الرئيسية / اخبار العالم / نيكولاس كريستوف يكتب الفشل المحتمل للاتفاق النووي يعني «إيران نووية» و«بدون حظر»
0011giio

نيكولاس كريستوف يكتب الفشل المحتمل للاتفاق النووي يعني «إيران نووية» و«بدون حظر»

كتبت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية مقالا تحليليا ، بقلم الكاتب الأميركي الشهير “نيكولاس كريستوف” رأت فيه ان رفض الولايات المتحدة للاتفاق النووي ، الذي تم في فيينا مؤخرا بين إيران و الدول الست الكبرى ، سيؤدي الى حدثين فظيعين ، هما انهيار اجراءات الحظر الاقتصادي، الى جانب احياء مفاجىء للبرنامج النووي الايراني ؛ مؤكدا اننا جربنا مثل هذه الظروف في عام ۲۰۰۳ .

وحذر الكاتب الصحفي الاميركي الشهير “كريستوف” في مقاله بصحيفة نيويورك تايمز من عواقب عدم التصويت على الاتفاق النووي مع ايران وقال : صحيح ان أميركا لم تحقق اهدافها في التفتيش الشامل للمنشئات الايرانية ، الا ان عمليات التفتيش المتوقعة المنصوص عليها في برنامج العمل المشترك ، يمكن ان تكون اكثر من عمليات التفتيش “غير المتوقعة” .

و اضاف هذا المحلل الامريكي اذا رفضت اميركا هذا الاتفاق فان ذلك سيؤدي الى وقوع حدثين فظيعين : الاول انهيار الحظر و تلاشيه ، و الثاني احياء مفاجىء للبرنامج النووي الايراني ، و ان هذه التجربة مررنا بها في عام 2003 عندما تجاهل جورج بوش ، رزمة مقترحات ايران لتحسين العلاقات مع أميركا ، حسب قوله .
وتابع هذا الكاتب الأميركي البارز، ان عدد اجهزة الطرد المركزي الايراني كان يبلغ في ذلك الحين نحو 19 الف جهاز ، و الذي قلل من فترة عودة ايران لبرنامجها النووي لشهرين ، و بشكل عام فان هذه الدبلوماسية لا تحقق نتائج جيدة ، اما هذا الاتفاق فانه يمنع حاليا من نشوب حرب ووقوع فاجعة ، كما يوفر الفرصة من اجل غد أفضل .
وزعم هذا المحلل في مقالته ، ان ايران كانت في الثمانينات تمتلك اسلحة كيماوية وبيولوجية .. لكنها لم تستخدم اسلحة الدمار الشامل هذه ضد «إسرائيل» . وفي اشارته إلى “القدرات النووية العسكرية للكيان الصهيوني” ، اردف “كريستوف” قائلا ان النواب الاميركيين لا ينتبهون الى ان القوة العسكرية الايرانية هي التي وقفت امام «اسرائيل» و حالت دون مهاجمة ايران ، وان هذا الاتفاق الذي سيحد فرصة حصول إيران على اسلحة نووية لمدة عشر سنوات ، سيجعل «الاسرائليين» يشعرون بالامن اكثر .

شاهد أيضاً

8

من هم منفذي الانقلاب في تركيا

أكدت مصادر تركية أن قائدي القوات الجوية والبرية هما من نفذا الانقلاب على الرئيس التركي ...