الرئيسية / اخبار العالم / “صفقات السلاح الأمريكية لن تجلب نصرا لمملكة الدواعش”.
00

“صفقات السلاح الأمريكية لن تجلب نصرا لمملكة الدواعش”.

رفع المشاركون لافتات معادية للإرهاب والتكفيريين ولرعاتهم الإقليميين، كما أطلقوا شعارات منددة بالعدوان السعودي على بلادهم.

وتأتي هذه التظاهرة بعد ساعات على إعلان تنظيم “داعش” مسؤوليته عن هجمات استهدفت نقاط تفتيش تابعة للجيش اليمني في محافظة حضرموت.
 
وفي بيان صادر عنه، اعلن التنظيم الارهابي أن الهجوم استهدف 3 ثكنات ونقاط تفتيش تابعة للجيش اليمني عند طريق “سيئون – القطن”، واسفر عن مقتل وإصابة كل من فيها، كما فجّر انتحاري يدعى “بتار العدني” نفسه بسيارة مفخخة كان على متنها وسط قوة عسكرية تابعة للجيش اليمني، بحسب زعمه.
 
يذكر ان النقاط العسكرية التي تم استهدافها تتبع المنطقة العسكرية الاولى، ووقع الانفجار الانتحاري بالقرب من مدينة شبام التاريخية ما تسبب في اصابه اكثر من 20 مواطناً من سكان المدينه جراء تضرر المنازل من شدة الانفجار.

في موازاة ذلك، أعلنت مصادر صحية يمنية عن استشهاد 20 يمنياً واصابة العشرات في حصيلة اولية للعدوان السعودي على قوارب الصيادين على سواحل محافظة الحديدة.

وأكدت المصادر ان الطيران السعودي استهدف قوارب الصيادين في جزيرتي حنيش وزقر بالمحافظة ما أدى إلى سقوط العشرات بين شهيد وجريح، مرجحة ارتفاع عدد الشهداء لعدم تمكن فرق الإنقاذ والإسعاف من الوصول إليهم.

وفي صعدة، استشهد أكثر من عشرة يمنيين بينهم أطفال في غارة لطيران العدوان السعودي الأمريكي استهدفت سيارة مدنية في منطقة المغسل بمديرية مجز.

وشنت طائرات العدوان السعودي أكثر من 40 غارة على مديرية القبيطة ومنطقة الشريجة في لحج، و13 أخرى على مديرية بيحان بشبوة ومدينة الراهدة في تعز.

في المقابل تصدت القوات اليمنية لمحاولات تقدم قوات العدوان السعودي بين محافظتي مأرب والجوف، مكبدة مرتزقتهم خسائر فادحة في الارواح والعتاد.

وفي جيزان الحدودية، قتل جندي سعودي في استهداف مدفعية الجيش اليمني واللجان الشعبية دبابة سعودية كانت متمركزة عند بوابة منفذ الطوال، في حين أفيد عن مقتل آخرين في قوات العدوان جراء استهداف موقع الموثم العسكري بالقذائف المدفعية.

ودكّت مدفعية الجيش اليمني واللجان الشعبية موقعي دخان والدود العسكريين في جيزان بعدد من القذائف، في وقت استهدفت رقابة موقعي السديس وجبل همدان العسكريين بعدد آخر من القذائف.