الرئيسية / مقالات اسلامية / عقيدتنا / الكلمات القصار للسيد الخامنئي
0

الكلمات القصار للسيد الخامنئي

بسم الله الرحمن الرحيم

 التاريخ يشهد للكثيرين بانجازاتهم التي أنجزوها، ويحفظ لهم عطاءاتهم، وفي زاوايا هذا التاريخ يوجد الكثير من المصاعب والابتلاءات التي يواجهها الناس، وتتوالى هذه المصاعب يوماً بعد يوم ويجد المؤمن نفسه في صراع دائم مع الذات والمتطلبات وهنا يبرز السؤال:

* المعنى الحقيقيّ للتوحيد هو الإيمان بعالم الغيب.

3 ربيع الثاني 1419 هـ

 

* التوحيد يعني خلاص الإنسان من العبوديّة والطاعة لأيّ شي‏ء سوى اللَّه تعالى.

6 ذي القعدة 1410 هـ

 

* التوحيد هو الإتجاه الحثيث نحو الهدف الأسمى، ووصل الذات بالمحيط الإلهيّ اللامتناهي في القدرة والحكمة…

27 رجب 1415 هـ

 

* معنى التوحيد شامل وعامّ طوال التاريخ، وهو نفي عبوديّة الإنسان لغير اللَّه تعالى.

27 رجب 1415 هـ

 

* التوحيد بمفهومه القرآني العميق يعني التوجّه والحركة نحو اللَّه تعالى، ورفض الأصنام والقوى الشيطانيّة…

27 رجب 1415 هـ

 

* التوحيد لا يقتصر على الفكر والنظر، بل هو أمر حقيقي ونظام وقانون للحياة.

17 ربيع أول 1419 هـ

 

* الفهم الصحيح والإلتزام العملي بالتوحيد هو الذي يجسِّد الوعود الإلهيّة للمسلمين.

1 صفر 1408 هـ

 

* التوحيد هو الركن الأساس لفكر ونظر هذا الإسلام، الذي نريد أن نقيم على دعائمه حكومة ونظاماً…

27 رجب 1421 هـ

 

* كلمة التوحيد هي رمز استمرار تعاليم الأنبياء منذ البداية حتى النهاية.

5 ذي القعدة 1415 هـ

 

* التوحيد بكل أبعاده الفرديّة، والاجتماعيّة، والسياسية هو الذي يحقّق عزّة البلدان الإسلاميّة وتقدّمها ونموّها ونجاحها الشامل.

4 شعبان 1420 هـ

 

* التوحيد الذي يدعو له رسول الإسلام، والذي يشجب التفرقة الاجتماعيّة هو التوحيد الذي لا بدّ من رفع لوائه.

7 رجب 1421 هـ

 

* التوحيد الذي يجعل الشباب الواعي والمستنير يثور ضد الممارسات المنحرفة ليس توحيداً فردياً وقلبياً وباطنياً وانعزالياً.

7 رجب 1421 هـ

 

* إن إدراك حقيقة التوحيد الإسلامي أمر ميسور مقابل الفساد الذي مُني به العالم الغربي.

17 ربيع 1421 هـ

 

* عندما نقول: “لا إله إلا اللَّه وحده لا شريك له”، معناه أن هذا التوحيد الخالص ينبذ كلّ‏َ أنواع العبوديّات ويحقّق الفلاح.

27 رجب 1415 هـ

 

* إن قول النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: “قولوا: لا إله إلا اللَّه تفلحوا”، ليس فلاحاً سياسيّاً أو اجتماعيّاً أو معنويّاً أو فلاح يوم القيامة فحسب بلا هو فلاح الدنيا والآخرة.

27 رجب 1415 هـ

 

* كلّ‏ُ المصائب والويلات التي حلّت بالمسلمين ناجمة عن عدم تمسّكهم بحبل التوحيد.

17 ربيع الأول 1419 هـ

 

* التوحيد يبيّن لنا الأسلوب الذي ينبغي أن نتّبعه مع أصدقائنا ومع أعدائنا.

17 ربيع الأول 1419 هـ

 

* التوحيد يوضّح لنا الكيفيّة التي يجب أن يكون عليها النظام الاجتماعي ونمط العيش الذي يجب أن نسير وفقاً له.

17 ربيع أول 1419 هـ

 

* التوحيد ليس مرتبطاً بعالم ما بعد الموت فقط، بل إن الإعتقاد به يقود إلى ازدهار العالم وبناء هذه الحياة أيضاً.

17 ربيع أول 1419 هـ