الرئيسية / مقالات اسلامية / عقيدتنا / منزلة الجهاد في الإسلام‏
00

منزلة الجهاد في الإسلام‏

منزلة الجهاد في الإسلام‏

أولى الإسلام الجهاد عناية خاصة، وأشارت الكثير من النصوص
________________________________________
2- البقر:216.
3- التحريم:9.
4- التوبة:41.
5- عن جعفر بن محمد عليه السلام أنه قال في قول اللّه تعالى: “انفروا خفاقاً وثقالاً”: شباباً وشيوخاً.

الشرعية إلى فضله وأهميته، وخلاصة ما يمكن أن يستفاد منها أن الجهاد هو:

عماد الدين‏

عن أمير المؤمنين‏ عليه السلام: “الجهاد عماد الدين، ومنهاج السعداء”6.

قمة الإسلام‏

عن الصادق ‏عليه السلام: “أصل الإسلام الصلاة، وفرعه الزكاة، وذروة سنامه الجهاد في سبيل اللّه”7.

ركن الإيمان‏

عن أمير المؤمنين عليه السلام: “للإيمان أربعة أركان: الصبر واليقين والعدل والجهاد”8.

أشرف الأعمال وهو قوام الدين‏

عن أمير المؤمنين ‏عليه السلام: “إن الجهاد أشرف الأعمال بعد الإسلام، وهو قوام الدين”9.

لماذا أعطي الجهاد كل هذه الأهمية؟

الإسلام دين واقعي، ينطلق من الفطرة الإنسانية في معالجة القضايا الفردية والإجتماعية، ويتعامل مع قضايا المجتمع البشري على أساس السير العقلائي الذي يوجّه تصرفاتهم ومسالكهم. وعلى هذا الأساس فقد أولى الإسلام أهمية خاصة للجهاد بسبب ما يتوفر عليه
________________________________________
6- ميزان الحكمة ج‏1 ص‏444.
7- دعائم الإسلام القاضي النعمان ج‏1 ص‏342.
8- بحار الأنوار ج‏97 ص‏49.
9- الوسائل ج‏15 ص‏94.

من دعامة قوية وركيزة هامة للدين، وقد أشارت بعض الروايات إلى هذه الحقيقة:

عن الإمام الباقرعليه السلام: “الجهاد الذي فضله الل5 على الأعمال.. لأنه ظهر به الدين، وبه يدفع عن الدين”10.

وفي الحديث: “إن الجهاد أشرف الأعمال بعد الإسلام، وهو قوام الدين، والأجر فيه عظيم مع العزة والمنعة..”11.

ويستفاد من هاتين الروايتين أن أفضلية الجهاد ناشئة من كونه:
1- به يدافع عن الدين.
2- به ينتصر الدين.
3- به عزة الدين ومنعته.
4- به يفوز المؤمنون بالثواب العظيم.