الرئيسية / اخبار العالم / ابرز التطورات في سوريا كل يوم – تغطية لاهم الاخبار
0

ابرز التطورات في سوريا كل يوم – تغطية لاهم الاخبار

اشتباكات الجيش السوري مع الإرهابيين التكفيريين في “دير الزور” 

 0

 وقعت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري والإرهابيين التكفيريين في منطقة “دير الزور” التي تعتبر منطقة اشتباكات بين تنظيم “داعش” الإرهابي وبين قوات الجيش السوري.

لافروف ونظيره الأردني يؤكدان ضرورة التهدئة في سوريا

وزارت خارجه روسیه

قالت الخارجية الروسية في بيان إن الوزير سيرغي لافروف توافق مع نظيره الأردني على تضافر جهود البلدين على توسيع وتعزيز التهدئة بين الأطراف المتنازعة في سوريا.

وجاء في بيان الخارجية الروسية حول زيارة وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي إلى موسكو السبت:” الوزيران اتفقا على تنسيق جهود بلديهما في تعزيز وتوسيع نظام وقف العمليات القتالية في سوريا في إطار صيغة أستانا.. وأكد الوزيران على الدعم المبدئي لوحدة أراضي الجمهورية العربية السورية، وأنه لا بد من إجراء التسوية السياسية السورية من خلال الحوار بين الأطراف المتنازعة على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254″.

وأضاف البيان: “في نفس الوقت أكد الجانبان على أهمية زيادة حجم المساعدات الإنسانية للمواطنين السوريين الذين تضرروا (جراء العمليات القتالية)، بالإضافة للاجئين السوريين في دول الجوار التي تشمل الأردن”.

المصدر: نوفوستي

الجيش العربي السوري يدمر آليات ومقرات لإرهابيي “جبهة النصرة” و”داعش” في دير الزور ودرعا وريفها

دير الزور- درعا

نفذت وحدات من الجيش العربي السوري عمليات مكثفة على تجمعات وتحصينات ونقاط تسلل المجموعات الإرهابية التابعة لتنظيم “داعش” في محيط مدينة دير الزور وكبدتهم خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدات من الجيش “اشتبكت مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” في نقطة أبو حسن على اتجاه محور الثردة- المعامل ودمرت لهم 7 دشم رشاشات ومدافع و3 عربات وصهريجا وصادرت رشاشين و3 بنادق آلية و3 قواذف “ار بي جي” وعددا كبيرا من القذائف وقضت على أعداد منهم”.

وبين المصدر أن رمايات الجيش على تجمعات وتحصينات إرهابيي التنظيم التكفيري في منطقة المكبات وكوع الميادين ومحيط المقابر وتلة الـ 17 وجنوب معسكر الفوج 137ومنطقة الثردة ومنطقة مدرسة حقل التيم في دير الزور “أدت إلى القضاء على عشرات الإرهابيين وتدمير أوكار وأسلحة لهم”.

وقضت وحدات من الجيش العاملة في دير الزور أمس على 30 من إرهابيي “داعش” وأصابت عشرات آخرين ودمرت لهم دشمتي رشاش في محيط منطقة المقابر والفوج 137 وسيطرت بالتعاون مع القوات الرديفة على تلة حسن وعدد من النقاط الاستراتيجية بعد اشتباكات عنيفة مع إرهابيي التنظيم التكفيري جنوب غرب لواء التأمين الالكتروني على المحور الجنوبي لمدينة ديرالزور.

وحدات من الجيش تدمر 7 آليات بينها جرافة و3 مقرات لإرهابيي “جبهة النصرة” في مدينة درعا وريفها

كما دمرت وحدات من الجيش العربي السوري 7 آليات وعددا من مقرات لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المنضوية تحت زعامته خلال عملياتها ضد تجمعاتهم في درعا.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدة من الجيش نفذت عمليات على تحصينات وأوكار إرهابيي تنظيم جبهة النصرة في حيي طريق السد والكرك وجنوب تجمع المدارس في منطقة درعا البلد “ما أدى إلى تدمير 3 مقرات قيادة ودشمتي رشاش وايقاع عدد من القتلى والمصابين بين صفوفهم”.

وفي الريف الشمالي لفت المصدر إلى أن وحدات من الجيش دمرت 6 آليات إحداها مزودة برشاش ثقيل وجرافة للمجموعات الإرهابية في رمايات نارية متنوعة على تجمعاتهم ومحاور تحركهم في بلدة الحراك ومنطقة الرجوم جنوب قرية الوردات في منطقة اللجاة” شمال مدينة درعا بنحو 75 كم.

وأوقعت وحدات من الجيش أمس 73 قتيلا ومصابا من إرهابيي “جبهة النصرة” ودمرت لهم 4 دبابات وعربة “بي ام بي” و4 مدافع جهنم و6 عربات مزودة برشاشات وعربة اطلاق حشوات متفجرة وقاعدة صواريخ محلية الصنع في مدينة درعا وريفها.

الخارجية الروسية: الاتهامات الفرنسية للحكومة السورية باستخدام السلاح الكيميائي في خان شيخون متناقضة ومثيرة للشكوك

موسكو-سانا

أكدت وزارة الخارجية الروسية اليوم أن الاتهامات التي ساقتها فرنسا ضد الحكومة السورية والتي تزعم استخدامها السلاح الكيميائي في خان شيخون تكتنفها التناقضات وتثير الكثير من الشكوك بشأن كيفية حصول خبراء فرنسيين على عينات من التربة من مكان الحادث.

وجاء في بيان للخارجية الروسية نقلته وكالة سبوتنيك..”إن كانت المخابرات الفرنسية حصلت على العينات بنفسها فهذا يعني أن لديهم حرية التنقل في تلك المنطقة التي تقع تحت سيطرة مسلحين تابعين لتنظيم القاعدة الإرهابي وإن تم الحصول على العينات بطريقة أخرى فهذا يثير بالطبع الشكوك في صحتها ويقلل من مصداقية التقرير الفرنسي”.

وشككت مجموعة من الخبراء الفرنسيين في الاتهامات الفرنسية لدمشق بهذا الشأن وقال أحدهم وهو المحلل السياسي جاك هوغارد.. ان هدف الساسة الفرنسيين من هذه الاتهامات الاساءة للدولة السورية مضيفا.. “أرى أن الساسة الفرنسيين لا يزالون مهووسين بفكرة اسقاط الحكومة السورية بدل تدمير /داعش/.. ولهذا بدؤوا الادعاء بامتلاك أدلة ادانة ضد دمشق الأمر الذي لا يمكن لأحد أن يثبته”.

وأدانت وزارة الخارجية والمغتربين امس بشدة حملة التضليل والكذب المسعورة والادعاءات المفبركة التي ساقها وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت إزاء جريمة خان شيخون، مؤكدة أن أكاذيب وادعاءات الحكومة الفرنسية تمثل اعتداء صارخا وانتهاكا فاضحا لصلاحيات المنظمات الدولية المختصة بهذا الشأن وذلك في محاولة لإخفاء حقيقة هذه الجريمة ومن يقف وراءها.

 

خبراء فرنسيون يشككون في الاتهامات الفرنسية لدمشق بالاستخدام المزعوم للغازات السامة في خان شيخون

باريس-سانا

شككت مجموعة من الخبراء الفرنسيين في الاتهامات التي وجهتها فرنسا للحكومة السورية بالاستخدام المزعوم للسلاح الكيميائي في خان شيخون بريف إدلب وأكدوا أن ما ورد فيها “منحاز”.

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين أدانت أمس بشدة حملة التضليل والكذب المسعورة والادعاءات المفبركة التي ساقها وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت إزاء جريمة خان شيخون مؤكدة أن أكاذيب وادعاءات الحكومة الفرنسية تمثل اعتداء صارخا وانتهاكا فاضحا لصلاحيات المنظمات الدولية المختصة بهذا الشأن وذلك في محاولة لإخفاء حقيقة هذه الجريمة ومن يقف وراءها.

وقال الجنرال دومينيك ترينكواند الرئيس السابق للبعثة الفرنسية في الأمم المتحدة وحلف الناتو والاتحاد الأوروبي لوكالة نوفوستي الروسية: “ما يجري في سورية مشابه لما جرى في البوسنة والعراق في العام 2003 حيث يتم التلاعب بالأدلة .. والمشكلة هنا تكمن انه لم يتم إجراء تحقيق دولي إلا أننا نعلم يقينا أنه لن يتم إجراء ذلك التحقيق”.

وكانت أغلبية أعضاء منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية رفضت الأسبوع المنصرم اقتراحا تقدمت به روسيا وإيران لتشكيل فريق جديد للتحقيق في مزاعم استخدام السلاح الكيميائي في خان شيخون بريف إدلب ولزيارة مطار الشعيرات الذي اعتدت عليه الولايات المتحدة والتحقق من مزاعمها بتخزين أسلحة كيميائية فيه.

من جانبه أكد المحلل السياسي الفرنسي جاك هوغارد أن هدف الساسة الفرنسيين من هذه الاتهامات الإساءة للدولة السورية وقال: “أرى أن الساسة الفرنسيين لا يزالون مهووسين بفكرة اسقاط الحكومة السورية بدل تدمير داعش .. ولهذا بدؤوا الادعاء بامتلاك أدلة إدانة ضد دمشق الأمر الذي لا يمكن لأحد أن يثبته”.

وأوضح أن الحكومة السورية ليست في وارد استخدام مثل هذه الأسلحة “أن وجدت” في وقت تسير فيه قدما في طريق النصر متسائلا حول المستفيد من وقوع مثل هذه الجريمة ومشيرا في الوقت ذاته إلى أن هناك أطرافا تريد منع الحكومة السورية من تحقيق تسوية سياسية للأزمة وقال: “لا شك بأن بالأمر تلاعبا من قبل التحقيق الفرنسي”.

وكان مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين نفى بشكل قاطع في الرابع من الشهر الجاري قيام الحكومة السورية باستخدام الغازات السامة في خان شيخون أو في أي مدينة أو قرية سورية أخرى وأكد أن الجيش العربي السوري ليس لديه أي نوع من الأسلحة الكيميائية ولم يستخدمها سابقا ولن يستخدمها لاحقا ولا يسعى إلى حيازتها أصلا كما ثبت أن الجيش العربي السوري لم يستخدم مثل هذه الأسلحة في أصعب المعارك التي خاضها ضد التنظيمات الإرهابية.

الدكتور والكولونيل السابق في الجيش الفرنسي باتريك بارويت شكك في المزاعم الفرنسية وقال: “في كل مرة يتم التحقيق في قضية من قبل خبراء مشكوك باستقلاليتهم .. هل لاحظتم كيف تم إنجاز كل شيء بسرعة.. لقد وقع الهجوم في خان شيخون في الرابع من الشهر الجاري والتقرير نشر في الـ 26 وشنت الولايات المتحدة هجوما صاروخيا بعد وقوع الهجوم بفترة قصيرة .. إنها سرعة غير مقبولة .. من المستحيل أن يتم إنجاز تحقيق نزيه خلال هذه الفترة القصيرة من الوقت”.

الجيش العربي السوري يحبط هجوماً لإرهابيي “داعش” على نقاط عسكرية في دير الزور ويوقع عشرات القتلى والمصابين في صفوف إرهابيي “النصرة” ويدمر آليات ومقرات لهم في درعا وريف حمص

أحبطت وحدات من الجيش العربي السوري هجوما لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية على نقاط عسكرية في مدينة دير الزور ومحيطها.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن عمليات الجيش العربي السوري ضد تجمعات ومحاولات تسلل لإرهابيين من تنظيم “داعش” في محيط منطقتي المقابر والمعامل على اتجاه لواء التأمين الإلكتروني بدير الزور أسفرت عن “مقتل 17 إرهابيا وتدمير عربة مزودة برشاش ومدفع ب 10 ودراجة نارية”.

وكان مراسل سانا في دير الزور أشار في وقت سابق اليوم إلى أن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” هاجمت نقاطا عسكرية في محيط حي الرشدية وفي المحور الجنوبي لمنطقة المقابر والمطار والفوج 137 مشاة.

ولفت المراسل إلى أن الاشتباكات انتهت بصد الهجمات بعد مقتل وإصابة العديد من إرهابيي تنظيم “داعش” وتدمير أسلحتهم وعتادهم.

ودمرت وحدات الجيش أمس 7 نقاط محصنة ومدافع و3 عربات لتنظيم “داعش” وقضت على العديد من إرهابييه في نقطة أبو حسن على اتجاه محور الثردة/ المعامل 25بدير الزور.

إلى ذلك أفاد مراسل سانا في دير الزور بقصف إرهابيي تنظيم “داعش” حيي الجورة والقصور بعدة قذائف هاون وصاروخية ما تسبب بإلحاق أضرار مادية بالممتلكات دون وقوع إصابات بين المواطنين.

ويعمد تنظيم “داعش” الإرهابي إلى استهداف الأحياء الامنة في مدينة دير الزور بالقذائف الصاروخية والهاون في محاولة يائسة للنيل من صمود أهالي المدينة الداعمين للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب التكفيري.

وحدة من الجيش توقع أفراد مجموعة من إرهابيي “جبهة النصرة” قتلى ومصابين على اتجاه كيسين-برج البقاعي بريف حمص

واشتبكت وحدات من الجيش والقوات المسلحة مع مجموعة من إرهابيي تنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الإرهاب الدولية وأوقعت أفرادها بين قتيل ومصاب ودمرت أسلحتهم على اتجاه كيسين- برج قاعي بريف حمص الشمالي.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لسانا بأن وحدة من الجيش “اشتبكت مع مجموعة من إرهابيي “جبهة النصرة” على اتجاه كيسين- برج قاعي بريف حمص الشمالي ما أسفر عن مقتل وإصابة أفراد المجموعة وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم”.

وبين المصدر أنه عرف من القتلى الإرهابيان محمد يحيى ومحمد الشحود.

وقضت وحدة من الجيش أول أمس على أفراد مجموعة من إرهابيي “جبهة النصرة” ودمرت لهم سيارة مركب عليها قاعدة إطلاق قذائف صاروخية في قرية كيسين بمنطقة الحولة في ريف حمص الشمالي.

وينتشر في منطقة الحولة وناحية تلبيسة إرهابيون من “جبهة النصرة” وتنظيمات أخرى منضوية تحت زعامتها وتعتدي على الأهالي في القرى المجاورة بالقذائف كان آخرها ظهر اليوم حيث أصيبت امرأة وابنها بجروح جراء اعتداء الإرهابيين بقذائف الهاون على قرية كفرنان بالريف الشمالي.

وحدات من الجيش تدمر 14 آلية لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” وتوقع العشرات منهم قتلى ومصابين في درعا وريفها

كما دمرت وحدات من الجيش العربي السوري تجمعات واليات لتنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الارهاب الدولية في درعا وريفها.

وافاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بان وحدات من الجيش وجهت ضربات مكثفة على تجمعات وتحركات لمجموعات ارهابية تابعة لتنظيم جبهة النصرة المرتبط بالكيان الاسرائيلي في منطقة درعا البلد وبلدة النعيمة بالريف الشرقي.

وأشار المصدر الى ان الضربات اسفرت عن تدمير 8 سيارات دفع رباعي ومقر قيادة للارهابيين ومقتل العديد منهم.

وفي وقت لاحق ذكر المصدر العسكري ان وحدات الجيش دمرت 5 سيارات مركب عليها رشاشات وعربة دفع رباعي ودشمتي رشاش لارهابيي “جبهة النصرة” وأوقعت العشرات منهم قتلى ومصابين بدرعا البلد وعلى طريق الغارية الغربية / محطة الكهرباء.

ودمرت وحدات من الجيش أمس 3 مقرات قيادة و7 آليات بينها جرافة لإرهابيي “جبهة النصرة” في منطقة درعا البلد وفي بلدة الحراك ومنطقة الرجوم فى منطقة اللجاة بالريف الشمالي.

15 مليون ليرة إعانة مالية لإنشاء معمل للألبان والأجبان في درعا و100 مليون لصيانة آليات قطاعات الإدارة المحلية

درعا-سانا

أعلن وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف عن تقديم الوزارة إعانة مالية بقيمة 15 مليون ليرة لإنشاء معمل للألبان والأجبان في مدينة درعا لاستثماره من قبل مجلس مدينة درعا إضافة إلى تخصيص مبلغ 100 مليون ليرة لصيانة الآليات الموجودة لدى قطاعات الإدارة المحلية.

وخلال جولة تفقدية في مدينة درعا أكد الوزير مخلوف أن الوزارة مستعدة لدعم كل المشاريع التي تولد فرص عمل وقادرة على الإنتاج وتمويلها لافتا إلى أن “كل وحدة إدارية تقدم مشروعا استثماريا ستحصل على إعانة مالية لتنفيذه فورا”.

وأكد وزير الإدارة المحلية والبيئة ضرورة النهوض بالواقع الخدمي في المحافظة مشيرا إلى أنه سيتم تخصيص “دفعة جديدة من سيارات القمامة والحافلات الجديدة لمحافظة درعا إضافة إلى العتاد الهندسي المتنوع ومعدات خاصة بالصرف الصحي”.

وخلال اجتماع في مبنى المحافظة طلب الوزير من الجهات المعنية في درعا إعداد قوائم بأعداد العاملين التابعين للوزارة على مستوى المحافظة ليتم توفير وسائط نقل جماعية أسوة بباقي المحافظات.

وكان الوزير مخلوف اطلع على الأضرار التي لحقت بعدد من المكاتب ضمن المجمع الحكومي بفعل الاعتداءات الإرهابية وعلى مشروع إكساء دار الحكومة الجديد ومرآب مجلس مدينة درعا للوقوف على احتياجات مجلس المدينة وفوج الإطفاء كما اطلع على واقع سوق الخضار في حي الكاشف واستمع إلى هموم المواطنين.

بدوره أكد محافظ درعا محمد خالد الهنوس أن المحافظة “تعمل وحسب الإمكانيات” على تأمين الخدمات الأساسية للسكان بما يعزز مقومات الصمود مشيرا إلى أن المحافظة تسعى لإحداث ثلاثة مراكز لخدمة المواطن ضمن مراكز البريد في مدن درعا وازرع والصنمين.

واستعرض المحافظ واقع المحافظة والاعتداءات الإرهابية على مشاريع الكهرباء والمياه في مدينة درعا واستهداف البنى التحتية والصعوبات في مجال الصرف الصحي وصعوبة معالجة المخالفات مبينا أن المحافظة عملت على إعلان عدة مشاريع للاستثمار بالتشارك بين البلديات والقطاع الخاص وإعادة النظر ببدلات الاستثمار للمشاريع واستثمارات البلديات وتعمل على إقامة مركز إقامة مؤقتة ومشيرا إلى أن لدى المحافظة “مشاريع استثمارية واعدة” في مجالات عدة ولا سيما ما يعود بالفائدة على أسر الشهداء.

من جانبه نوه أمين فرع درعا لحزب البعث العربي الاشتراكي كمال العتمة بدور وزارة الإدارة المحلية والبيئة في دعم الدوائر والمؤسسات الحكومية بما يعزز صمود المواطنين.

ودعا مديرو الدوائر والمؤسسات الحكومية وأعضاء المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة ورئيس مجلس مدينة درعا إلى حل مشكلة الصرف الصحي وإنجاز محطة معالجة جباب وشبكة لبلدة تبنة وإعادة تأهيل شبكة الصرف الصحي في الشيخ مسكين.

وطالبوا بتنفيذ مشاريع للصرف الصحي في الصنمين وازرع وخط في غباغب ومشروع لبلدة دير البخت وصيانة شبكة الصرف في انخل وموثبين وتنفيذ مركز إقامة مؤقتة في مدينة درعا وتأمين نقل جماعي لموظفي الدولة في الدوائر والمؤسسات الحكومية.

كما طالبوا برفد مشافي المحافظة بجهازين للرنين المغناطيسي وتفتيت الحصيات وإشادة مركز رعاية صحية في خبب ورفد الدوائر والمؤسسات ومجالس المدن ومديرية الخدمات الفنية بآليات النظافة والجرارات واستكمال تنفيذ 14 مدرسة وإعادة تأهيل صالة النافذة الواحدة وتخصيص الأموال لصيانة بعض الأرصفة والأطاريف والإنارة وتنفيذ خط صرف صحي للمنطقة الصناعية وتأمين مجموعات توليد لمديرية المصالح العقارية ودائرتي السجل في ازرع والصنمين.

شارك بجولة وزير الإدارة المحلية والبيئة قائد الشرطة اللواء محمد رامي تقلا ورئيس مجلس المحافظة هاني الحمدان وعضو مجلس الشعب عن محافظة درعا فيصل الخوري والأمين العام للمحافظة محمد خير أبو زيد وعضو قيادة فرع حزب البعث منهل محاميد واعضاء المكتب التنفيذي لمجلس مدينة درعا وعدد من مديري الدوائر والمؤسسات الحكومية.

لجنة المتابعة الوزارية: تفعيل عمل مكاتب متابعة ذوي الشهداء وتسهيل الحصول على الأوراق المطلوبة لهم في طرطوس

طرطوس

تركزت مداخلات رؤساء المجالس والوحدات الإدارية بمحافظة طرطوس خلال اجتماعها مع لجنة المتابعة المركزية المشكلة من رئاسة الوزراء على ضرورة زيادة تمويل مكاتب متابعة ذوي الشهداء وتسهيل الإجراءات الادارية للحصول على الأوراق المطلوبة والوثائق لذوي الشهداء.

وطالب المشاركون خلال اجتماعهم اليوم بتفريغ كوادر متخصصة ومعالجة موضوع براءات الذمة للشهداء الحاصلين على قروض والإسراع بمعالجة حقوق شهداء القوات الرديفة والدفاع الوطني.

وأكد وزير النقل المهندس علي حمود رئيس لجنة المتابعة المركزية ضرورة تفعيل عمل مكاتب متابعة ذوي الشهداء والجرحى وتذليل العقبات التي تعترض سير عملها مشيرا إلى أن الحكومة تولي ملف ذوي الشهداء اهتماما بالغا وتتابع تنفيذ ما تم اتخاذه بهذا الخصوص.

من جانبه دعا وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم إلى إيلاء موضوع الشهداء وذويهم مزيدا من الاهتمام و”اتخاذ خطوات ناجعة” لمعالجة هذا الموضوع وطلب إعداد كتيب أو مخطط تنفيذي يتضمن حقوق ذوي الشهداء وآخر خاص بمكاتب الشهداء الأمر الذي ينعكس إيجابا ليكون نموذجا يصار إلى تعميمه على مختلف المحافظات.

ولفت محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى إلى أن المحافظة بدأت بطبع “بروشورات” تتضمن التعريف بحقوق ذوي الشهداء والمباشرة بتوزيعها وقال.. “آثرنا تحقيق الجدية في العمل ما يتطلب تضافر الجهود في تقديم العون والمساعدة لذوي الشهداء تقديرا لبطولاتهم وتضحياتهم”.

من جانبها بينت رئيسة دائرة الشهداء في طرطوس منى ابراهيم أنه تم اليوم إطلاق مشروع عمل لخدمة ذوي الشهداء بتشكيل 76 مجموعة عمل في كل وحدة إدارية بطرطوس مؤلفة من رئيس الوحدة ورئيس الدائرة الفنية ومحاسب الوحدة بهدف تعزيز دوائر الوحدات الإدارية لخدمة ذوي الشهداء وتقديم كل الدعم اللازم لهم إضافة إلى 7 هيئات في مجالس المدن.

وأشارت إبراهيم إلى أن عدد المعينين بعقود سنوية من ذوي الشهداء في المحافظة بلغ 1993 مواطنا كما تم تعيين 73 اخر في المسابقات المقامة في الدوائر الحكومية وتم قبول 65 عاملا من أخوة الشهداء في مسابقة مديرية النفايات الصلبة إضافة إلى إصدار بطاقات خاصة بأسر كل شهيد ومفقود لضمان التوزيع العادل للحصص الغذائية ومنح وثيقة شرف استشفاء.

ولفتت إلى أنه تم إنشاء قاعدة بيانات وإحصاءات تتضمن معلومات كاملة عن الشهداء والمفقودين في المحافظة.

وزير المالية ومحافظ ريف دمشق من يبرود: الحكومة جادة في إعادة عجلة الإنتاج.. دعم الصناعيين لإعادة تأهيل منشآتهم

 

اطلع وزيرا المالية الدكتور مأمون حمدان والثقافة محمد الأحمد ومحافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم وأمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور همام حيدر على واقع مدينة يبرود الصناعية والحرفية.

والتقوا خلال جولة لهم اليوم على المدينة عددا من أصحاب المنشآت والمعامل الصناعية التي تمت إعادة تأهيلها واستمعوا إلى مشكلاتهم ومقترحاتهم لتجاوز بعض الصعوبات التي يعانون منها وخاصة فيما يتعلق في الإسراع بالتعويض على ممتلكاتهم التي تم تخريبها على أيدي التنظيمات الإرهابية ووعد المحافظ بحل أغلبية المشاكل والإسراع في التعويض عن الاضرار التي لحقت بهم منوها بجهود جميع الصناعيين الذين تصدوا وصمدوا أمام الهجمات الإرهابية والتكفيرية التي داهمت مدينتهم خلال الفترة الماضية.

كما زاروا مشروع النافذة الواحدة في المدينة الصناعية الذي لا يزال على الهيكل وطلب المحافظ من نائب رئيس المكتب التنفيذي الإسراع بتشغيل هذا المركز ووضعه بالخدمة خلال الفترة القريبة القادمة كما تفقدوا مشفى يبرود الوطني ومختلف أقسامه واطلعوا من مدير المشفى على آليات العمل وطلب المحافظ من مديرية صحة ريف دمشق زيادة كوادر المشفى الطبية وخاصة الأطباء الاختصاصيين مثل العظام والاشعة وتأمين المستلزمات الطبية اللازمة.

وفي تصريح عقب الجولة أكد وزير المالية أن الحكومة جادة في إعادة عجلة الانتاج بكل أشكاله لأن حماية القطاع الصناعي هي من أولويات الدولة مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه سيتم وضع الخطط من أجل اعتماد مراحل لإعادة تأهيل المنشآت واستئناف الإنتاج.

من جانبه أكد محافظ ريف دمشق أنه سيتم دعم ومساعدة الصناعيين في مدينة يبرود لإعادة تأهيل منشاتهم واستئناف الإنتاج مجددا من خلال مدهم بالطاقة الكهربائية والمازوت وتسهيل إجراءات تصريف منتجاتهم.

وأشار إبراهيم إلى أهمية مدينة يبرود كونها من كبرى مدن محافظة ريف دمشق واحتوائها على منطقة صناعية إضافة إلى اكتسابها أهمية سياحية وامتلاك أهلها الكفاءات العلمية والصناعية والحرفية مبينا أن مدينة يبرود على قائمة الأولويات لتقديم كل ما يلزم لها لإعادتها إلى طبيعتها وألقها الذي كانت عليه قبل الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية.

وفي تصريح لـ سانا بين يوسف جبور أحد مؤسسي شركة الشرق الأوسط للصناعات الثقيلة أن منشأته ساهمت بإمداد العديد من المؤسسات بكل احتياجاتها مؤكدا أنه رغم كل ما حصل والأضرار والخسارة الكبيرة التي منى بها رفض الخروج من سورية وأصر على البقاء والعمل مجددا لإعادة تأهيل معمله واستئناف الإنتاج معربا عن أمله بتقديم الدعم المادي والمعنوي للصناعيين ليعودوا مجددا إلى العمل والإنتاج.

شارك في الجولة نائب رئيس المكتب التنفيذي راتب عدس وعضوا المكتب التنفيذي محمد خير شمس الدين وبسام قاسم ورئيس مجلس مدينة يبرود سامر شحادة وعدد كبير من الصناعيين والمعنيين بالمنطقة الصناعية في يبرود.

الهلال خلال أعمال مجلس الاتحاد العام لنقابات العمال: القطاع العام كان من أهم أسباب صمود السوريين.. انتصارات جيشنا أسقطت المؤامرة

 

تركزت مداخلات المشاركين في أعمال الدورة الثامنة لمجلس الاتحاد العام لنقابات العمال اليوم على تحسين الوضع المعيشي ومراقبة الاسعار بالأسواق ومنح مؤسسات التدخل الايجابي دورا أكبر في تحقيق الاستقرار بالأسعار وانشاء مشاريع استثمارية صغيرة لأسر الشهداء وتخصيص العسكريين بمساكن وتوريد الأقماح من مزارعي الحسكة.

ودعا المشاركون خلال أعمال الدورة التي أقيمت في مبنى الاتحاد العام لنقابات العمال إلى إعادة بناء منظومة التعليم وتحصين الأجيال الشابة والناشئة ضد الفكر التكفيري والظلامي وتعزيز الانتماء إلى الوطن وتراثه الغني والمتنوع وتكريس المناهج التي تحث على الحوار.

بدوره أكد الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هلال الهلال أنه “لا خوف على سورية لأن انتصارات الجيش العربي السوري على مساحة الوطن أسقطت المؤامرة التي حيكت ضدها ولم تؤثر على صمود ومعنويات الشعب السوري رغم الدعم الكبير الذي تلقته التنظيمات الإرهابية من رعاتها” وأوضح المهندس الهلال أن سورية تتعرض أيضا “لحرب اعلامية لا أخلاقية” هدفها تشويه حقيقة ما يجري على الارض وقال الهلال.. إن “الاعجاز والصمود الذي حققته سورية في المجالات الاقتصادية والسياسية والعسكرية رغم الحرب العالمية التي تشن عليها تم بفضل وعي الشعب السوري وايمانه بوحدة سورية وحتمية انتصارها على أعدائها”.

ولفت المهندس الهلال إلى دور القطاع العام الذي كان من أهم أسباب صمود الشعب السوري خلال الأزمة التي تمر بها البلاد مؤكدا أنه سيبقى من أهم ركائز الاقتصاد السوري.

من جهته أشار عضو القيادة القطرية للحزب رئيس مكتب العمال القطري محمد شعبان عزوز الى أن المجلس يأتي بعد انعقاد المؤتمرات النقابية “التي نجم عنها مذكرات وجهت إلى الحكومة تتضمن عناوين وقضايا مهمة لا تزال تشغل بال الحركة النقابية” مؤكدا أن الطروحات والمداخلات تميزت بالوعي والتأكيد على الثوابت الوطنية.

بدوره لفت عضو القيادة القطرية للحزب رئيس المكتب الاقتصادي عمار سباعي إلى أن “المعركة الاقتصادية لا تقل شراسة عن معركة التحرير” موجها التحية لحماة الديار ولكل من حمل السلاح للدفاع عن الوطن مترحما على أرواح الشهداء.

بدوره استعرض رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري أنشطة المكتب التنفيذي خلال الفترة الماضية بين انعقاد الدورتين السابعة والثامنة لمجلس الاتحاد العام لنقابات العمال لافتا إلى أن المكتب يعمل على تنفيذ قرارات المجلس بدورته السابقة حيث تم اقلاع العمل بالوحدة الانتاجية الاقتصادية للاتحاد العام في دمشق واستقطبت نحو 80 عاملا من ذوي الشهداء والجرحى من أبناء الطبقة العاملة كما تم تشكيل مجلس ادارة لصندوق التكافل المركزي لمصلحة أسر الشهداء “واليوم هناك أربعة مشاريع قوانين ستعزز من تنظيم العلاقات العمالية”.

وأشار القادري إلى أن المنظمة النقابية تلقت من الحكومة كل الدعم وسيبقى عمال سورية إلى جانب قوات جيشنا العربي السوري البطل مؤكدا أن العمال حريصون على زيادة الانتاج في جميع المجالات بهدف تحسين الواقع الاقتصادي وتعزيز مقومات صمود الوطن.

وعلى هامش أعمال المؤتمر افتتح المهندس الهلال في مبنى الاتحاد العام لنقابات العمال متحف تاريخ الحركة النقابية العمالية السورية الذي يضم أقساما تؤرخ لنشوء الاتحاد العام لنقابات العمال والحركة العمالية السورية منذ عام 1925 وصولا الى أول تنظيم لاتحاد عمال دمشق عام 1938 ومؤتمرات الاتحاد العام منذ المؤتمر التأسيسي في الثامن من آذار عام 1938 وحتى الدورة الـ 26 في العام 2015 ولمحة عن توصيات المؤتمرات العمالية المتتالية.

ويشمل المتحف دور سورية في تأسيس الاتحاد النقابي العمالي العالمي والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب كما يضم المتحف تاريخ الحركة العمالية النسائية ودور المرأة العاملة منذ أول مؤتمر لها بدمشق في العام 1985 إضافة إلى منظمة العمل العربية.

لمزيد من الصور لافتتاح المتحف اضغط الرابط….

وتم افتتاح “المرصد العمالي للدراسات والبحوث” الذي يهتم بإعداد الدراسات والابحاث التي تسهم في تطوير العمل النقابي وانجاز دراسات عمالية اقتصادية نقابية معاصرة ورصد وتقديم الدراسات اللازمة عن أعداد العمال ومؤهلاتهم وملاءمتهم لسوق العمل.

ويهدف المرصد إلى الاسهام في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتطوير المهني والنقابي العمالي وتحديث الانظمة والقوانين ذات الصلة واعداد الدراسات والبحوث ذات الشأن العام وبشكل خاص الجانب الاقتصادي والاجتماعي والعمالي وتقديم الاستشارات للاتحاد والتركيز على تشخيص الواقع العمالي وبيئة العمل واقتراح الحلول والآليات والبرامج الكفيلة بتطوير الطبقة العاملة.

ويضم المرصد وحدات للدراسات والبحوث العمالية والدراسات الاستراتيجية والاعلام والتطوير والتدريب والوثائق والمراجع والبيانات والرصد ونظم المعلومات وأبحاث السوق ودراسات الجدوى الاقتصادية.

ويناقش المشاركون فى أعمال الدورة على مدى يومين تقارير الاتحادات المهنية واتحادات عمال المحافظات وتقييم عمل المكتب التنفيذى للاتحاد العام ونتائج المؤتمرات النقابية السنوية والتصديق على قرارات المجلس العام للاتحاد المتخذة خلال الدورة السابقة إلى جانب التصديق على الميزانية الختامية وحساب الدخل والانفاق العام للاتحاد خلال العام 2016.

الجيش العربي السوري يحبط هجوماً لإرهابيي “داعش” على نقاط عسكرية في دير الزور ويوقع عشرات القتلى والمصابين في صفوف إرهابيي “النصرة” ويدمر آليات ومقرات لهم في درعا وريف حمص

أحبطت وحدات من الجيش العربي السوري هجوما لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية على نقاط عسكرية في مدينة دير الزور ومحيطها.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن عمليات الجيش العربي السوري ضد تجمعات ومحاولات تسلل لإرهابيين من تنظيم “داعش” في محيط منطقتي المقابر والمعامل على اتجاه لواء التأمين الإلكتروني بدير الزور أسفرت عن “مقتل 17 إرهابيا وتدمير عربة مزودة برشاش ومدفع ب 10 ودراجة نارية”.

وكان مراسل سانا في دير الزور أشار في وقت سابق اليوم إلى أن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” هاجمت نقاطا عسكرية في محيط حي الرشدية وفي المحور الجنوبي لمنطقة المقابر والمطار والفوج 137 مشاة.

ولفت المراسل إلى أن الاشتباكات انتهت بصد الهجمات بعد مقتل وإصابة العديد من إرهابيي تنظيم “داعش” وتدمير أسلحتهم وعتادهم.

ودمرت وحدات الجيش أمس 7 نقاط محصنة ومدافع و3 عربات لتنظيم “داعش” وقضت على العديد من إرهابييه في نقطة أبو حسن على اتجاه محور الثردة/ المعامل 25بدير الزور.

إلى ذلك أفاد مراسل سانا في دير الزور بقصف إرهابيي تنظيم “داعش” حيي الجورة والقصور بعدة قذائف هاون وصاروخية ما تسبب بإلحاق أضرار مادية بالممتلكات دون وقوع إصابات بين المواطنين.

ويعمد تنظيم “داعش” الإرهابي إلى استهداف الأحياء الامنة في مدينة دير الزور بالقذائف الصاروخية والهاون في محاولة يائسة للنيل من صمود أهالي المدينة الداعمين للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب التكفيري.

وحدة من الجيش توقع أفراد مجموعة من إرهابيي “جبهة النصرة” قتلى ومصابين على اتجاه كيسين-برج البقاعي بريف حمص

واشتبكت وحدات من الجيش والقوات المسلحة مع مجموعة من إرهابيي تنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الإرهاب الدولية وأوقعت أفرادها بين قتيل ومصاب ودمرت أسلحتهم على اتجاه كيسين- برج قاعي بريف حمص الشمالي.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لسانا بأن وحدة من الجيش “اشتبكت مع مجموعة من إرهابيي “جبهة النصرة” على اتجاه كيسين- برج قاعي بريف حمص الشمالي ما أسفر عن مقتل وإصابة أفراد المجموعة وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم”.

وبين المصدر أنه عرف من القتلى الإرهابيان محمد يحيى ومحمد الشحود.

وقضت وحدة من الجيش أول أمس على أفراد مجموعة من إرهابيي “جبهة النصرة” ودمرت لهم سيارة مركب عليها قاعدة إطلاق قذائف صاروخية في قرية كيسين بمنطقة الحولة في ريف حمص الشمالي.

وينتشر في منطقة الحولة وناحية تلبيسة إرهابيون من “جبهة النصرة” وتنظيمات أخرى منضوية تحت زعامتها وتعتدي على الأهالي في القرى المجاورة بالقذائف كان آخرها ظهر اليوم حيث أصيبت امرأة وابنها بجروح جراء اعتداء الإرهابيين بقذائف الهاون على قرية كفرنان بالريف الشمالي.

وحدات من الجيش تدمر 14 آلية لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” وتوقع العشرات منهم قتلى ومصابين في درعا وريفها

كما دمرت وحدات من الجيش العربي السوري تجمعات واليات لتنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الارهاب الدولية في درعا وريفها.

وافاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بان وحدات من الجيش وجهت ضربات مكثفة على تجمعات وتحركات لمجموعات ارهابية تابعة لتنظيم جبهة النصرة المرتبط بالكيان الاسرائيلي في منطقة درعا البلد وبلدة النعيمة بالريف الشرقي.

وأشار المصدر الى ان الضربات اسفرت عن تدمير 8 سيارات دفع رباعي ومقر قيادة للارهابيين ومقتل العديد منهم.

وفي وقت لاحق ذكر المصدر العسكري ان وحدات الجيش دمرت 5 سيارات مركب عليها رشاشات وعربة دفع رباعي ودشمتي رشاش لارهابيي “جبهة النصرة” وأوقعت العشرات منهم قتلى ومصابين بدرعا البلد وعلى طريق الغارية الغربية / محطة الكهرباء.

ودمرت وحدات من الجيش أمس 3 مقرات قيادة و7 آليات بينها جرافة لإرهابيي “جبهة النصرة” في منطقة درعا البلد وفي بلدة الحراك ومنطقة الرجوم فى منطقة اللجاة بالريف الشمالي.

مقتل قائد “كتيبة البخاري” في إدلب السورية

مقتل قائد

أعلنت “هيئة تحرير الشام” إلقاء القبض على قاتل صلاح الدين البخاري، قائد كتيبة “الإمام البخاري” التابعة لـ”حركة أحرار الشام، في مدينة أريحا في ريف إدلب الغربي.

وأطلق المسلح النار على قائد مجموعة أوزبكية داخل أحد المساجد في مدينة إدلب، فأرداه قتيلا مع 4 آخرين كانوا برفقته، ولم تعرف إلى الآن أسباب إطلاق النار عليهم.

وعرضت، بعدها، كتيبة “الإمام البخاري” الأوزبكية، مبلغ مليون ليرة سورية، لمن يدلي بمعلومات عن قاتل قائدها، وفق منشورات ورقية أظهرت أربع صور مختلفة للمتهم، وزعتها في المدينة.

وأوضح مصدر مطلع أن منفذ العملية يدعى “جابر الأوزبكي، وعمل ضمن كتيبة الإمام البخاري، ثم بايع هيئة تحرير الشام، وتركها مؤخرا ليعود إلى صفوف الكتيبة”.

منشور “كتيبة البخاري”

وأشار المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، إلى أن الأوزبكي عمل سابقا في المجال الطبي في الكتيبة، وعاد من تركيامؤخرا.

وقاتل صلاح الدين البخاري في أفغانستان، إلى جانب حركة “طالبان” الأفغانية، ثم هاجر مع كتيبته إلى سوريا، ليقاتل في صفوف “أحرار الشام”.

المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

81766461-70174498

هيكل يطالب السيسي زيارة سوريا وبناء علاقات مع ايران

انتقد الكاتب المصري الشهير محمد حسنين هيكل غارات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، وطالب ...