الرئيسية / اخبار العالم / الصهاينة يعترفون بعجزهم عن وقف انتفاضة القدس
123

الصهاينة يعترفون بعجزهم عن وقف انتفاضة القدس

اظمت الاعترافات في اوساط المحللين العسكريين والسياسيين بعجز وسائل الحسم العسكري والأمني والاستخباري لجيش الاحتلال الصهيوني، لوضع حد لانتفاضة القدس المتواصلة، وحذّرت نخب «إسرائيلية» من أن عدم استعداد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو للاعتراف بالواقع، يدفعه لاتخاذ خطوات لا تزيد الأمور إلا تعقيدا.

وقال المعلق العسکری والسیاسي «الإسرائیلي» ران إیدلیست: إن سیاسات نتنیاهو أفضت إلى تسلیم قطاعات من المجتمع «الإسرائیلي» بحدوث العملیات”، مشیرا إلى أن هذه العملیات باتت جزءا من الجدول الیومي للمستوطنین في الأراضي الفلسطینیة المحتلة.

وحذّر إیدلیست في مقال نشرته صحیفة “معاریف” العبریة الصهیونیة الیوم الاثنین، من أن قائمة العقوبات الجماعیة التي یأمر نتنیاهو بفرضها على الفلسطینیین بشکل یومي، لم تفض إلا إلى تعاظم الدافعیة لدى الفلسطینیین لتنفیذ العملیات والتصمیم على محاولة إلحاق أکبر قدر من الأذى بالمستوطنین الصهاینة.

وشدد إیدلیست على أن الیأس من إمکانیة وقف هذه الموجة من العملیات یدفع نتنیاهو إلى التعلق بأفکار “بائسة” لا تعجز عن وقف تعاظم اشتعال الانتفاضة، بل إنها أیضا تسهم في المس بمکانة «إسرائیل» الدولیة وتقدیم مسوغات إضافیة لتجریمها فی أرجاء العالم.

وقال، إن “الیمین «الإسرائیلي» الحاکم یدعو لطرد عائلات منفذي العملیات، وهذا الأسلوب لم ینجح في الماضی ولن ینجح الآن، وماذا سنفعل عندها؟ هل سنقوم بطرد عشیرة کل منفذ عملیة؟”.

وأضاف إیدلیست أن نتنیاهو یستیقظ کل یوم وهو یسأل نفسه: “ماذا سنقول للمستوطنین الذین یتملکهم الفزع والخوف مما یحدث، کیف یکون بالإمکان تهدئة روعهم”.

وشدد إیدلیست على أن أخطر التداعیات للانتفاضة الحالیة هو أنها یمکن أن تفضی إلى انهیار السلطة الفلسطینیة، “ما یعنی أن تتحمل «إسرائیل» تبعات احتلالها المباشر للضفة الغربیة؛ کل ما یترتب علیه ذلك من دفع ثمن اقتصادی وسیاسي باهظ”.

وفی سیاق متصل، قال المعلّق بن کاسبیت، إن العقوبات الجماعیة التي یأمر بها نتنیاهو یمکن أن تفضی إلى تقدیم لوائح اتهام ضد «إسرائیل» أمام محاکم جرائم الحرب الدولیة.

وفی تعلیق بثته القناة العاشرة الصهیونیة، نوّه کاسبیت إلى أن “المرء لا یحتاج أن یکون خبیر قانون لیدرك أن طرد عوائل منفذي العملیات من الضفة الغربیة إلى قطاع غزة تعدّ جریمة حرب متکاملة الأرکان”.

ونصح کاسبیت نتنیاهو بالإقدام على خطوات سیاسیة عاجلة، من أجل تدارك الوضع ووضع حد لحالة التدهور الکبیرة في الأوضاع الأمنیة.

وشدد کاسبیت على أننا یتوجب أن نعي طابع العوامل التي تدفع الشباب الفلسطیني لتنفیذ العملیات، مستعیدا العبارة التي قالها رئیس وزراء الاحتلال ووزیر الحرب ورئیس هیئة الأرکان الأسبق إیهود براك: “لو ولدت فلسطینیا لانضممت إلى إحدى المنظمات الإرهابیة” وفقاً لقوله.

وفي سیاق متصل، قال الکاتب الصهیوني آرییه شفیت، إن «إسرائیل» لا تملك ما یمکن أن تهدد به الفلسطینیین.

وفي مقابلة مع القناة الأولى «الإسرائیلیة» مساء امس الأحد، قال شفیت:”الاحتلال هو ما دفع الفلسطینیین للبحث عن الموت، لذا فإنه لا یوجد لدینا ما یمکننا أن نهددهم به وهذا سر عجز جیشنا ومخابراتنا عن مواجهة الانتفاضة”.

شاهد أيضاً

6

انتفاضة القدس تدخل شهرها الثالث وشباب فلسطین یواصلون المواجهة بثبات

أکدت حرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین ، أن انتفاضة القدس التی تدخل شهرها الثالث ، ...