الرئيسية / منوعات / سنحرر الإسلام من داعش وليس العراق فقط
3

سنحرر الإسلام من داعش وليس العراق فقط

توعد نائب رئيس مجلس النواب همام حمودي، الاثنين، تنظيم “عصابات داعش” بهزائم جديدة على أيدي الحشد الشعبي وبتحرير الإسلام منهم وليس العراق فقط، مبدياً استعداده لـ”خدمة” الحشد الشعبي من خلال مجلس النواب والحكومة “وفاءً للمجاهدين ومواقفهم”.

وقال حمودي في كلمة له أثناء حضوره حفل تخريج دورة الشهيد حسين الكرعاوي لسرايا عاشوراء إحدى فصائل الحشد الشعبي، نقلها مكتبه الإعلامي “إننا الآن في مواجهة حقيقة وحساسة وكبيرة مع أخبث خلق الله ممن يريدون تشويه الإسلام واجتثاث شيعة أمير المؤمنين من هذه المنطقة”، مشددا بالقول “ببركات المرجعية الرشيدة وفتواها وتوجيهاتها السديدة وبوجود قادة سياسيين مؤمنين مجاهدين ممن قضوا حياتهم بمواجهة البعث الصدامي وقدموا الشهداء عبر السجون او المواجهة المسلحة، نواصل اليوم الجهاد والكفاح من اجل إعزاز هذا الشعب والحفاظ على العراق وحمايته”.
وأضاف حمودي، “نحن خريجو مدرسة الحسين والزهراء وأتباع أمير المؤمنين نريد أولا أن ندافع عن الإسلام ونمنع هؤلاء الوحوش من تشويه الإسلام بذبح الناس وقتل الأطفال وتدمير المدن واسترقاق النساء”، مشيرا الى أن “هؤلاء يخدمون الصهاينة والكفار، وانتم بمواقفكم وإتباعكم منهج أمير المؤمنين والتزامكم نهج المرجعية الرشيدة والولاية سوف تحمون الإسلام”.

وأكد حمودي، “من خلال مسيرة الشهداء العظيمة حررنا هذا البلد من اعتى طاغوت وهو صدام واليوم سنحرر ليس فقط العراق وإنما صورة الإسلام من الدواعش، ونبشر المقاتلين بأن هناك انتصارات قريبة وستكونون انتم أيضا ممن سيحققون الانتصارات”، مبدياً استعداده لـ”خدمة الحشد الشعبي من خلال مجلس النواب والحكومة وفاءً للمجاهدين ومواقفهم”.

وحذر نائب رئيس مجلس النواب همام حمودي، السبت (7 آذار 2015) من المساس والتقليل من شأن الحشد الشعبي والقوات الأمنية على ارض المعركة، فيما حذر من “مغبة” تأخير صرف رواتب عناصر الحشد.

المصدر: السومرية نيوز

 

شاهد أيضاً

2

البلد أمام تحديات كبيرة والبرلمان سيشرع قانون يحمي الحشد

رأى عضو هيأة رئاسة مجلس النواب الشيخ همام حمودي إن العراق أمام تحديات كبيرة تتمثل ...