الرئيسية / تقارير سياسية / اعلام العدو الصهيوني نصر الله يعرض بنك اهداف نووي في «اسرائيل»
5

اعلام العدو الصهيوني نصر الله يعرض بنك اهداف نووي في «اسرائيل»

اهتمت وسائل الاعلام الصهيونية بالتصريحات الهامة التي ادلى بها سيد المقاومة حسن نصر الله عبر “حوار العام” الذي بثته قناة “الميادين” مساء امس الاثنين ، و اكد فيها “ان أي حرب على لبنان ستكون مغامرة مجهولة ، و سنخوضها بلا سقف ولا حدود ولا خطوط حمراء” ، حيث اكدت وسائل اعلام العدو بينها القناة التلفزيونية الثانية “ان نصر الله لم يرتق درجة في مستوى التهديدات تجاه «اسرائيل» ، انما قام بقفزة كاملة ، عارضا بنك اهداف نووي في «اسرائيل» .

 

 بأن المحلل فی الشؤون العربیة فی القناة الثانیة «الإسرائیلیة» ایهود یعری قال ” إن نصر الله فی هذا الوقت لم یرتق درجة فی مستوى التهدیدات تجاه «إسرائیل» ، و إنما قام بقفزة کاملة” .

 

وأضاف قائلا ” فی هذه اللحظات بالذات قال نصر الله إنه فی «إسرائیل» لا یوجد فقط خزانات أمونیا قرب حیفا فی المصانع البتروکیماویة التی تستخدم الأمونیا، بل یوجد فی «إسرائیل» عدة مفاعلات نوویة ولدینا مخازن أسلحة نوویة، ومنشآت تخزن نفایات نوویة ومخازن رؤوس حربیة نوویة وما إلى ذلك”.

 

ونقل یعری کلام السید عن المنشآت «الإسرائیلیة» التی یملك حزب الله لائحة کاملة بها وبمواقعها، وقال ” فی حال اندلاع حرب سوف نضرب هذه الأهداف بالصواریخ الدقیقة الموجودة لدینا”.

 

وقال یعری إن ” هذا یعنی أنه لایتحدث عن خزانات الأمونیا بل عن محاولة لضرب مواد نوویة موجودة أو غیر موجودة فی «إسرائیل»، وقال إن لبنان سیدفع ثمناً للحرب لکن «إسرائیل» ستدفع ثمناً أکبر”.

 

وختم یعری بالقول “نصرالله قال لنا إن إمکانیة الحرب لا تبدو قریبة، لکنه ترك لنا التهدید لنفکر به”.

من جهته قال موقع القناة الثانیة «الإسرائیلیة» ” إن نصر الله هدد «إسرائیل» بأنه لن یکون لدى حزب الله خطوط حمراء فی أی حرب مقبلة معها”.

هذا وتصدرت تصریحات السید نصر الله مقالات الصحف الصهیونیة لاسیما «یدیعوت أحرونوت» و «معاریف» و «إسرائیل الیوم» ، و المواقع الخبریة الإلکترونیة منها موقع «واللاه» ، وعبرت بمجملها عن الصدمة التی أصابت المسؤولین الصهاینة .
و نقلت مواقع أخری عن مصدر عسکری صهیونی وصف بالرفیع ، تأکیده أن جیش الاحتلال الصهیونی باشر بتعزیز خطوط المواجهة، علی الحدود مع لبنان عبر زیادة عرض السیاج الحدودی الشائك، لا سیما فی مستوطنتی المطلة ومسکاف عام الصهیونیتین الواقعتین قبالة بلدتی کفرکلا والعدیسیة اللبنانیتین. مشیرًا إلی أعمال تحصینات أخری بدأ العمل بها علی طول الحدود مع لبنان.
وفی سیاق متصل ، وفیما یبدو ردًا علی ما روجت له قناة «المیادین» للمقابلة مع السید نصر الله ، تحدث وزیر الحرب الصهیونی موشیه یعالون قبل المقابلة عن «خطأ» فی التفکیر یرتکبه المسؤولون الصهاینة فی حدیثهم عن ‘ضربات خاطفة وقاضیة للأعداء لردعهم’ ، مشیرًا بذلك إلی سجال غیر معلن فی الکیان الصهیونی حول طریقة التعامل مع التهدید الذی یمثله حزب الله لهذا الکیان .
و قال یعلون خلال جولة له بشمال فلسطین المحتلة : من المهم لـ«إسرائیل»، هذه «الدولة» الصغیرة ، أن لا تختلط علیها الأمور، رغم کل التهدیدات المحیطة بها، التی تقودنا إلی التفکیر فی توجیه ضربة خاطفة قاضیة .
وأضاف یعلون : أقول لکم.. هذا الأمر لن ینجح ، إذ علینا أن نعمل علی الدفاع عن أنفسنا، وفی الوقت نفسه أن نواصل العمل فی الشمال علی ردع حزب الله، الذی یملک 100 ألف صاروخ .
واستبعد السید نصر الله فی حدیثه لقناة «المیادین» حصول حرب صهیونیة جدیدة ضد لبنان بالحد الأدنی فی المدی المنظور ، مشیرًا إلی أن حزب الله یبقی احتمال أن یکون هناک حمقی فی «إسرائیل» ، مشددًا علی أن أی حرب صهیونیة جدیدة علی لبنان هی مغامرة ونتائجها مجهولة بالنسبة لـ«الإسرائیلیین» والأمیرکیین ، لافتًا إلی أن الصهاینة لا یقدمون علی حرب من دون موافقة أمیرکیة .
وقال نصر الله : إن المسؤولین «الإسرائیلیین» یعرفون أن المقاومة تملك صواریخ فعالة یمکنها أن تصل إلی أی نقطة فی فلسطین المحتلة ، مذکراً بأن تهدیدنا باستهداف خزانات «الامونیا» فی حیفا أربک «الاسرائیلیین» .
وأعلن السید نصر الله أن المقاومة تستطیع ضرب أی هدف تریده فی أی مکان فی فلسطین المحتلة ولدیها قائمة کاملة من الأهداف بما فیها المفاعلات النوویة ومراکز الأبحاث البیولوجیة، داعیًا المستوطنین الصهاینة لمطالبة المسؤولین بنقل هذه المنشآت من قلب مدنهم ومستوطناتهم .
ووجه السید نصر الله أکثر من تحذیر لقادة العدو الصهیونی ودعاهم لأن یحسبوا جیداً ألف حساب لأی اعتداء علی لبنان، لأن المقاومة سترد ولا أحد یضمن کیف تتدحرج الأمور .
وسأل السید نصر الله المسؤولین الصهاینة، إذا قامت المقاومة بضرب مستودعات الرؤوس النوویة : أین یصبح الکیان «الاسرائیلی»؟ ، و جزم بأن المعادلة واضحة : لا ضمانات للعدو «الاسرائیلی» لکن نقول له لا تعتدِ علی لبنان وإلاّ فسیکون هناک الردع المناسب .

شاهد أيضاً

0000

مُستشار الرئيس السوداني يقول بحُبِ فاطمة هداني الله وأصبحت شيعي – فلاح القريشي

مُستشار الرئيس السوداني يقول بحُبِ فاطمة هداني الله وأصبحت شيعي  المُستشار القانوني للرئيس السوداني حسن ...