الرئيسية / اخبار العالم / ماتدعيه #انقرة بشأن #الطائرة_ الروسية “عبث واعذار”
00

ماتدعيه #انقرة بشأن #الطائرة_ الروسية “عبث واعذار”

اكد الرئيس الروسي فلادمير بوتين أن تركيا كانت تعلم بهوية الطائرة الروسية التي اسقطتها لأن موسكو ابلغت واشنطن بمهمتها.

وخلال مؤتمر صحافي مع نظيره الفرنسي فرنسوا هولاند في موسكو، قال بوتين إن واشنطن قائدة التحالف الذي تشارك فيه تركيا، تعرف مكان وتوقيت مرور الطائرات الروسية، واضاف أن انقرة استهدفت الطائرة في المكان والتوقيت المحدد بالضبط ولذلك لا يمكن أن يكون سلاح الجو التركي لم يتعرف على الطائرة الروسية كما اعلنت انقرة، مؤكدا أن هذا عبثٌ وأَعذار.
واتهم بوتين مجددا انقرة بمساعدة جماعة “داعش” الارهابية في شراء النفط منها متحدثا عن صفوف طويلة من الصهاريجِ التي تذهب الى تركيا ليل نهار.
  وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال إن أنقرة تتعمد جر العلاقات الروسية التركية الى طريق مسدود.
  واعلنت موسكو حزمة عقوبات اقتصادية ضد تركيا ردا على حادث اسقاط الطائرة، ورأت في دعم الناتو لتركيا تهديدا خطيرا للأمن والسلم الدوليين.
  في المقابل رفضت أنقرة تقديم اعتذار لموسكو وقالت إن روسيا هي من يتعين عليها تقديم الاعتذار.
  وقد أعلنت وزارة الدفاع الروسية وصول منظومة صواريخ (إس 400) الى الأراضي السورية مؤكدة انها باتت في حالة جهوزية تامة بعد 15 دقيقة من وصولها.
  واوضحت الوزارة ان منظومة الصواريخ المتطورة تم نقلها بطائرة شحن عملاقة ووصلت بطريقة سرية ونشرت في قاعدة حميميم بريف اللاذقية غربي سوريا.
  وجاءت الخطوة الروسية بعد مصادقة الرئيس فلاديمير بوتين على قرارِ نشرِ هذِه المنظومة عقب اسقاط الطيران التركي للمقاتلة الروسية على الحدود مع سوريا.
  وتعد صواريخ (إس 400) من أحدث منظومات الدفاعِ الجوي في العالم وهي قادرة على اكتشاف الاهداف على نطاق 600 كيلومتر، ولديها القدرة على التصدي لثلاثمئة هدف جوي، بما فيها الصواريخُ البالستية.