الرئيسية / اخبار اسلامية / من رسالة الامام الخامنئي لشباب الغرب
00

من رسالة الامام الخامنئي لشباب الغرب

إلى کافة الشباب فی البلدان الغربیة
ان الأحداث المریرة التی ارتکبها الإرهاب الأعمى فی فرنسا ، دفعتنی مرة أخرى لمخاطبتکم .

و یؤسفنی أن توفر مثل هذه الأحداث أرضیة الحوار ، بید أن القضایا المؤلمة ، فی الواقع .

 إذا لم توفر الأرضیة للتفکیر بالحلول و لم تعط الفرصة لتبادل الأفکار .

 فان الخسارة ستکون مضاعفة .

فمعاناة الإنسان ، فی أیّ مکان من العالم ، محزنة بحد ذاتها لبنی البشر .

ان مشهد طفل فی حالة نزع الروح أمام أحبائه ، و أمّ تبدلت فرحة عائلتها إلى مأتم.

و زوج یحمل جسد زوجته مسرعا إلى ناحیة ما.

أو متفرّج لا یدری أنه سیشاهد بعد لحظات المقطع الأخیر من مسرحیة حیاته ..

هذه لیست مشاهد لا تثیر العواطف و المشاعر الإنسانیة ،

وکل من له نصیب من المحبة و الإنسانیة یتأثر و یتألم لمشاهدة هذه المناظر ،

سواء وقعت فی فرنسا ، أو فی فلسطین و العراق و لبنان و سوریا .

و لا شك أن ملیاراً و نصف الملیار من المسلمین لهم نفس الشعور ،

و هم براء و مبغضون لمرتکبی هذه الفجائع و مسببیها .

غیر أن القضیة هی أن آلام الیوم إذا لم تؤد إلى بناء غد أفضل و أکثر أمناً ،

فسوف تختزل لتکون مجرد ذکریات مُرّة عدیمة الفائدة .

إننی أؤمن أنکم أنتم الشباب وحدکم قادرون ، باستلهام الدروس من محن الیوم ،

على أن تجدوا السبل الجدیدة لبناء المستقبل ، و تسدوا الطرق الخاطئة التی أوصلت الغرب إلى ما هو علیه الآن .

شاهد أيضاً

IMG-20140124-WA0036

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

21- وخزنة علم الله = ببيانات رائقة ومعاني فائقة في كتابنا مصابيح الانوار في حل ...