الرئيسية / منوعات / السعودية تقدم الدعم للإرهابيين في المنطقة بالنيابة عن أمريكا
المرشح ولايتي: سأواصل الدفاع عن حق ايران النووي

السعودية تقدم الدعم للإرهابيين في المنطقة بالنيابة عن أمريكا

انتقدت طهران المواقف السلبية للنظام السعودي بشأن قضايا المنطقة ، مشددة على أن السعودية أصغر من أن تنفذ المؤامرات بصورة مباشرة بل تقدم الدعم للإرهابيين بالنيابة عن أمريكا.

وأكد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران علي اكبر ولايتي في تصريحات صحفية على هامش لقائه في طهران ايغور ايفانوف رئيس المجلس الروسي للعلاقات الدولية أن السعودية اصغر من ان تنفذ المؤامرات بصورة مباشرة بل هي تقدم الدعم للإرهابيين في دول المنطقة المسلمة بالنيابة عن الدول الغربية ومنها اميركا.

  كما انتقد ولايتي تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير المناهضة لإيران ، مؤكدا أن “هذا الوزير عديم التجربة والكفاءة يسمح لنفسه بالتدخل في شؤون لا تعنيه”في إشارة الى التصريحات الاخيرة للجبير التي “دعا فيها إيران إلى الانسحاب من سوريا إذا أرادت أن تكون جزءا من الحل”بحسب مصادر سعودية ، موضحا أن “إيران الآن أصبحت دولة محتلة لأراض عربية في سوريا” ، مؤكدا “استعداد الرياض لاستخدام كل ما لديها من قوة لمواجهة نفوذ طهران المتنامي في المنطقة”على حد تعبيره.

  وشدد ولايتي على ان ايران باعتبارها القوة الكبرى في المنطقة تعمل وفق مسؤولياتها اذا شعرت ان اي من بلدان الجوار وحلفائها يتعرض للمخاطر والمؤامرات ، مشيرا الى أن العدوان على اليمن دمار وسفك للدماء يقع على مرأى من الجميع دون اي اذن قانوني لكنه يمارس بدعم اميركي.

  وكانت طهران انتقدت على لسان المتحدثة باسم وزارة الخارجیة الإیرانیة مرضیة أفخم تصریحات وزیر الخارجیة السعودي عادل الجبیر حول مستقبل سوریا السیاسي واصفة إياها بـ”السخيفة” ، مضيفة إن استخدام مثل هذه الأدبیات المتفرعنة والسخیفة والبعیدة عن العرف الدبلوماسي حول مصیر الشعوب الأخری دلیل علی عدم النضج السیاسي.

المرشح ولايتي: سأواصل الدفاع عن حق ايران النووي