الرئيسية / منوعات / امنية بغداد: الاعترافات التي عرضت لمايسمى “والي بغداد” خطيرة جداً ومهمة
08

امنية بغداد: الاعترافات التي عرضت لمايسمى “والي بغداد” خطيرة جداً ومهمة

دعت اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد الحكومة الاتحادية بفتح تحقيق في ضوء المعلومات التي أدلى بها المدعو “والي بغداد ” واعترافاته الخطيرة .

عضو اللجنة سعد المطلبي وفي حديث له . قال ان الاعترافات التي عرضت لما يدعى بوالي بغداد خطيرة جداً ومهمة وعلى الحكومة الاتحادية فتح تحقيق وتحليل كل ما جاء به من معلومات .

واوضح المطلبي ان الحكومة الاتحادية ستحقق في المعلومات وتتأكد فيما اذا كانت قيادة عمليات بغداد المعنية بحماية امن العاصمة مخترقة من قبل الخلايا النائمة الداعشية من عدمه .

واوضاف المطلبي ان وجود خلايا نائمة في منطقة حزام بغداد بالتعاون مع شيوخ العشائر يعني هناك تعاون بين قوات الجيش والقوة الامنية المحافظة على حزام بغداد . مبيناً ان المجرم “والي بغداد ” تحدث عن عملية لاسقاط بغداد من خلال زرع عناصر الخلايا النائمة وتحديد وقت للهجوم بالاستفادة من التعاون الموجود من قبل شيوخ العشائر وعناصر من قيادة عمليات بغداد “حسب قوله” .

يشار الى ان المدعو بـ “والي بغداد في عصابات داعش” المجرم زياد الكَرطاني كشف عن وجود تنسيق بين أطراف وجهات عشائرية في مناطق حزام بغداد مع قيادات في الجيش العراقي.

وقال الكَرطاني خلال الاعترافات التي عرضتها قناة “الاتجاه” إن هناك جهات عشائرية تنسق مع مسؤولين في قيادة عمليات بغداد لتمرير السيارات المفخخة إلى داخل العاصمة، مشيراً إلى أن هناك اتصالات “مشبوهة” لإطلاق سراح معتقلين من عناصر ما يسمى ولاية بغداد التابعة لعصابات داعش.

المصدر:الاتجاه برس