الرئيسية / منوعات / وزارة الخارجية تستدعي القائم بالأعمال السعودي إحتجاجاً على اعدام آيةالله النمر
4

وزارة الخارجية تستدعي القائم بالأعمال السعودي إحتجاجاً على اعدام آيةالله النمر

استدعت وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية  السبت القائم بأعمال سفارة السعودية لدي طهران “احمد المولي” وذلك اثر قيام نظام ال سعود الدموي بجريمة اعدام العالم الديني البارز اية الله الشيخ نمر باقر النمر، فيما دان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية حسين جابر انصاري اليوم ، بشدة الجريمة النكراء التي ارتكبها نظام ال سعود ، مؤكدا بان الرياض ستدفع ثمنا باهضا لهذا الاجراء الذي اقدمت عليه و ازاء استمرار سياساتها هذه .

وبأن الدکتور حسین امیر عبد اللهیان مساعد وزیر الخارجیة للشوون العربیة و الافریقیة قام الیوم باستدعاء القائم بالاعمال السعودی احمد المولی لابلاغه احتجاج الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة علی اعدام ایة الله نمر باقر النمر عالم الدین السعودی الشیعی البارز.

و ابلغ مساعد الخارجیة الدکتور امیر عبداللهیان للقائم بالاعمال السعودی فی طهران احمد المولد ، احتجاج الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة على جریمة اعدام الزعیم الدینی السعودی البارز ایة الله النمر

کما دان المتحدث الرسمی باسم وزارة الخارجیة حسین جابر انصاری الیوم السبت ، بشدة الجریمة النکراء التی ارتکبها نظام ال سعود الدموی ، باعدام الزعیم الدینی السعودی ایة الله الشیخ النمر ، واعتبره مؤشرا لعمق عدم الحکمة و اللاشعور بالمسؤولیة لدى النظام الحاکم فی الریاض ، و قال ان الحکومة السعودیة ، وفی الوقت الذی تدعم فیه التیارات الارهابیة والمتطرفة التکفیریة تتحدث مع منتقدیها فی الداخل بلغة الاعدام والقمع ، مؤکدا بان الریاض ستدفع ثمنا باهضا لهذا الاجراء الذی اقدمت علیه و ازاء استمرار سیاساتها هذه .

وقال المتحدث جابر انصاری : فی الوقت الذی یزعزع فیه الارهابیون المتطرفون والتکفیریون امن و استقرار شعوب المنطقة و العالم و یهددون استقرار و وجود بعض حکومات المنطقة ، فان اعدام شخصیة مثل ایة الله الشیخ النمر ، الذی لم تکن له اداة سوى الکلام لمتابعة اهدافه السیاسیة والدینیة ، یعد مؤشرا لعمق عدم الحکمة واللامسؤولیة .
واضاف جابر انصاری : ان الحکومة السعودیة ، و فی الوقت الذی تدعم فیه التیارات الارهابیة و المتطرفة التکفیریة تتحدث مع منتقدیها فی الداخل بلغة الاعدام والقمع ، ومن الواضح بان نتائج هذه السیاسة العقیمة واللامسؤولة ستطال القائمین بها ، و ستدفع الحکومة السعودیة ثمنا باهضا ازاء استمرار سیاساتها هذه .

 

وكالة تسنيم الدولية