الرئيسية / اخبار العالم / محلل أميركي يصف العدوان على اليمن بـ “فيتنام السعوديين”
0011giio

محلل أميركي يصف العدوان على اليمن بـ “فيتنام السعوديين”

قال المحلل الأميركي الدكتور “كوين بيرت” الاستاذ الجامعي السابق في جامعة ماديسون ومؤلف كتب عن القضايا الاقليمية ، ان الغارات الجوية التي يشنها الطران الحربي السعودة لازالت مستمرة على اليمن ، و انها “فيتنام السعوديين” داعيا، المجتمع الدولي المبادرة والتدخل فورا لوقف هذه الحرب قبل فوات الأوان وقتل المزيد من الابرياء من شعب هذا البلد .

و اشار الدكتور “كوين بيرت” إلى ان المجتمع الدولي لازال صامتا ولم يقم لحد الان بأي مبادرة لوقف هذه الحرب ، بسبب التأييد الواسع للقوى الامبريالية في العالم للائتلاف الذي اوجدته السعودية لمهاجمة اليمن.
ونوه هذا الخبير بان مثل هذه القوى حتى وان اقدمت على أسوأ الممارسات اللاإنسانية فانها لا تدين نفسها ابدا . و في هذا الصدد يجب الاهتمام بالتحذير الاخير لمنظمة الامم المتحدة بشان تفاقم الاوضاع الانسانية في اليمن.
وقال هذا المحلل ان الحصار الذي فرض على اليمن حال دون وصول المواد الغذائية والادوية وبقية المواد الحياتية والاساسية الضرورية الاخرى الى الشعب اليمني.

و كثفت السعودية من هجماتها العسكرية على محافظة صعدة في شمال اليمن ، وتقصف جميع الاماكن والمرافق في هذه المحافظة حتى الاشخاص المدنيين دون استثناء.
ويعتبر العدوان السعودي مصداقا بارزا للإرهاب، كما ان الإرهابيين يحظون بدعم وتأييد سعودي . وبالطبع فان هذه المجموعات الإرهابية ستخرج عن السيطرة السعودية وتتحول عندها الى مشكلة .
ودعا هذا المحلل الاميركي المسؤولين في بلاده الى مراجعة سياساتهم في دعم الائتلاف السعودي ضد اليمن، والقيام بعمل لمساعدة للشعب اليمني قبل فوات الأوان . وتابع موضحا ان الشعب اليمني يعيش في اوضاع مخيفة جدا. ان الآلاف من اليمنيين قتلوا في هذه الحرب وان جزء كبيرا منهم يعانون من خطر الموت جيكية وعا . ان محاصرة اليمن عمل غير مبرر بالكامل ، لكن الحكومة الامركية تدعم هذا العمل.

ومضى بيرت بالقول، لا أعرف لماذا لا يفعل المجتمع الدولي شيء حيال كل هذا، ينبغي للأمم المتحدة في هذا الصدد ، اتخاذ اجراءات فورية. ان هذه الحرب غير مجدية تماما. ان السعودية في هذه الحرب فشلت في تحقيق اي من اهدافها. على مايبدو ان السعوديين يسعون لتغيير النظام في اليمن لمصلحتهم الخاصة ولكن هذا الامر لم يتحقق. ولفت، منذ البداية كان واضحا أن السعودية لايمكنها ان تحقق اية مكاسب لها في اليمن، وان الجيش السعودي يفتقد للدوافع، وان الجنود السعوديين ليسوا مستعدين للتضحية بارواحهم في حرب هدفها خلق المشاكل في بلد مجاور لهم. في حين ان الشعب اليمني يدافع عن وطنه ويحارب بشجاعة ومستعد اذا اقتضى الامر التضحية بارواحهم فداءا لوطنهم. ان البلد المعتدي اي السعودية وكذلك الدول التي ارتبطت معها في هذه الحرب، جراء استلامهما رشاوي مالية سعودية، يواجهون العديد من التحديات في اليمن. ان هذه الدول يجب عليها ان تسأل نفسها، لماذا تورطت في مثل هذا العمل في اليمن؟ انها وفي مهاجمة اليمن ادت دور المجرم فقط وان هذا العمل كشف عن حقيقة طبيعتهم. ان اليمن اصبح للغزاة مثل فيتنام لاميركا في العقدين 1960 و1970، وليس من الواضح للمهاجمين، كيف ستنتهي هذه الحرب؟. يجب عليهم ان يتوقفوا عن هذا الهجوم. واخيرا دعا المحلل الاميركي الدكتور “كوين بيرت” المجتمع الدولي المبادرة والتدخل لوقف هذه الحرب، قبل قتل المزيد من الابرياء في اليمن.

شاهد أيضاً

1

مسئول يمني يروي المجازر الوحشية السعودية في محافظة الحديدة

قال عضو مجلس محافظة الحديدة حسام السلامي أن الطيران السعودي أرتكب جرائم و مجازر في ...