الرئيسية / منوعات / دعوة لوقفة جادة إزاء وحدة العراق ویحذر من ‘المشاریع الشریرة’
00

دعوة لوقفة جادة إزاء وحدة العراق ویحذر من ‘المشاریع الشریرة’

دعا زعیم ائتلاف دولة القانون نوری المالکی، الثلاثاء، إلی ‘وقفة جادة’ إزاء وحدة العراق، وحذر من ‘المشاریع الشریرة ومساعی تقسیم’ البلاد، وفیما اتهم ترکیا بأنها ‘غیر صادقة’ فی مواقفها من عملیة مکافحة الإرهاب، أکد رفضه تواجد أیة قوات أجنبیة علی الأراضی العراقیة.

وقال المالکی فی بیان نقله موقع السومریة نیوز ، إن ‘للشباب دورا مهما فی بناء البلاد وما یمر به العراق الیوم یتطلب من الجمیع الوقوف موحدین ضد المشاریع الشریرة التی تستهدف وحدة البلاد’، محذرا من ‘مخططات ومشاریع تآمریة مشبوهة تستهدف إجهاض العملیة السیاسیة’.
وأضاف أن ‘هذه المشاریع تقف خلفها دول عرفت بعدائها للعراق الجدید، وتلك الدول مدعومة داخلیا من بقایا البعث المقبور والإرهابیین من التنظیمات المتطرفة والطائفیة’.
وحذر المالکی من ‘مساعی تقسیم العراق التی عادت ملامحه مجددا من خلال تواجد قوات أجنبیة فی الانبار والموصل’، معربا عن رفضه لـ’دخول قوات أجنبیة للبلاد لانها تعد انتهاکا لسیادته ووحدته’.
واعتبر المالکی أن ‘الساسة الأتراك غیر صادقین فی مواقفهم من عملیة مکافحة الإرهاب’، داعیا جمیع القوی السیاسیة إلی ‘توحید صفوفها لمواجهة المخاطر التی تواجه العراق’.
وتابع أن ‘سیادة ووحدة العراق باتتا علی المحك وعلی الجمیع أن یقفوا وقفة جادة إزاء هذا الأمر، مبینا ‘أننا نؤمن بالاختلاف لکن یجب أن لا نختلف حول سیادة البلد وأمنه لانها خط احمر’.