الرئيسية / اخبار العالم / انا بإعتباري أحد علماء السنة بايعت الامام الخميني وخليفته الامام الخامنئي أكثر من مرة
1

انا بإعتباري أحد علماء السنة بايعت الامام الخميني وخليفته الامام الخامنئي أكثر من مرة

أكد رئيس مجمع علماء لبنان الشيخ‌ أحمد الزين احد ابرز علماء السنة اللبنانيين ، اليوم الثلاثاء ، أنه بايع مؤسس النظام الاسلامي في ايران الامام الخميني الراحل طاب ثراه و خليفته الامام الخامنئي ، أكثر من مرة بإعتباره أحد علماء السنة ، مشددا علي أن ايران الاسلامية تحمل اليوم راية توحيد المذاهب الاسلامية في العالم .

 

و  أن فضیلة الشیخ الزین أکد ذلك فی کلمته التی ألقاها صباح الیوم الثلاثاء فی الملتقی الـ 27 لتقریب المذاهب الاسلامیة الذی عقده جهاز ممثلیة الامام الخامنئی فی هذه المدینة.
وأشاد فضیلته بالجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بإعتبارها تحمل رایة وحدة المذاهب الاسلامیة ما یعنی أن بإمکان أتباع مختلف المذاهب مثل الشیعی والحنفی والمالکی والزیدی العمل من أجل تقدم أهداف الاسلام وتوحید الامة الاسلامیة.
واعتبر الشیخ الزین قضیة الزعامة احدی الضروریات فی المجتمع وأکد أنه یکن لسماحة الامام الخامنئی احتراما خاصا ویفتخر بالشعب الایرانی الذی یعمل من أجل تحریر القدس الشریف.

 
وأشاد فضیلته بالجمهوریة‌ الاسلامیة الایرانیة لدعمها ومواقفها المشرفة فی دعم الشعب الفلسطینی مشددا علی أنها تتبوأ مکانة خاصة بین أحرار العالم.
وأکد فضیلته أن مجمع علماء لبنان تم تشکیله بعضویة 250 من علماء ‌الشیعة والسنة لمواجهة السیاسات المثیرة للتفرقة بین المسلمین التی تعتمدها أمریکا والصهیونیة.
وأشار الی مؤامرات الدول الاوروبیة فی زرع بذور الفرقة بین الشعوب الاسلامیة واراقة الدماء والاقتتال بین الأشقاء المسلمین فی حین أنهم توصلوا الی هذه النتیجة وهی توحید الصفوف فیمابینهم.

 
وأکد رئیس مجمع علماء لبنان لو کان المسلمون یعملون بأحکام القرآن الکریم لما کانت الدول الاوروبیة تزرع الخلافات بینهم ویقتل بعضهم بعضا مشیرا الی وجود القواسم المشترکة الکثیرة بین مختلف المذاهب الاسلامیة من سنة وشیعة بمافیها فریضة الصلاة.