الرئيسية / اخبار العالم / اخبار اهلنا في البحرين الصامدة
000

اخبار اهلنا في البحرين الصامدة

السلطات البحرينية تقمع تظاهرات حاشدة تنديداً بجريمة إعدام الشيخ النمر

قمعت السلطات البحرينية تظاهرات حاشدة في عدد من البلدات تنديداً بجريمة آل سعود في إعدام العلامة الشيخ نمر باقر النمر وموقف آل خليفة من الجريمة.
وذكرت مصادر مطلعة أن تظاهرات حاشدة انطلقت اليوم في عدد من والمدن البلدات البحرينية استنكارا لجريمة اعدام آية الله الشيخ النمر ، كما ندد المتظاهرون بموقف آل خليفة من جريمة الإعدام ، حيث أكدت الخارجية البحرينية في وقت سابق تأييدها للسلطات السعودية في قرارها القاضي بإعدام الشيخ النمر وثلة من المؤمنين من أتباع أهل البيت عليهم السلام.

وأشارت المصادر الى أن الشرطة البحرينية أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين المحتجين ، فيما استخدمت الرصاص الحي في بعض المناطق التي شهدت تظاهرات منددة بإعدام الشيخ النمر.

p (6)

024bc39defa1243f57f1751781e3d99b

 

 

الجمعة 1 يناير 2016 – 05:10 بتوقيت غرينتش
الدراز تعلنها في تظاهرة حاشدة: “قادمون يا سترة” 

 

 

تظاهرة في بلدة الدراز
بفعاليّة ثوريّة أخرى، أعلن أهالي بلدة الدراز البحرينية عن كامل جهوزيّتهم للمشـاركة في فعاليّة ســترة الكبرى، بتظاهرة لهم انطلقت الثلاثاء 29 كانون الأوّل/ديسمبر 2015.

وافاد موقع ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في البحرين انه خلال هذه التظاهرة الحاشدة، التي شهدت مشاركة واسعة لحرائر البحرين، تحت شعار «قادمون يا سترة»، صدحت حناجر المتظاهرين بالشعارات الثوريّة التي أكّدت مواصلة الحراك الثوريّ والتمسّك بالنهج الحسينيّ المقاوم.

إلى ذلك وعلى أعتاب اليوم الأوّل من يناير 2016 أكّد شباب بلدة الدراز‫ تمسّكهم بأهداف الثورة ورفعوا شعار «قادمون يا سترة».

وأهابت حركة شباب الدراز في بيان لها صدر يوم الإثنين 28  ديسمبر/ كانون الأوّل 2015 بِأهالي البلدة المرابطة، وجماهيرِ الثَّورة لِلمُشاركة الفاعِلة والحاشِدة والواسِعة في الفعالية المُرتقبة، التي دعا إليها ائتلاف شباب ثورة الرابع عشر من فبراير في «سترة الإباء».

وخاطبوا أبناء الشَّعب البحريني المُضطَهَد، الأعزَل، المُسالِم، بالقول «أنتُم على موعِدٍ مع الملحمة الثَّورية الكُبرى والاستِحقاق التَّاريخي القادِم «قادمون يا سترة» في افتِتاح العام الجديد، واستقبالًا له في عاصِمة الثَّورة، وتجديد العهد والوفاء لِلمطالب التي سقطَ مِن أجلِها الشُهداء»، كما حثّوهم على تلبية النداء ليخسروا الكيان الخليفيّ رهانه على صبرهم وصمودهم.

تظاهرة في بلدة الدراز

 

 

 

 

 
 
 
 المنامة تستدعي 5 قياديين للمعارضة دون الإفصاح عن السبب
 
 

سلطات المنامة تستدعي 5 من قياديي المعارضة دون الإفصاح عن السبب

سلطات المنامة تستدعي 5 من قياديي المعارضة دون الإفصاح عن السبب
المنامة (العالم) 2016.01.01 ـ إستدعت السلطات البحرينية 5 من قياديي المعارضة هم خليل المرزوق وجميل كاظم وميثم السلمان ومحمد الغريفي ورضي الموسوي للتحقيق دون الإفصاح عن الأسباب.. فيما أصدرت محكمة بحرينية حكماً بالإعدام على مواطن وبالسجن المؤبد على 22 آخرين، وقضت أيضاً بسحب جنسية جميع المحكومين.

وعلى أعتاب عامها الخامس لم تخبُ شعلة الثورة البحرينية.. فلاهي استكانت للقمع و لا رضخت للضغوط ولا قبلت بتمييع المطالب ومحاولات سلطات المنامة جر الحراك الشعبي إلى العنف أو تبني خطاب طائفي.
وأمام إصرار البحرينيين المزدوج على نيل حقوقهم كهدف، والتزامهم السلمية منهجاً وخطة عمل، أوغلت السلطات في ممارسة القمع والترهيب بحقهم.

عشرات أحكام الإعدام والمؤبد وإسقاط الجنسية

فلأسباب مجهولة استدعت السلطات خمسة من قياديي المعارضة وهم خليل المرزوق وجميل كاظم وميثم السلمان ومحمد الغريفي ورضي الموسوي للتحقيق دون الإفصاح عن الأسباب.
كما وبذرائع مرتبكة قضت المحكمة الجنائية بإعدام مواطن والسجن المؤبد لـ22 آخرين وإسقاط الجنسية عنهم وتغريم اثنين بمئتي ألف دينار بحريني بتهمة باتت معروفة للبحرينيين تبدأ بتشكيل خلية إرهابية وتصنيع المتفجرات واستهداف رجال الأمن وتنتهي بالتجمهر والشغب وجمع التبرعات.
ويضاف الحكم إلى أحكام صدرت بحق 29 شخصاً تراوحت بين السجن 5 أعوام والمؤبد بتهمة محاولة قتل أفراد من الشرطة، وسحبت المحكمة جنسية اثنين منهم.
وقال منتدى البحرين لحقوق الإنسان إن السلطات تستخدم قانون الإرهاب لتغليظ العقوبة، مؤكداً أن التحقيقات لم تكن نزيهة ولايمكن الاعتماد فيها على الرواية الرسمية.. ولفت إلى أن الاعترافات انتزعت تحت التعذيب.

السلطات تستغل سلميية البحرينيين لمواصلة القمع

وقال المنتدى إن المقرر الأممي الخاص بالتعذيب ما زال ممنوعاً من زيارة البلاد، وطالب بإلغاء جميع الأحكام بحق معتقلي الرأي، وإبعاد السلطة القضائية عن الاستخدام السياسي، والالتزام بالمعايير الدولية في المحاكمات.

البحرين… اصرار النظام على خيار القوة لقمع الثورة
 
 

تظاهرات سلمية ضد حكومة البحرين

تظاهرات سلمية ضد حكومة البحرين
 أمام إصرار البحرينيين المزدوج على نيل حقوقهم كهدف والتزامهم السلمية منهجا وخطة عمل أوغلت السلطات في ممارسة القمع والترهيب بحقهم.فلأسباب مجهولة استدعت السلطات خمسة من قياديي المعارضة هم خليل المرزوق وجميل كاظم وميثم السلمان ومحمد الغريفي ورضي الموسوي للتحقيق دون الإفصاح عن الأسباب.

وبذرائع مرتبكة قضت المحكمة الجنائية باعدام مواطن والسجن المؤبد لاثنين وعشرين آخرين واسقاط الجنسية عنهم وتغريم اثنين بمئتي ألف دينار بحريني بتهمة باتت معروفة للبحرينين تبدأ بتشكيل خلية ارهابية وتصنيع المتفجرات واستهداف رجال الامن وتنتهي بالتجمهر والشغب وجمع التبرعات.

الحكم يضاف إلى أحكام صدرت بحق تسعة وعشرين شخصا تراوحت بين السجن خمسة اعوام والمؤبد بتهمة محاولة قتل افراد من الشرطة وسحبت المحكمة جنسية اثنين.

منتدى البحرين لحقوق الإنسان قال أنّ السلطات تستخدم قانون الإرهاب لتغليظ العقوبة مؤكدا أن التحقيقات لم تكن نزيهة ولا يمكن الاعتماد فيها على الرواية الرسمية ولفت إلى أن الاعترافات انتزعت تحت التعذيب.

وقال المنتدى أن المقرر الأممي الخاص بالتعذيب مازال ممنوعا من زيارة البلاد وطالب المنتدى بالغاء جميع الأحكام بحق معتقلي الرأي وابعاد السلطة القضائية عن الاستخدام السياسي والالتزام بالمعايير الدولية في المحاكمات.

 
 
 

شاهد أيضاً

IMG-20140124-WA0019

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

12 واولياء النعم = يوم القيامة قال الله أليس عدل من ربكم أن يولى كل ...