الرئيسية / منوعات / المشاركة المليونية بمراسم زيارة الأربعين مؤشر على وحدة المسلمين
بالصور...كيف بدت كربلاء المقدسة في يوم الاربعين؟

المشاركة المليونية بمراسم زيارة الأربعين مؤشر على وحدة المسلمين

اكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الاسلامي في ايران آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني ان المشاركة المليونية للزوار من مختلف الدول الاسلامية لاحياء زيارة اربعينية الامام الحسين (ع) ، مؤشر علي وحدة وانسجام المسلمين ، واصفا سيد الشهداء بانه شمس الاسلام و التشيع الساطعة في جميع العصور وقال : ان افضل تعريف للشمس هي الانوار المقدسة التي تسطع لاجتثاث الظلم و الجهل و الفساد من المجتمعات الاسلامية.

و لفت اية الله رفسنجاني الي المسيرة المليونية للمسلمين في مراسم زيارة اربعين الامام الحسين (ع) في كربلاء المقدسة وقال : ان المشاركة المليونية للمسلمين الشيعة من معظم الدول الاسلامية في العراق و استقبال شعب هذا البلد للمشاركين في العزاء الحسيني ، هو مظهر جميل جدا وجدير بالتأمل , ويظهر وحدة وانسجام المسلمين .

ووصف اية الله رفسنجاني الامام الحسين (ع) بانه شمس الاسلام والتشيع الساطعة في جميع العصور وقال : ان افضل تعريف للشمس هي الانوار المقدسة التي تسطع لاجتثاث الظلم والجهل والفساد من المجتمعات الاسلامية.
واعرب رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام عن أسفه لترويج ثقافة محاربة الشيعة في العالم الاسلامي وبث النعرات الطائفية في مختلف انحاء العالم وقال : ان هذه مؤامرة اعداء الاسلام ليقتل المسلمون اخوانهم الدينيين في العراق وسوريا وافغانستان وباقي الدول السالامية , واكثر ما يحزن انهم يفتخرون بارتكابهم اعمال القتل.
واستقبل آية الله رفسنجاني الاحد اعضاء المجلس المركزي لبيت الاحزاب و قدم تبريكاته لاعضاء قوات التعبئة بمناسبة اسبوع التعبئة وقال : ان هذه المؤسسة تشكلت بتدبير من الامام الخميني (قدس سره) من اجل المحافظة علي الثورة , وكانت اول نتائجها ما رأيناه في مختلف فترات مرحلة الدفاع المقدس .
واكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام انه شاهد بنفسه مرات عديدة كيف كانت قوات التعبئة تقتحم الخطوط الامامية للعدو خلال سنوات الدفاع المقدس , مشددا علي الدور المؤثر والتاريخي لقوات التعبئة خلال مراحل الثورة الاسلامية والحرب المفروضة .
وقال : ان هذه الشجرة الطيبة قامت باداء دورها الخالد في تاريخ ايران الاسلامية وصنعت لها مكانة مقدسة لدي الشعب ، و يجب ان لا نسمح بان تستغل هذه المؤسسة الوطنية والاسلامية من قبل التيارات السياسية في البلاد .
ووصف اية الله رفسنجاني , الامام الخميني بانه المؤسس واول قائد لقوات التعبئة في البلاد , مشيدا باجراء الامام الراحل في عام 1980 قبل بدء الحرب المفروضة بتشكيل قوات التعبئة , داعيا الي صيانة تراث الامام الخميني الي الابد في البلاد . كما تطرق رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الي القيادة الفذة لسماحة آية الله العظمي الامام السيد علي الخامنئي , معتبرا التدين و الخبرة و معرفته بافكار وتاريخ جميع القوي الداخلية بانها من صفات قائد الثورة الاسلامية.