الرئيسية / تقارير سياسية / العراق في بؤرة التآمر السعودي – عادل الجبوري
06-25-15-3376459

العراق في بؤرة التآمر السعودي – عادل الجبوري

“لا جديد ولا غريب في الوثائق السعودية التي كشف عنها موقع ويكيلكس”.. هكذا يقول ويردد ساسة ومواطنون عراقيون من اتجاهات ومستويات وانتماءات مختلفة، وهم يعلقون على ما يسمعونه ويقرأونه ويشاهدونه من أخبار وتقارير عن عشرات الآلاف من الوثائق التي نشرها موقع ويكيلكس، ومن المنتظر ان ينشر المزيد والمزيد لاحقا، والتي كان للعراق حصة لا بأس بها من تلك الوثائق.

فعلا، حينما نجري مقاربة بسيطة وسريعة بين مجمل التوجهات والمواقف السعودية، ومحتوى الوثائق، لا نجد ما هو جديد ولا غريب، بيد ان الحديث في العموميات يختلف كثيرا حينما يكون مستندا على أرقام وحقائق دامغة مصدرها جهات سياسية وامنية عليا، مثل وزارة الخارجية، ووزارة الداخلية، وجهاز المخابرات، والديوان الملكي.

وثائق ويكيلكس السعودية عرضت صورة واضحة للغاية عن منظومة الحكم في الرياض، وطبيعة وحقيقة توجهاتها، وكذلك عرضت صورة واضحة لقوى وشخصيات سياسية وغير سياسية، بعضها عراقية، وبعضها الآخر عربية، لم يكن همّها سوى الحصول على المال مقابل تقديم خدماتها بلا شروط ولا قيود.

بعبارة أخرى، من يطلع على وثائق ويكيلكس الاخيرة، يمكن له ان يخلص الى التالي:

-ان المملكة العربية السعودية تبنَّت سياسات تقوم على التمدد والانتشار لإحداث اضطرابات وقلاقل في دول عديدة، من بينها العراق وسوريا ومصر واليمن، ومحاولة فرض نماذج حكم تنسجم مع مصالحها وتوجهاتها، واكثر من ذلك تكون بطريقة او بأخرى تابعة لها.

-وظفت امكانياتها المالية الهائلة لشراء ذمم مؤسسات اعلامية واحزاب سياسية وساسة وإعلاميين، ناهيك عن مد خيوطها المخابراتية تحت لافتات منظمات المجتمع المدني، والمؤسسات الخيرية-الانسانية، والمراكز الدينية، والشركات التجارية.

نقلاً عن موقع العهد