الرئيسية / اخبار العالم / أندونیسیا تتهم السعودیة بأخفاء ضحایاها فی منی
16

أندونیسیا تتهم السعودیة بأخفاء ضحایاها فی منی

 اتهمت أندونیسیا السلطات السعودیة، بعرقلة جهود دبلوماسییها للتوصل إلی معلومات بشأن الضحایا والمصابین فی حادثة تدافع الحجاج فی “منی”، کما انها لم تسمح للحجاج الإندونیسیین، بالتوجه إلی المستشفیات من أجل العثور علی ذویهم المصابین.

وبحسب رأی الیوم، قال “لالو محمد إقبال” المسؤول فی وزارة الخارجیة الاندونیسیة: إن المسؤولین السعودیین لم یقدموا معلومات للدبلوماسیین الاندونیسیین، حول الضحایا.
بدوره ذکر رئیس الشؤون الدینیة فی أندونیسیا “لقمان حکیم سیف الدین”: أن السلطات السعودیة لم تسمح للحجاج الإندونیسیین بالتوجه إلی المستشفیات من أجل العثور علی ذویهم المصابین خلال کارثة “منی” التی خلفت مئات الضحایا.
واستدرک سیف الدین قائلا: “نحترم أن تکون هناک تقالید وإجراءات وثقافة خاصة للحکومة السعودیة فی التعاطی مع مثل هذه الحالات، لکن کان ینبغی إطلاعنا علی وضع مواطنینا”.
وکانت طهران أولی المنتقدین للسعودیة علی خلفیة الحادث، حیث اعتبرت أن العدید من ضحایا التدافع فی “منی” فقدوا حیاتهم بسبب سوء فی الإدارة السعودیة.
وإضافة إلی إیران، أعربت باکستان والهند التی توفی عدد من مواطنیهما خلال التدافع، عن استیائهما من السلوک السعودی.
وکان قد أعلن النائب فی البرلمان الباکستانی “طارق فاضل جودیری” فی مؤتمر صحفی باسلام آباد، عن ارتفاع عدد الضحایا الباکستانیین فی الحادث إلی 40 شخصاً، فضلا ًعن 63 آخرین ما زالوا فی عداد المفقودین.
انتهی ** 1837

التواصل مع رئیس التحریر: [email protected]