الرئيسية / منوعات / تقریر الوکالة یؤکد الطابع السلمی لبرنامج ایران النووی
10

تقریر الوکالة یؤکد الطابع السلمی لبرنامج ایران النووی

أکد کبیر المفاوضین الایرانیین فی الملف النووی عباس عراقجی، ان تقریر امانو أید الطابع السلمی لبرنامج ایران النووی، و التقریر کان متوازنا لصالح ایران، وان الذرائع سحبت من مجلس مفوضیة الوکالة و5+1 لتبقیا هذا الموضوع مدرجا علی جدول اعمالهما.

کما أکد عراقجی أنه علی مجلس حکام الوکالة الدولیة للطاقة الذریة ومجموعة 5+1 الدولیة الاختیار بین الاتفاق النووی وملف PMD (مزاعم الابعاد العسکریة المحتملة للبرنامج النووی).
واعتبر عراقجی فی مقابلة مع التلفزیون الایرانی  الاربعاء، أن التقریر الذی قدمه یوکیا امانو مدیر عام الوکالة الدولیة للطاقة الذریة کان متوازنا رغم أنه یشوبه بعض نقاط الضعف ولکن بالمحصلة فانه ایجابی، وفنّد جمیع المزاعم التی کانت تثار حول انشطة ایران النوویة.
واکد أن النقطة الایجابیة فی التقریر تتمثل بان المحصلة النهائیة تشیر الی سلامة الانشطة النوویة الایرانیة، وان التقریر ‘ابیض’ والطریق بات معبدا امام مجلس حکام الوکالة لاغلاق ملف PMD.
ولفت مساعد وزیر الخارجیة الایرانی الی أن التقریر تضمن الکثیر من النقاط الایجابیة ومنها عدم اشارته الی PMD (مزاعم الابعاد العسکریة المحتملة للبرنامج النووی).
ورفض عراقجی مزاعم الوکالة الدولیة حول اجراء ایران ابحاثا فی الاسلحة النوویة، مؤکدا أن طهران سترد بهذا الخصوص علیها فضلا عن ان امانو لم یتهم ایران فی تقریره بمثل هذه الانشطة اطلاقا.
وبیّن عراقجی بأنه علی مدیر عام الوکالة بصفته شخصیة تقنیة أن یقدم تقدیراته علی اساس الحقائق المیدانیة والدراسات وأن هذا التقریر یجب ان یقود الی اغلاق ملف PMD، حیث أن التقریر لا یدلل علی عسکرة برنامج ایران النووی. مضیفا أن مجلس حکام الوکالة بامکانه اغلاق ملف PMD علی ضوء التقریر.
وشدد علی أنه اذا ما ترك مجلس حکام الوکالة ای ‘ثغرة’ مفتوحة لملف PMD فان خطة العمل المشترکة (الاتفاق النووی) سیتوقف العمل بها. ودون اغلاق ملف PMD فان طهران لن تقدم علی خطوة فی اتجاه تنفیذ خطة العمل المشترکة وعلی مجلس حکام الوکالة ومجموعة 5+1 الدولیة الاختیار بین خطة العمل المشترکة وملف PMD.
واشار مساعد وزیر الخارجیة للشؤون القانونیة الی أن ایران تعهدت مع دخول الاتفاق النووی حیز التنفیذ، تطبیق البروتوکول الاضافی، طواعیة وعلی نحو مؤقت الی أن یصادق مجلس الشوری الاسلامی الایرانی علی البروتوکول الاضافی الذی یمنح بدوره تفقد المنشآت النوویة بشکل اوسع بجانب تفقد المنشآت غیر النوویة فی الظروف الاستثنائیة.
وأوضح عراقجی أنه وبحسب المتفق علیه، فان تطبیق الاتفاق النووی سیبدأ اواخر دیسمبر/کانون الاول او مطلع ینایر/کانون الثانی مع امکانیة تقدیم او ارجاء الموعد حسب الظروف، وبعد اغلاق ملف PMD ستتم عملیة اخراج قلب مفاعل اراك النووی والتی ستستغرق اسبوعین او ثلاثة اسابیع فیما ستقوم ایران خلال هذا الفترة ببیع المواد المخصبة.
واضاف ان طهران ستتسلم 140 طنا من روسیا فی مقابل 10 اطنان من المواد المخصبة المنتجة محلیا.
واشار مساعد وزیر الخارجیة الایرانی الی أن اجراءات الحظر قد رفعت شکلیا وعلی الورق فقط ویتعین وفاء ایران بجمیع التعهدات قبل تفعیل الاتفاق النووی، مبیّنا أن التعهدات ترتکز علی ثلاثة محاور: الاول اخراج قلب مفاعل اراك بعد اغلاق ملف PMD، والثانی مقایضة المواد مع روسیا وأن ایران سترسل المواد الی الاخیرة بعد اغلاق ملف PMD، والثالث تفکیك اجهزة الطرد المرکزی (الاضافیة).
واکد عراقجی أن ایران تمتلك 19 الف جهاز طرد مرکزی سیتبقی منها 6 الاف جهاز ونیف، 5 الاف منها ستعمل فی مفاعل نطنز واکثر من 1000 جهاز فی فوردو، لافتا الی ان عملیة التفکیك قد بدأت لکونها لا ترتبط باغلاق ملف PMD.