الرئيسية / اخبار العلماء / المرجعية العليا ترفض الغزو التركي وتطالب الحكومة العراقية بعدم التسامح مع أي تجاوز للسيادة
2

المرجعية العليا ترفض الغزو التركي وتطالب الحكومة العراقية بعدم التسامح مع أي تجاوز للسيادة

رفض المرجع الديني الكبير في النجف الأشرف سماخة اية الله العظمى السيد علي السيستاني ، يوم الجمعة ، الغزو التركي للأراضي العراقية ، و طالب دول الجوار باحترام سيادة العراق ، والحكومة العراقية الى عدم التسامح مع أي طرف يتجاوز على سيادة البلاد ، و دعا السيد احمد الصافي ممثل المرجعية في كربلاء المقدسة دول الجوار باحترام السيادة العراقية و الامتناع عن إرسال قواتها دون موافقة الحكومة المركزية ، فيما حمل الحكومة مسؤولية حماية السيادة وعدم التسامح مع أي طرف يتجاوز عليها.

وطالب السید أحمد الصافی الیوم خلال خطبة صلاة الجمعة بالمرقد الحسینی الطاهر الحکومة العراقیة بعدم التسامح مع أی طرف یتجاوز على السیادة الوطنیة و حملها مسؤولیة حمایة سیادة العراق وعدم التسامح مع أی طرف یتجاوز علیها .
وقال ممثل المرجعیة فی کربلاء إن “هناك قوانین ومواثیق دولیة تنظم العلاقة بین الدول واحترام سیادة کل دولة وعدم التجاوز على أراضیها هو من أوضح القوانین التی نصت علیها القوانین والمواثیق الدولیة” ، مشیرا الى أنه “لیس لأی دولة إرسال جنودها الى أراضی دولة أخرى بذریعة مساندتها بحجة الإرهاب ما لم یکن هناک اتفاقا على ذلک بین حکومتی الدولتین بشکل واضح”.
وأضاف السید الصافی أن “المطلوب من دول جوار العراق، بل جمیع الدول، أن تحترم سیادة العراق وتمتنع عن إرسال قواتها الى الاراضی العراقیة من دون موافقة الحکومة المرکزیة وفقا للقوانین النافذة بالبلد”، لافتا الى أن “الحکومة العراقیة مسؤولة عن حمایة سیادة العراق وعدم التسامح مع أی طرف یتجاوز علیها مهما کانت الدواعی والمبررات، وعلیها اتباع الأسالیب المناسبة فیما یحدث من مشاکل لهذا السبب” .
و اوضح السید الصافی أن “على الفعالیات السیاسیة ان توحد مواقفها فی هذا الظرف المهم وان تراعی مصلحة العراق وحفظ سیادته ووحدة أراضیه، وعلى المواطنین ان یرصوا صفوفهم فی هذه الظروف التی یمر بها البلد وان تکون ردود أفعالهم منضبطة وفقا للقوانین” .

 

شاهد أيضاً

00

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

57-المرحومين بشفاعتهم إنك ارحم الراحمين صلى الله على محمد وآله الطاهرين وسلم تسليما كثيرا وحسبنا ...