الرئيسية / اخبار العلماء / شعبنا سيُمرغ أنف بريطانيا بالتراب عبر انتخاب مجلس نواب مقتدر وفاعل
0

شعبنا سيُمرغ أنف بريطانيا بالتراب عبر انتخاب مجلس نواب مقتدر وفاعل

وصف امام جمعة طهران اية الله الشيخ كاظم صديقي ، انتخابات مجلسي خبراء القيادة و الشورى الاسلامي التي ستجري يوم الجمعة القادم 26 شباط الجاري ، بـ”الهامة” ، و دعا ابناء الشعب الايراني الى تسجيل حضور كبير لدى صناديق الاقتراع و اكد ان المشاركة الواسعة بالانتخابات و الحضور بقوة لدى صناديق الاقتراع ، من شأنه أن يقود لتشكيل مجلس نواب مقتدر و فاعل و وفي لمبادئ الثورة الاسلامية ، و حريص على تقديم الدعم الاقتصادي والثقافي للفقراء و المساكين في المجتمع .

 بأن تصریحات ایة الله صدیقی جاءت فی خطبة صلاة الجمعة بالعاصمة طهران ، و اضاف : ان الانتخابات تحظى بأهمیة بالغة من حیث مشارکة ابناء الشعب وتقریر الشعب لمصیره بیده والشعور بالهویة ، داعیا ابناء الشعب والسائرین علی نهج الامام الخمینی الى تسجیل حضور کبیر عند صنادیق الاقتراع و مؤکدا ان المشارکة الواسعة فی الانتخابات ستؤدی الى تشکیل برلمان فاعل و وفی للثورة الاسلامیة ، والى تمریغ انف بریطانیا بالتراب.
واعتبر الشیخ صدیقی ان الحضور لدى صنادیق الاقتراع یؤکد تمسک المؤمنین بالثورة و نهج الامام الخمینی الراحل و الشهداء ومبادئه السامیة واهدافه الرامیة الى اقرار العدالة الاسلامیة والدفاع عن المساکین والفقراء .
وقال ایة الله صدیقی : اذا کان حضور المؤمنین و السائرین على نهج الامام والشهداء عند صنادیق الاقتراع کبیرا فان ذلک سیقود الى تشکیل برلمان قوی وفاعل ووفی لمبادئ الثورة الاسلامیة و حریص على تقدیم الدعم الاقتصادی والثقافی للفقراء و المساکین فی المجتمع .
و اکد خطیب الجمعة ان الانتخابات تکتسی اهمیة بالغة من ناحیة مبدأ المشارکة فیها ، لانها مؤشر علی استمرار الحیاة السیاسیة للشعب و تقریره لمصیره .
و اکد حجة الاسلام صدیقی ان الحضور عند صنادیق الاقتراع علامة على تمسک المؤمنین بالثورة و نهج الامام الخمینی الراحل و الشهداء الابرار و مبادئهم السامیة و اهدافهم الرامیة الى اقرار العدالة الاسلامیة و الدفاع عن المستضعفین والفقراء .
وتابع قائلا ان تناقل السلطة و حضور وجوه جدیدة و فاعلة فی السلطة یبث حیاة جدیدة فی المجتمع و یبعث الامل لدی الشعب.
ثم اشار خطیب الجمعة الى المؤامرات التی حاکها الاعداء منذ انتصار الثورة الاسلامیة لحث الشعب على عدم التوجه الى صنادیق الاقتراع ، وقال : بعد ان یاس الاعداء من اقناع ابناء الشعب بعدم التوجه الى صنادیق الاقتراع ، اخذوا ولاول مرة یشجعون فی وسائلهم الاعلامیة ابناء الشعب على التوجه الى تلک الصنادیق، مع مواصلة استهداف مجلس خبراء الدستور .
وتابع قائلا : ان الشعب الایرانی ومن خلال توجههم الى صنادیق الاقتراع سیمرغ انف بریطانیا بالتراب ، اذ انهم یعلمون جیدا ان امریکا و بریطانیا ، یعدان من ألد اعداء الثورة الاسلامیة .

ولفت ایة الله صدیقی الى ان الهجوم الذی تشنه وسائل اعلام العدو للمساس بمکانة مجلس صیانة الدستور ، مؤکدا ان العالم لم ولن یستطیع ان یخلق فجوة بین الشعب وقیادته .
و حذر ایة الله صدیقی بأن العدو یسعى الى قطع اذرع القیادة فی البلاد ، معتبرا ان الهدف من محاولات الاعداء المساس بمجلس صیانة الدستور هو جعله عدیم المصداقیة .
و اشار خطیب الجمعة المؤقت الى محاولات بریطانیا وامیرکا للتغلغل فی شؤون ایران الداخلیة ، واصفا هذه المحاولات بـ”الصلفة” و “الحمقاء” ، و داعیا ابناء الشعب الایرانی للعمل على احباطها.