الرئيسية / اخبار العالم / سحب قوات روسية تم بالتنسيق بين موسكو ودمشق
00

سحب قوات روسية تم بالتنسيق بين موسكو ودمشق

قال مصدر أمني سوري رفيع للميادين إن “التنسيق والتفاهم على سحب جزء من القوات الروسية تم قبل أيام بين موسكو ودمشق”، مؤكداً أن توقيت الاعلان “كان سياسياً والقيادة السورية كانت على علم بالموعد”.

 

وأضاف المصدر أن قرار بوتين كان يهدف إلى تعزيز فرص الحل السياسي ويعزز حجة أوباما لممارسة الضغط على الاطراف المقابلة، مضيفاً أن ايران “كانت على اطلاع مسبق بالامر”، في حين سيتواصل التنسيق السوري الروسي الايراني “بلا تراجع”. بوتين كان أبلغ الأسد في اتصال هاتفي أن العلاقة مع سوريا هي علاقة استراتيجية وليست عابرة”، فيما أكدت موسكو للقيادة السورية التزامها الاستمرار في العمليات العسكرية في مواجهة الارهاب، وفق المصدر.

 

ولا تزال الأعمال القتالية مستمرة بالتنسيق المشترك ضمن غرفة العمليات في المناطق التي لا تشملها الهدنة، بحسب المصدر الأمني الذي رأى أن سحب جزء من القوات “سيعزز موضوع المصالحات والهدنة وحوار جنيف”. واعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن “المهمات التي كلفت بها القوات الروسية في سوريا تم انجازها”. وأكد بوتين أن “القاعدتين الروسيتين في حميميم وطرطوس ستواصلان عملهما كما في السابق”.

 

من جانبه، قال رئيس ديوان الرئاسة الروسية بوريس ايفانوف” نحن لا نغادر سوريا بل نسحب فائض القوات والمعدات”، وتابع “أقمنا في سوريا واحدة من احدث انظمة الدفاع الجوي في العالم للدفاع عن قواعدنا”. وقال المتحدث باسم الكرملين إن موسكو “لا تحاول الضغط على الرئيس الأسد عبر سحب قواتها الجوية من سوريا، وبالتالي “من غير الممكن اعتبار الخطوة الروسية إشارة لعدم رضا موسكو عن موقف دمشق في المفاوضات”.

 

بدوره صرح نائب وزير الدفاع الروسي نيكولاي بانكوف أن “القوات الجوية – الفضائية الروسية ستواصل ضرب مواقع داعش في سوريا”، لافتاً إلى أن المشاركة الروسية الجوية في سوريا “أفسدت خطط الإرهابيين بالتوسع في روسيا ودول العالم الأخرى”. وعادت المجموعة الاولى من المقاتلات الروسية من سوريا اليوم والتي شملت “توبوليف 154″ و”سوخوي34″، بحسب وزارة الدفاع الروسية. وكانت روسيا قد قررت أمس الإثنين البدء بسحب جزء من قواتها الرئيسية من سوريا اليوم.  

شاهد أيضاً

18

زيارة شويغو إلى طهران تقلق المؤسسة الأمنية الصهيونية

زيارة وزير الدفاع الروسي إلى طهران بعد أسبوع فقط من زيارة نظيره الإيراني لموسكو أقلقت ...