويحق لكل دولة أن تشارك بفريق واحد فقط يتكون من 3 أو 5 مناظرين على أن تتراوح أعمار المناظرين بين الـ 14 و20 عاما وأن يكونوا من طلاب المدارس ويجب أن يكون لكل فريق مدرب لا يقل عمره عن 19 عاما عند بداية المسابقة.

يذكر أن هيئة التميز والإبداع أحدثت بموجب القانون رقم 11 لعام 2016 وهي هيئة تعنى بالتميز بمختلف جوانبه في المجتمع وتضم ثلاث إدارات هي الأولمبياد العلمي السوري والمركز الوطني للمتميزين والبرامج الأكاديمية.

ضابط أميركي سابق: تصريحات البيت الأبيض حول مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في خان شيخون خاطئة

موسكو-سانا

أكد فيل جيرالدي الضابط السابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية “سي آي إيه” أن استخدام تنظيم “داعش” الإرهابي غاز الخردل السام في العراق يؤكد مسؤولية الإرهابيين عن استخدام الأسلحة الكيميائية في منطقة خان شيخون بريف ادلب.

وأشار جيرالدي في حديث لوكالة سبوتنيك الروسية إلى أن تصريحات البيت الأبيض التي تزعم أن الحكومة السورية استخدمت الأسلحة الكيميائية خاطئة مضيفا.. “إن الهجوم على خان شيخون بالأسلحة الكيميائية يذكرنا بهجمات نفذتها المجموعات الارهابية المسلحة سابقا كما أن إمكانية استخدام تنظيم داعش الإرهابي لمثل هذه الأسلحة كبيرة جدا”.

وكانت قناة سي بي اس نيوز الأميركية أفادت سابقا بأن إرهابيين من تنظيم “داعش” استعملوا غاز الخردل في هجوم شنوه على وحدة عسكرية في العراق تواجد فيها مستشارون أميركيون وأستراليون.

ويتزايد عدد الخبراء الغربيين الذين يشككون برواية الدول الغربية لجهة ما جرى فى خان شيخون وينتقدون اعتماد تلك الرواية على مقطعي فيديو نشرهما عناصر ما يسمى منظمة “الخوذ البيضاء” المرتبطة بتنظيم جبهة النصرة الإرهابي.

ونفت سورية نفيا قاطعا قيامها باستخدام الغازات السامة في خان شيخون أو في أي مدينة أو قرية سورية أخرى وأكدت أن الجيش العربي السوري ليس لديه أي نوع من الأسلحة الكيميائية ولم يستخدمها سابقا ولن يستخدمها لاحقا ولا يسعى إلى حيازتها أصلا مؤكدة أن الولايات المتحدة الأميركية قامت بفبركة القصة المتعلقة باستخدام الأسلحة الكيميائية في خان شيخون كي تكون لديها ذريعة لشن عدوانها على سورية.

 

شعبان: حادثة خان شيخون مفبركة وهدف العدوان الأمريكي على سورية سياسي وجاء بعد إنجازات الجيش العربي السوري

دمشق-سانا

أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان أن هدف العدوان الأمريكي على سورية سياسي وردود الأفعال تثبت فشله في تحقيق أي من أهدافه مشيرة إلى أن المصالحات التي تجري على مساحة الوطن دون تدخل خارجي هي الطريق الأسلم والأفضل لإعادة الأمن والأمان لسورية.

وأشارت شعبان في حديث لقناة الميادين الليلة إلى أن العدوان الأمريكي على مطار الشعيرات جاء بعد إنجازات الجيش العربي السوري والهزائم التي تلقتها التنظيمات الإرهابية على عدة جبهات وبعد أن اصبحت روسيا العامل الفاعل بتسوية الأزمة في سورية سواء في اجتماعات أستانا أو جنيف واصفة الانطباع عن عجز سورية وحلفائها عن فعل أي شيء بالنسبة للعدوان بـ الخاطئ.

وأوضحت شعبان أن حادثة خان شيخون مفبركة من دون شك وسورية خالية من جميع الأسلحة الكيميائية كما أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في حزيران 2014.

وعرضت شعبان ملفا يحتوي على أبحاث علمية دقيقة صدرت عن أساتذة كبار وعلماء في الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا يفندون كذب حادثة خان شيخون ويؤكدون أنها قضية مزيفة وضعت من أجل استهداف الحكومة السورية سياسيا وشن عاصفة من الحرب النفسية عليها.

وأشارت شعبان إلى ما كتبه الباحث “تيودور بوستل” والذي درس الموضوع بالخرائط ودرجة الحرارة وسرعة الرياح وأكد أن هذه الحادثة مدبرة ولا يمكن أن يكون للحكومة السورية أي يد فيها واستعداده للذهاب إلى موقع الحادثة والإفادة بشهادته.

ولفتت شعبان إلى أن الدليل الآخر والأهم أن سورية طالبت بلجنة تحقيق من منظمة الأسلحة الكيميائية ومن الولايات المتحدة ولا تضع أي شروط سوى حقها بالاطلاع على الأطراف التي تشارك بالتحقيق.. متسائلة “لماذا لم تشكل اللجنة”.

وقالت شعبان .. “فهمنا من الروس أن العدوان الأميركي الأهوج على سورية لن يتكرر ولا اعتقد أن روسيا وأمريكا تريدان أن تدخلا في حرب عالمية ثالثة ولذلك إن ما حدث هو من أجل تعزيز الموقف التفاوضي الأمريكي على الساحة السورية”.

وأشارت شعبان إلى تقرير لـ “السي آي إي” نشر مؤخراً ويتضمن معلومات عن مخطط لاستهداف سورية وإسقاطها وضع منذ عام 1986 لضمان أنها لن تنادي بالعروبة ولن تكون سندا لفلسطين.

ولفتت شعبان إلى سلوك الإعلام الغربي وفبركته لحقيقة الأحداث في سورية وقالت.. “للأسف في معظمه هو ملك للسعودية وموجه من قبل أعداء القضية والمقاومة والصمود.. وما لدينا سنعرضه في الإعلام السوري”.

وأضافت شعبان.. “نحن لم نخض هذه الحرب كلها ونضحي لكي تقرر الولايات المتحدة ماذا تريد في سورية.. نحن الذين سنقرر شكل سورية المستقبلية وليس الولايات المتحدة” مؤكدة أن “سورية لن تقبل بأقل من استقلال الإرادة ووحدة وسلامة أراضيها وإيمانها بحق المواطنة ولا يوجد الآن حديث عن أي سلطة انتقالية على الإطلاق”.

وأشارت شعبان إلى دور قطر والسعودية وتركيا في دعم الاخوان المسلمين في محاولة لتدمير الدول العلمانية وقالت.. “نحن لا نتعامل مع تركيا ولا نتفاوض معها لأنها شريكة مع السعودية وقطر في الإرهاب الذي يضرب في سورية”.

وأثنت شعبان على مواقف الرئيس اللبناني ميشال عون من سورية وقالت.. “مرحب به في بلده سورية في أي لحظة وإذا لم يتمكن من القدوم فإن ذلك لا يغير من مكانته لدينا وما يهمنا في لبنان هي المواقف المستقلة غير الموجهة من الخارج” واصفة تعليقات بعض التيارات اللبنانية على حادثة خان شيخون بأنهم “يعيشون في الماضي”.

وأشارت شعبان إلى التفاهم المتبادل بين سورية ومصر وقالت.. “لم يفاجئنا موقف القاهرة من حادثة خان شيخون”.

وأكدت شعبان أن ما يعنينا في سورية هو وضعنا في الميدان ومواجهة الإرهاب ولسنا معنيين بالحرب النفسية الغربية علينا وإننا كما نحارب “داعش” و”النصرة” سنحارب كل عدوان على أرضنا.

الخارجية الإيرانية : اجتماع الخبراء بين إيران وروسيا وتركيا بحث وقف الأعمال القتالية والتحضير لمحادثات أستانا القادمة في أيار

طهران_سانا

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية ضرورة البحث عن حلول سياسية للأزمة في سورية  والاهتمام بكل أبعادها في وقت واحد والمتمثلة بمكافحة الإرهاب والحل السياسي والبعد الإنساني.

وأفادت الخارجية الإيرانية في بيان اليوم أن” طهران استضافت اجتماع الخبراء للدول الضامنة لمحادثات أستانا والتي تضم إيران وروسيا وتركيا حول سورية لمناقشة وقف الأعمال القتالية والتحضير للمحادثات القادمة في أيار القادم “.

ولفت البيان إلى أن الاجتماع ”  بحث تنظيم مؤتمر سورية الدولي الرابع المقرر عقده يومي الثالث والرابع من أيار القادم في مدينة أستانا ” مشيرا إلى أن وفدا من خبراء الأمم المتحدة قدم قضايا تخصصية ومساعدات فنية قيمة خلال مشاركته في اللقاءات ثلاثية الأطراف لاجتماع طهران بصفته مراقبا.

ولفت البيان إلى أن ” الخارجية الإيرانية تؤكد مرة أخرى في ختام اجتماع الخبراء  بطهران ضرورة الاهتمام بكل أبعاد الأزمة في سورية في وقت واحد أي البعد العسكري المتمثل بمكافحة الإرهاب والبعد السياسي بالبحث عن حلول سياسية عبر توافقات سورية سورية والبعد الإنساني.. وتأمل بأن تؤدي مبادرة أستانا والجهود الدولية الأخرى إلى إنهاء الأزمة في سورية بأقصى سرعة ممكنة بما يمهد الطريق لمواجهة مؤثرة وشاملة للإرهاب والتي تمثل مطلبا أساسيا للمجتمع الدولي”.

واستضافت العاصمة الكازاخستانية أستانا ثلاثة اجتماعات حول الأزمة في سورية عقد الأول يومي ال23 وال24 من كانون الثاني الماضي وصدر في ختامه بيان أكد الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية وشدد الاجتماع الثاني الذي عقد في ال16 من شهر شباط الماضي على تثبيت وقف الأعمال القتالية في سورية بينما عقد الاجتماع الثالث يومي ال14 وال15 من آذار الجاري بغياب وفود ” المعارضة المسلحة”.

وصول 3 حافلات تنقل 131 جريحاً ومختطفاً من أهالي بلدتي كفريا والفوعة إلى مدينة حلب

حلب-سانا

وصلت إلى مدينة حلب بعد ظهر اليوم 3 حافلات وعلى متنها 131 شخصاً من أهالي بلدتي كفريا والفوعة من بينهم 37 جريحاً أصيبوا في التفجير الإرهابي الذي استهدف يوم السبت الماضي حافلات أهالي البلدتين في منطقة الراشدين غرب حلب.

وذكر مراسل سانا في حلب أنه تم نقل الجرحى بإشراف الهلال الأحمر العربي السوري إلى مشفى الجامعة لمعالجتهم من إصابتهم حيث أكد مدير المشفى الدكتور إبراهيم حديد أن أغلبية الجرحى من الأطفال والنساء وجراحهم متوسطة الخطورة.

وأوضح حديد أن المشفى بحالة استنفار كاملة ويعمل بطاقته القصوى حيث بدأت الكوادر الطبية فور وصول الجرحى بتقديم العلاجات اللازمة لهم لتلافي أي مضاعفات صحية عليهم ولا سيما بعد مرور أكثر من 72 ساعة على إصابتهم.

وأفاد المراسل بأن باقي الأشخاص الذين كانوا محتجزين لدى التنظيمات الإرهابية التي استغلت الفوضى أثناء التفجير الإرهابي وقامت باقتيادهم إلى جهة مجهولة قبل أن يتم تحريرهم اليوم تم نقلهم إلى مركز الإقامة المؤقتة في جبرين.

وفجر إرهابيون بعد ظهر السبت الماضي سيارة مفخخة في منطقة الراشدين حيث تجمع الحافلات وسيارات الاسعاف التي تنقل 5 آلاف مواطن من أهالي كفريا والفوعة ما تسبب باستشهاد واصابة عشرات المدنيين أغلبهم من الأطفال والنساء ووقوع دمار كبير بالحافلات وسيارات الإسعاف.

الجعفري يبحث مع غوتيرس العدوان الأمريكي على سورية وتعزيز التعاون مع هيئات ووكالات الأمم المتحدة في مجال المساعدات الإنسانية

نيويورك-سانا

استعرض المندوب الدائم للجمهورية العربية السورية لدى الأمم المتحدة السفير الدكتور بشار الجعفري مع الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيرس أمس العدوان الأمريكي على سورية وموقف الحكومة السورية من إجراء تحقيق شفاف وموضوعي في خان شيخون ومطار الشعيرات بالإضافة إلى تعزيز التعاون مع هيئات ووكالات الأمم المتحدة في مجال المساعدات الإنسانية وبشكل خاص للمتضررين من الأزمة داخل الأراضي السورية.

وعبر الأمين العام عن إدانته الواضحة للتفجير الذي استهدف حافلات تقل المدنيين من بلدتي كفريا والفوعة في منطقة الراشدين بحلب وعن تفهمه لمشاعر الإحباط التي يشعر به السوريون إزاء عدم إدانة هذا العمل من قبل البعض وافتقار الكثيرين للموضوعية في هذا المجال.

وأكد الأمين العام على أن الأمم المتحدة حريصة على ألا تؤدي التطورات الأخيرة إلى التصعيد وضرورة العمل على الحد من تأثيرها على مسار تطور المحادثات السياسية مشددا على حرص الأمم المتحدة على إنجاح العملية السياسية عبر مسار جنيف.

وأوضح السفير الجعفري للأمين العام أهمية التعاون مع الحكومة السورية في محاربة الإرهاب وشدد على أن العملية السياسية يجب أن تكون بقيادة سورية بدون أي تدخل خارجي مشيرا إلى استمرار الحكومة السورية في اتخاذ كل الخطوات التي تساعد على تحقيق المزيد من المصالحات الوطنية التي أثبتت نجاحها في العديد من المناطق.

عبد اللهيان: اعتماد النهج العسكري حيال أزمات المنطقة محكوم عليه بالفشل

طهران-سانا

أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان أن استمرار بعض الأطراف باعتمادهم النهج العسكري حيال الأزمات في المنطقة محكوم عليه بالفشل.

وجدد عبد اللهيان خلال استقباله اليوم السفير الباكستاني في طهران آصف دوراني التأكيد على أن العدوان الأميركي على سورية بعث برسالة خاطئة إلى التنظيمات الإرهابية في سورية والمنطقة ومن بينها أفغانستان وجعلها أكثر صلافة وكانت نتيجتها زعزعة الأمن.

وقال عبد اللهيان.. “من المؤسف أن بعض دول المنطقة تشجع الولايات المتحدة أيضا على اللجوء إلى القوة إذ أن هذه الممارسات تتعارض مع علاقات حسن الجوار والسلام والاستقرار ورخاء شعوب المنطقة”.

وشنت الولايات المتحدة فجر السابع من نيسان الجاري عدوانا على مطار الشعيرات بريف حمص أسفر عن ارتقاء عدد من الشهداء والجرحى بينهم مدنيون وأطفال بزعم استخدام أسلحة كيميائية في خان شيخون ورغم ذلك ما زالت تصر على رفض اقتراح سورية وروسيا إجراء تحقيق نزيه وموضوعى وشفاف حول ما جرى عبر لجنة خبراء متوازنة.

من جانبه قال سفير باكستان بطهران.. “إن الأوضاع السياسية والأمنية المتدهورة والأزمات الإقليمية تخدم مصالح الكيان الصهيوني فقط” مؤكدا أهمية تعاون الدول الإسلامية فيما بينها لتقوية قدراتها العلمية والفنية والابتعاد عن التوترات لمنع تدخل الأجانب في المنطقة.

وأشار السفير الباكستاني إلى الدور المهم للروابط البرلمانية في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

برلماني تشيكي: ما جرى في خان شيخون مسرحية معدة مسبقا

براغ-سانا

أكد عضو مجلس النواب التشيكي ميلان شاراباتكا أن ما جرى في خان شيخون بريف إدلب كان مسرحية معدة مسبقا لافتا إلى أن الصور التي نشرت عن الأمر جاءت من إرهابيي “جبهة النصرة” الموجودين في المنطقة التي جرى الحديث عنها بأنه تم فيها استخدام السلاح الكيميائي.

وقال شاراباتكا في حديث لموقع أوراق برلمانية الالكتروني التشيكي إن “أطباء عسكريين تشيكيين مختصين أبدوا تعجبهم من أن الذين قاموا بعمليات الإنقاذ في الصور وأشرطة الفيديو لم يكونوا يحمون أنفسهم بأي شيء ضد غاز السارين” مبينا أن الأمر يبدو بأنه تمثيلية تستهدف التلاعب بالرأي العام.

وردا على سؤال أشار البرلماني التشيكي إلى أن الغرب يعلن أنه ضد تنظيم “داعش” والإرهاب بشكل عام غير أنه يسري العمل هنا بالقاعدة القديمة التي تقول إن “عدو عدوي هو صديقي”.
وأضاف إن “الكثير من الأسلحة التي قدمت لما تسمى المعارضة المعتدلة انتهت بين أيدي التنظيمات الإرهابية ومنها داعش وجبهة النصرة”.

وكان الخبير السياسي التشيكي زبينييك باسيير وصف في تصريحات له مؤخرا ما جرى في خان شيخون بريف إدلب أنه عملية احتيال تقف وراءها مخابرات النظام التركي وتصب في صالح التنظيمات الإرهابية في سورية.

قناة تشيكية تؤكد أن الدول الغربية انتهكت قرارات مجلس الأمن من خلال شراء الآثار المسروقة من تنظيم ” داعش” الإرهابي

براغ -سانا

أكدت قناة بريما التلفزيونية التشيكية أن الدول الغربية تنتهك قرار مجلس الأمن الدولي الذي يدعو إلى تجفيف مصادر تمويل تنظيم “داعش” الإرهابي وذلك من خلال ممارسة التجارة مع هذا التنظيم عبر شراء الآثار المسروقة من قبل إرهابييه.

وكان مجلس الأمن الدولي تبنى بالإجماع في شباط عام 2015 القرار 2199 الذي يقضي بقطع التمويل عن تنظيمي ” داعش ” وجبهة النصرة وغيرهما من التنظيمات الإرهابية من خلال بيع النفط والآثار المسروقة والفدية ويطالب بتجريم كل من يشتري النفط من ” داعش” و”جبهة النصرة” وغيرهما من التنظيمات المتطرفة والتي لها علاقة بتنظيم القاعدة ويطالب أيضاً بتقديم المتورطين للعدالة كمتواطئين مع الإرهاب.

وأشار المحرر في القناة باتريك كايزر في ريبورتاج أعده خلال زيارته إلى تدمر الشهر الماضي إلى أن تنظيم ” داعش” الإرهابي لم يقم فقط بتدمير العديد من الآثار المهمة في مدينة تدمر بل قام بسرقة البعض منها وبيعها في الدول الغربية لافتا الى ان الذين اشتروا هذه الاثار في اوروبا الغربية ” لم يتورعوا عن ممارسة التجارة حتى مع الإرهابيين”.

وكانت تقارير اخبارية سابقة أكدت أن النظام التركي يتعامل مع تنظيم ” داعش ” الإرهابي من خلال شراء كميات كبيرة من النفط المسروق من سورية والعراق حيث يسهل مرور الشاحنات التي تحمل النفط وغيرها من المواد المنهوبة كالاثار عبر حدوده ودخولها الى اراضيه في انتهاك صريح لقرار مجلس الأمن الدولي وهو ما يؤكد أنه شريك للإرهابيين في جرائمهم الفظيعة في هذين البلدين.

ولفت كايزر إلى أن مدينة تدمر التي يعود تاريخها إلى 4000 عام قبل الميلاد والمدرجة على لائحة اليونيسكو للتراث العالمي والانساني والطبيعي المحمي تعرضت إلى تدمير ممنهج من قبل إرهابيي ” داعش ” الذين ألحقوا باثارها المهمة الكثير من الاضرار وسرقوا العديد منها لبيعها في الخارج.

وأشار كايزر في روبرتاجه إلى أن التشيكيين يريدون المساعدة في ترميم ما جرى تخريبه في تدمر ونقل عن مدير المتحف الوطني التشيكي ميخال لوكيش قوله: ” إن التشيكيين سينضمون إلى الجهود المبذولة في إطار البرنامج الحكومي التشيكي لمساعدة زملائهم السوريين من خلال ارسال مواد لحفظ الآثار وترميمها ومن خلال إعداد الخبراء وترميم بعض الآثار”.

وأوضح كايزر أن جهود التشيك للمساعدة تصطدم بالاجراءات الأوروبية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية لافتا إلى أن التشيكيين يحظون بسمعة جيدة في سورية وأن السوريين يريدون الحصول على مساعدة التشيك مبينا أن الأمر الآن يتوقف على السياسيين لإزالة العوائق التي تمنع تقديم هذه المساعدة بالشكل المطلوب.

وتعرضت آثار مدينة تدمر لتدمير وتخريب ممنهج على يد تنظيم ” داعش” الإرهابي بدءا من تحطيم تمثال ” أسد اللات” في تموز عام 2015 وتفجير معبدي ” بل” و”بعل شمين” ثم تدمير المدافن البرجية إضافة إلى تدمير قوس النصر الأثري الشهير في تشرين الأول عام 2015 وكذلك تحويل متحف تدمر الوطني إلى سجن وما تسمى ” محكمة شرعية”.

وكانت وزارة الثقافة طالبت المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته الأخلاقية في حماية تدمر من التخريب المتعمد للإرث الإنساني لان ما يجرى في مدينة تدمر الأثرية من تدمير وتخريب للأوابد على يد تنظيم ” داعش ” الإرهابي جريمة بحق الإنسانية جمعاء.

أول مرة تم تنفذ عملية جوية مشتركة بين القوات الجوية الروسية والسورية من قاعدة حميميم السورية.

مصدر: سوريا تضع طائراتها قرب قاعدة روسية

نقلت سوريا طائراتها الحربية إلى مكان قريب من قاعدة حميميم الروسية، حسب مصادر عسكرية أمريكية.

وقالت شبكة “سي إن إن” الإخبارية نقلا عن المصادر إن دمشق نقلت غالبية أو جميع طائراتها الحربية إلى مكان قريب من القاعدة الروسية حفاظا عليها من ضربات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

منظومة باستيون
سوريا تشهر صواريخها في وجه الأسطول الأمريكي

وجاء في النبأ الذي يفتقر إلى دلائل صحته إن الرئيس السوري بشار الأسد يحتمي بالكرملين على هذا النحو، وإن السلطات السورية تظن أن الولايات المتحدة لن تجرؤ على ضرب الأماكن القريبة من قاعدة حميميم.

وكانت الولايات المتحدة قامت يوم 7 نيسان/أبريل بضربة صاروخية استهدفت مطار الشعيرات العسكري التابع للقوات الحكومية السورية في محافظة حمص، وذلك بذريعة أن هذا المطار استخدم من قبل الطيران السوري لشن الهجوم بالسلاح الكيميائي في إدلب، حسب التصريحات الأمريكية.

 

الكرملين موسكو

الشعب الروسي يدعم سياسة حكومته في سوريا

أشارت إستطلاعات قام بها مركز الأبحاث “فيتسوم”الروسي بأن 53% من الروس يؤيدون أستمرار العمليات الروسية في سوريا.

حيث أشار تقرير المركز بأن أكثر من نصف السكان الروس يؤيدون سياسة الحكومة الروسية في متابعة العمليات العسكرية و تقديم المساعدات للحكومة السورية في حربها ضد الإرهاب.

وذكر المركز في تقريره أن نسبة الإناث المعارضة من نسبة المعارضة الكلية بلغت 45% وتتراوح أعمارهم مابين 25الى 34 سنة.

يذكر بان المعهد قد قام في العام الماضي بإجراء إستطلاع مشابه و كانت النتائج مشابهة.

شهود عيان على تفجير الراشدين يتحدثون عن الطريقة التي استدرج فيها الأطفال

أخبار العالم العربي

شهود عيان على تفجير الراشدين يتحدثون عن الطريقة التي استدرج فيها الأطفال

قال شهود عيان على التفجير الذي استهدف قافلة اللاجئين غربي حلب، السبت الماضي، إن الإرهابيين أغروا اللاجئين بالخروج من حافلاتهم بتوزيع وجبات خفيفة قبيل الانفجار.

وأضاف من كان في القافلة المنكوبة، في شهاداتهم للصحفية فانيسا بيلي أن سيارة غريبة اقتربت من القافلة من جهة حاجز المسلحين، وقد نادى من فيها أطفال النازحين للنزول من الحافلات لاستلام الوجبات الخفيفة. واستجاب كثير من الأطفال لهذا العرض خاصة وأنهم عانوا فترة طويلة من الجوع وكانوا قد قضوا داخل الحافلات حوالي 48 ساعة دون أن يسمح لهم بمغادرتها إلا لعشرة دقائق قبل الانفجار الذي وقع بعد أن اقترب الأطفال من سيارة المسلحين.

وبحسب شهود العيان، فإن المسلحين لوحظ بينهم كثير من الأجانب من جنسيات مختلفة.

وذكر بعض شهود العيان أنّ الناس حاولوا، بعد وقوع الانفجار، الهروب إلى الغابة المجاورة إلا أن المسلحين منعوهم من ذلك وأعادوهم إلى الحافلات، فيما قال آخرون إن المسلحين أخبروهم بأن القافلة تعرضت للهجوم من جانب مجموعة مسلحة أخرى ويجب الفرار إلى الغابة قبل أن يحذروا الفارين من أن الغابة ملغومة!

وأشارت امرأة من ركاب إحدى الحافلات إلى أن عدة سيارات إسعاف تركية كانت موجودة قرب القافلة قبل الانفجار، سارعت فور وقوعه إلى نقل القتلى والجرحى في اتجاه مجهول ولا يزال مصير كثير من الضحايا غير معروف. وأفاد بعض شهود العيان بأنهم لاحظوا عناصر الخوذ البيضاء في مكان الانفجار الذين عملوا على إسعاف وإجلاء المصابين من المسلحين قبل المدنيين.

وبحسب معلومات فانيسا بيلي، فإن عدد الأطفال الذين ذهبوا ضحية لتفجير القافلة بلغ 116 طفلا.

المصدر: RT

مستشارة الأسد: فهمنا من الروس أن العدوان الأمريكي لن يتكرر وعودوا لخرائط بوستل لفهم حادثة خان شيخون

مستشارة الأسد: فهمنا من الروس أن العدوان الأمريكي لن يتكرر وعودوا لخرائط بوستل لفهم حادثة خان شيخونالمستشارة السياسية والإعلامية للرئاسة السورية، بثينة شعبان

قالت المستشارة السياسية والإعلامية للرئاسة السورية، بثينة شعبان، أمس، إن الروس أعطوا فهما أن العدوان الأمريكي على سوريا لن يتكرر.

بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية للرئيس السوري بشار الأسد

شعبان لـRT: الضربة الأمريكية تخدمها وفي صالح المشاريع الإرهابية للسعودية وقطر وتركيا

وقالت شعبان في حديث لقناة “الميادين”: “فهمنا من الروس أن العدوان الأمريكي الأهوج على سوريا لن يتكرر، ولا أعتقد أن روسيا وأمريكا تريدان أن تدخلا في حرب عالمية ثالثة، لذلك ما حدث هو لتعزيز الموقف التفاوضي الأمريكي على الساحة السورية”.

وأكدت أن هدف الضربة الأمريكية على سوريا سياسي بحت، وردود الأفعال تثبت فشله في تحقيق أهدافه، موضحة أن حادثة خان شيخون مفبركة، وسوريا خالية من الأسلحة الكيميائية، كما أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في حزيران 2014.

وعرضت شعبان ملفا يحتوي أبحاثا علمية دقيقة صدرت عن أساتذة كبار وعلماء في الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا، حول الكذب في حادثة خان شيخون، ويؤكدون أنها قضية مزيفة وضعت من أجل استهداف الحكومة السورية سياسيا.

وأشارت إلى ما كتبه الباحث “تيودور بوستل”، الذي درس الموضوع بالخرائط ودرجة الحرارة وسرعة الرياح، وأكد أن هذه الحادثة مدبرة ولا يمكن أن يكون للحكومة السورية أي يد فيها.

ولفتت إلى أن الدليل الآخر والأهم، هو أن سوريا طالبت بلجنة تحقيق من منظمة الأسلحة الكيميائية ومن الولايات المتحدة، ولا تضع أي شروط سوى حقها بالاطلاع على الأطراف التي تشارك بالتحقيق، متسائلة “لماذا لم تشكل اللجنة”.

ا

وأشارت شعبان إلى تقرير لـ “سي آي إي” نشر مؤخرا، ويتضمن معلومات عن مخطط لاستهداف سوريا وإسقاطها، وضع منذ عام 1986 لضمان أنها لن تنادي بالعروبة ولن تكون سندا لفلسطين.

ولفتت إلى سلوك الإعلام الغربي وفبركته لحقيقة الأحداث في سوريا، وقالت: “للأسف في معظمه هو ملك للسعودية وموجه من قبل أعداء القضية والمقاومة والصمود.. وما لدينا سنعرضه في الإعلام السوري”.

وأضافت: “لم نخض هذه الحرب كلها ونضحي لكي تقرر الولايات المتحدة ماذا تريد في سوريا.. نحن الذين سنقرر شكل سوريا المستقبلية وليس الولايات المتحدة”، مؤكدة أن: “سوريا لن تقبل بأقل من استقلال الإرادة ووحدة وسلامة أراضيها وإيمانها بحق المواطنة، ولا يوجد الآن حديث عن أي سلطة انتقالية على الإطلاق”.

وأشارت شعبان إلى أن العدوان على مطار الشعيرات جاء بعد إنجازات الجيش العربي السوري والهزائم التي تلقتها التنظيمات الإرهابية على عدة جبهات، وبعد أن اصبحت روسيا العامل الفاعل بتسوية الأزمة في سوريا سواء في اجتماعات أستانا أو جنيف، واصفة الانطباع عن عجز سوريا وحلفائها عن فعل أي شيء بالنسبة للعدوان بالخاطئ.

المصدر: سانا

ضابط سابق بالمخابرات الأمريكية يحدد المسؤول عن هجوم خان شيخون الكيميائي

قال فيل غيرالدي، الضابط السابق في وكالة المخابرات المركزية (CIA)، إن استخدام تنظيم “داعش” غاز الخردل السام في العراق، يؤكد مسؤوليته كذلك عن قصف منطقة خان شيخون بالأسلحة الكيميائية.وفي تصريح لوكالة “سبوتنيك”، قال الضابط السابق إن “تصريحات البيت الأبيض، التي تؤكد أن الحكومة السورية استطاعت استخدام الأسلحة الكيميائية تعتبر خاطئة”.وأكد أن الهجوم بالأسلحة الكيميائية على منطقة خان شيخون في محافظة إدلب السورية يذكر بهجمات نفذتها الجماعات المسلحة سابقا.

شاهد أيضاً

81766461-70174498

هيكل يطالب السيسي زيارة سوريا وبناء علاقات مع ايران

انتقد الكاتب المصري الشهير محمد حسنين هيكل غارات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، وطالب ...