الرئيسية / مقالات اسلامية / عقيدتنا / إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون
2015-5-1-15-52-29

إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون

بسم الله الرحمن الرحيم : ( إنما وليكم الله ورسوله
والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة
وهم راكعون ) صدق الله العلي العظيم . المائدة ٥٥
تمر علينا ذكرى استشهاد أمير المؤمنين الإمام علي عليه

السلام الذي هتف صارخاً : ( فزت ورب الكعبة )

حين ضربه بالسيف أشقى هذه الأمة إبن
ملجم المرادي على أم رأسه وهو ساجد أثناء صلاة
الفجر في محراب مسجد الكوفة المعظم وفي رحاب
شهر الله الفضيل ، فقد ذكر الإمام في تلك اللحظة
العصيبة من حياته الحافلة بجلائل الأعمال والزاخرة

بكل معاني الحق والخير والفضيلة والكمال ؛ ذكر اسم ( الكعبة ) مسقط رأسه ، حيث
تفرد سلام الله عليه من بين جميع بني آدم بولادته
في أقدس بقعة على وجه البسيطة ، ونشأفي بيت
المصطفى صلى الله عليه وآله واستمر طيلة حياته
مجاهداً في سبيل الله تعالى ومدافعاً صلباً عن نبي

الإسلام وعن بيضة الإسلام بكل ما أوتي من
قوة السنان وقوة البيان حتى استشهد مصلياً في
بيت من أقدس بيوت الله ، فصلوات الله وسلامه عليه

يوم ولد في جوف الكعبة ويوم استشهد في
محراب مسجد الكوفة ويوم يبعث حياً حاملاً لواء
الحمد .
وحري بالمؤمنين المجاهدين في الوقت الحاضر أن
يجعلوا من بطل الإسلام الخالد الإمام علي عليه
السلام قدوة لهم في سوح الجهاد ويستلهموا معاني

التضحية والفداء من شجاعته وبطولاته في
ميادين الوغى .
نسأل المولى العلي القدير جل وعلا أن يجعلنا من
خلص شيعة أمير المؤمنين ومن السائرين على نهجه

القويم وصراطه المستقيم ، إنه سميع مجيب .