الرئيسية / اخبار العلماء / امام جمعة قم :الشعب الايراني سجل ملحمة كبيرة في تاريخ ايران
0

امام جمعة قم :الشعب الايراني سجل ملحمة كبيرة في تاريخ ايران

 اشاد امام جمعة قم بالمشاركة الميليونية للشعب الايراني في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية، قائلا: ان الشعب الايراني سجل ملحمة كبيرة في تاريخ ايران ، مؤكدا على ان مشاركة الشعب في جميع مجالات الثورة تعد مثيرة للفخر.
 ان امام جمعة قم حجة الاسلام والمسلمين الشيخ اعرافي اشاد خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في حرم السيدة المعصومة سلام الله عليها ، اشاد بالمشاركة الميليونية للشعب الايراني في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية، قائلا: ان الشعب الايراني سجل ملحمة كبيرة في تاريخ ايران ، مؤكدا على ان مشاركة الشعب في جميع مجالات الثورة تعد مثيرة للفخر.

 
واعتبر مشاركة الشعب الايراني في مسيرات يوم 22 من بهمن(11 شباط/ فبراير) مؤثرة في التقدم وتحقيق اهداف الثورة ، واشار الى المراحل الاربعة التي مرت بها الثورة الاسلامية، موضحا: ان الثورة بدأت حراكها في سنة 1342 الهجرية الشمسية وبعد تحمل عقد من المصاعب انتصرت في سنة 1357.

 
وبين عضو رابطة مدرسي الحوزة العلمية في قم ان الاعداء بعد انتصار الثورة الاسلامية سعوا لتشويه صورة الثورة وتدمير ايران، مضيفا: ان الشعب الايراني المقاوم تمكن بصموده ان يقف امام مؤامرات الاعداء وخيب امال الاعداء وقوم اعمدة الثورة الاسلامية.

 
واكد سماحته على ان نهج الثورة الاسلامية يزداد انتشارا في العالم، متابعا: ان ثقافة الثورة الاسلامية تنتشر في العالم يوما بعد يوم ، ونرى ان اتباع الامام والولاية يتقدمون في جميع اصقاع العالم وهذه من ثمرات 22 بهمن.

 
واعرب عضو المجلس الاعلى للثورة الثقافية ان الحركة العظيمة للثورة الاسلامية تحتاج لصيانة في الداخل والخارج، مبينا: ان الاعداء مستمرون في مؤامراتهم لاخضاع الثورة الاسلامية ولهذا يجب ان نكون في حالة تأهب.

 
واشار سماحته الى ان البعض اليوم يسعون لتلميع وتطهيرصورة النظام الملكي البائد وتعد هذه ايضا من مؤامرات الاعداء لتغيير خطاب الثورة الاسلامية.

 
واكد امام جمعة قم ان خطاب الثورة يقوم على العقل والمنطق ويقف دائما امام الظالمين، ولذلك يجب التنبه الى الّايخضع لمؤامرات الاعداء ولا يتغير من خلالها، متابعا: ان ايجاد الشرخ والاختلاف وإضعاف اواصر الوحدة هي من مؤامرات الاعداء.

 
واشار سماحته الى انتخابات مجلس خبراء القيادة ومجلس شورى الاسلامي المزمع اجراؤها في ال26 من الشهر الجاري، موضحا : انه من حسن الحظ ان الشعب الايراني خرج منتصرا من اختبار يوم 22 بهمن ، ومن اليوم على الشعب ان يعدوا انفسهم للاختبار الثاني الذي يعد واجبا شرعيا ووطنيا.

 
واشار الى حديث قائد الثورة الاسلامية قائلا: ان قائد الثورة الاسلامية قال ان مشاركة الشعب في الانتخابات تعد بيعة مع النبي الاعظم (ص) ، وان الانتخابات من مظاهر اقتدار الشعب ودعامة عظيمة للعبور من الازمات والمصاعب ولذلك لا ينبغي ان تثار الفتن والشبهات حول الانتخابات.

 
وشدد على ان الجميع يجب ان يقبل مبادئ الانتخابات، مضيفا: انه على الشعب الايراني ان يشارك بحشود كبيرة في الانتخابات وان ينتخب الافضل لمجلس خبراء القيادة ومجلس الشورى الاسلامي.