الرئيسية / اخبار اسلامية / رسالة الامام الخامنئي لشباب الغرب هي فاعلة الآن
11

رسالة الامام الخامنئي لشباب الغرب هي فاعلة الآن

المتظاهرون الامريكيون يرفعون لافتات كتب عليها اقوال للامام الخامنئي

رسالة الامام الخامنئي لشباب الغرب كانت فاعلة في زيارة الاربعين لهذا العام وقد طبعت بلغات متنوعة وهذه نسخه عربية منها مع التعليقات .

رسالة الامام الخامنئي تمهد للتفاعل بین الغرب والعالم الاسلامی لدرء التطرف

وزع الشباب الحسینی الثائر على الطریق الدولی بین مدینتی النجف الاشرف وکربلاء المقدسة، الرسالة الثانیة التی وجهها قائد الثورة الاسلامیة سماحة ایة الله العظمى الامام السید الخامنئی ، یوم الاحد الى کافة شباب الدول الغربیة ، بین الزوار الاجانب المشارکین بمسیرة الاربعین الملیونیة المتوجهة نحو کعبة الاحرار لتجدید العهد و المیثاق مع سید الشهداء .

 

 الطریق الموصل بین النجف الاشرف و کربلاء المقدسة ، بات یشهد ، و منذ عدة سنوات ، حضورا جماهیریا واسعا للزوار القادمین من مختلف دول العالم ، للمشارکة فی مسیرة ذکرى الاربعین ، متجهین صوب قبلة الثوار فی کربلاء .

و کان قائد الثورة الاسلامیة سماحة ایة الله العظمى الامام السید علی الخامنئی وجه  رسالته الثانیة الى شباب الغرب . و رغم التعتیم الاعلامی الذی فرضته وسائل الاعلام الاجنبیة على الرسالة ، و ما ورد فیها ، الا انها وصلت الى ید الاحرار فی کافة انحاء العالم ، و کما لا یمکن لوسائل الاعلام فرض التعتیم على مسیرة الاربعین العظیمة ..

إلى کافة الشباب فی البلدان الغربیة
ان الأحداث المریرة التی ارتکبها الإرهاب الأعمى فی فرنسا ، دفعتنی مرة أخرى لمخاطبتکم .

و یؤسفنی أن توفر مثل هذه الأحداث أرضیة الحوار ، بید أن القضایا المؤلمة ، فی الواقع .

 إذا لم توفر الأرضیة للتفکیر بالحلول و لم تعط الفرصة لتبادل الأفکار .

 فان الخسارة ستکون مضاعفة .

فمعاناة الإنسان ، فی أیّ مکان من العالم ، محزنة بحد ذاتها لبنی البشر .

ان مشهد طفل فی حالة نزع الروح أمام أحبائه ، و أمّ تبدلت فرحة عائلتها إلى مأتم.

و زوج یحمل جسد زوجته مسرعا إلى ناحیة ما.

أو متفرّج لا یدری أنه سیشاهد بعد لحظات المقطع الأخیر من مسرحیة حیاته ..

هذه لیست مشاهد لا تثیر العواطف و المشاعر الإنسانیة ،

وکل من له نصیب من المحبة و الإنسانیة یتأثر و یتألم لمشاهدة هذه المناظر ،

سواء وقعت فی فرنسا ، أو فی فلسطین و العراق و لبنان و سوریا .

و لا شك أن ملیاراً و نصف الملیار من المسلمین لهم نفس الشعور ،

و هم براء و مبغضون لمرتکبی هذه الفجائع و مسببیها .

غیر أن القضیة هی أن آلام الیوم إذا لم تؤد إلى بناء غد أفضل و أکثر أمناً ،

فسوف تختزل لتکون مجرد ذکریات مُرّة عدیمة الفائدة .

إننی أؤمن أنکم أنتم الشباب وحدکم قادرون ، باستلهام الدروس من محن الیوم ،

على أن تجدوا السبل الجدیدة لبناء المستقبل ، و تسدوا الطرق الخاطئة التی أوصلت الغرب إلى ما هو علیه الآن .

أکد رئیس جامعة الأدیان والمذاهب فی ایران، “السید ابوالحسن نواب”، أن رسالة قائد الثورة إلی الشباب الغربی تدعو الغرب إلی تفاعل صحیح مع العالم الإسلامی بهدف الحیلولة دون التطرف.

وفی حوار خاص مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أنه أکد السید “أبوالحسن نواب” أن ظاهرة الإرهاب والعنف التی یعانی منها العالم الإسلامی سیما فی السنوات المائة الأخیرة تمتدّ جذورها إلی الفکر الوهابی والتفکیری الذی هو ولیدة الإستعمار علی الإطلاق.

وأضاف: فی الحقیقة، نجح الغرب بعد الدراسات التی قام بها لأوضاع العالم الإسلامی خلال 500 عام فی إنتاج غدة سرطانیة تساعده علی تحقیق مصالحه فی العالم الإسلامی، وتنفیذ مؤامراته ومخططاته کإثارة الفرقة والصراع بین الدول والأحزاب الإسلامیة.

ولفت إلی أن إرتکاب العنف فی العالم الإسلامی علی ید التیار الوهابی له خلفیة طویلة، موضحاً أنه من نماذج جرائم الوهابیة الإعتداء علی مرقد الإمام الحسین(ع) فی العقود الأخیرة، وتکوین ما تدعی “الجماعات الجهادیة” التی أدّت إلی ظهور الطالبان، والقاعدة، وداعش.

وعن التفاعل الصحیح بین الغرب والعالم الإسلامی، قال رئیس جامعة الأدیان والمذاهب فی ایران إن قائد الثورة یرحّب بالحوار بین الإسلام والمسیحیة علی أساس العقلانیة والمنطق، مؤکداً أن مواقف الغرب المزدوجة من الإسلام، والمحاولة الغربیة لتقدیم الإسلام المزور قدمنعت من هذا التفاعل.

وأکد أن الغرب لم یبد قط تفاعلاً مناسباً مع المسلمین، بل نظر إلی المسلمین دوماً نظرة إزدراء وإحتقار، مضیفاً أن هناک أشکالاً مختلفةً من الإسلام ظهرت نتیجة هذا التفاعل منها الإسلام التکفیری، والإسلام العلمانی، وذلک بهدف إضعاف العالم الإسلامی.

وفی الختام، أشار السید نواب إلی أن رسالة قائد الثورة إلی شباب الغرب جاءت بهدف تعریفهم بالإسلام الحقیقی، وموقف الإسلام من الإرهاب، مضیفاً أن هذه الرسالة تدعو الغرب إلی تفاعل صحیح مع العالم الإسلامی بهدف الحیلولة دون التطرف.

 

الامام الخامنئي أن العالم الإسلامی کان ضحیة الإرهاب و العنف بأبعاد أوسع بکثیر ، مؤکدا أن هذا العنف کان للأسف مدعوماً على الدوام من قبل بعض القوى الکبرى بأسالیب متنوعة .

11

 

11

 

11

 

11

 

11

 

11

شاهد أيضاً

rahbari-arabicfull

موقع البحث كوكل (google) يخفي رسالة الامام الخامنئي الى شباب الدول الغربية

وصلنا من اخوة في البلدان الغربية ان موقع البحث كوكل (google)  يعرقل ظهور الرسالة الثانية ...