الرئيسية / منوعات / طرائف الحكم / تتمة الحكم والأخلاق في منطق الثورة الحسينية
0

تتمة الحكم والأخلاق في منطق الثورة الحسينية

المتسرع ممّا يحز في النفس ويبعث على الأسى والدهشة ومن هذه الآراء رأي فج ردّده أمس واليوم كثيرمن الناس وجرت به الأقلام وتلوّثت الطروس. وهو الرأي القائل:
ان غرض الحسين من نهضته وباعثه على ثورته . هو استعادة حقّه المغتصب وليس في ذلك غضاضة عليه وان ادّى إلى قتله واستباحة حرمه لأن سكوت المرىء عن حقّه لا تقرّه شريعة من الشرايع . بُلة شريعة الإسلام وإن جرّ ذلك إلى تلف النفس وحرب المال .
والحسين (عليه السلام) عمل بالمشروع المباح وهذا الرأي وإن كانت له نسبة بالحق إلاّ أنّه صغير جدّاً يضيق مداه عن استيعاب حقيقة النهضة الحسينية وهو سطحي أيضاً يدلّ على جهل ذوبة بالاهداف الحسينية عند معاصريه أو من جاء بعدهم والواقع إن إستعادة الحق السليب امرٌ مرغوب فيه خلا إنّ ثورة الحسين (عليه السلام) لم تكن من أجله إطلاقاً ونحن بعون الله سوف نحاول في البحوث القادمة الألمام بالهدف الأكبر الذي ثار من أجله الحسين (عليه السلام) .
الحقيقة ورأي الناس

في أول حركة وضع فيها الأمام قدمه خارج دائرة الوضع العام أخذ الناس يتكهنون بما يضمر الإمام (عليه السلام) من أهداف ولم تتعدّ نظرتهم ساعئذ نطاق «المطالبة بالحق السليب» واسترجاع الخلافة المغصبة وأنّ هذه الحركة التي بدأت بالهجرة من المدينة ليومين بقيا من رجب(1) إن هي الاثورة معلنة على الملك الأموي لاسترجاع الحق العلوي ومن منطلق هذا التخرص راح الناهوون يحاورونه من أمثال عبدالله بن عمرو عبدالله بن مطيع العدوي والفرزدق الشاعر وغيرهم .
وربما بدى جانب من هذا على لسان عبدالله ابن عباس واخيه محمد أيضاً وهما يحاورانه في وجوب الانصراف عن عزمه على هذا السفر وممّا يؤكّد هذا الجانب فقرات الكتاب الذي ارسله يزيد إلى ابن عباس وفيه اتهام للحسين باعداد العدّة لقلب نظام الملك الأموي «يمنونه الخلافة ويمنيهم الأمره» .

——————————————————————————–

(1) محمد السماوي ، تواريخ المعصومين ، ط مطبعة الزمان بغداد 1366 ، ص43 .

 

شاهد أيضاً

00

أسباب الثورة الحسينية

أسباب ثورة الإمام الحسين (عليه السلام)هو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والإصلاح من الفساد الإموي، ...