الرئيسية / اخبار العالم / الكويت ستستضيف محادثات سلام بهدف إنهاء الحرب في اليمن
18

الكويت ستستضيف محادثات سلام بهدف إنهاء الحرب في اليمن

على صعيد المفاوضات، أكد وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي أن الكويت ستستضيف محادثات سلام بهدف إنهاء الحرب في اليمن في السابع عشر من نيسان/ إبريل المقبل وأضاف المسؤول إن وقفاً مؤقتاً لإطلاق النار سيرافق محادثات الكويت.
وفي سياق منفصل، اتّهم ناشطون بريطانيون حكومة بلادهم بالتواطؤ مع السعودية في الحرب اليمينة.الناشطون رأوا في لقاء عقد في العاصمة البريطانية أنّ بلادهم تنتهك القانون البريطاني والدوليّ بسبب بيعها اسلحة لاكثر الانظمة دكتاتورية  في العالم فضلاً عن المساعدة العسكرية التي تقدّمها إلى السعودية من خلال  خبراء بريطانيين يدرّبون الجيش السعودي في الحرب على اليمن.

البخيتي: المحادثات اليمنية في الكويت ليست مؤكدة

من جهته، أكد عضو المكتب السياسي لحركة انصار الله محمد البخيتي ان المحادثات اليمنية التي أعلن عن إنعقادها  في السابع عشر من نيسان/ ابريل المقبل في الكويت ليست مؤكدة.وقال البخيتي لبرنامج  آخر طبعة على شاشة الميادين أن المبعوث الدولي اسماعيل ولد الشيخ أحمد “لا يقوم بمهمته كمبعوث للأمم المتحدة، بل وفق أجندة سعودية”.

وأشار البخيتي إلى أن الشعب اليمني حريص من الناحية الأخلاقية والدينية على إنهاء الحرب لأنها ليست من صالح الشعبين اليمني والسعودي، في المقابل أعرب عن ثقته الكاملة بأنهم يخوضون “معركة عادلة”.

وعبّر البخيتي عن “تجاوز اليمن الأزمة الداخلية إلى أزمة خارجية”، وقال إن “تدخّل السعودية هو الذي حافظ على معاقل داعش وتنظيم القاعدة في المحافظات الجنوبية اليمنية”.

وتابع البخيتي حديثه بتأكيد وجوب تقديم التنازلات من الطرفين في حال حدوث التسوية.

 

ونفى تخلي “أنصار الله” عن الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وأكد أن قرار بقاءه أو إقصائه يعود إلى الشعب اليمني وحزب المؤتمر بالدرجة الأولى.

وعن موقفه من “الحراك الجنوبي”، قال البخيتي إنهم على تواصل مستمر مع قوى الحوار التي رفضت العدوان، أما القوى التي أيّدت العدوان فهي الآن تستشعر الخطر وهناك مراجعة للنفس حيال قرارها، على حد قوله.

شاهد أيضاً

0

ماذا نفهم من قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: من كنت مولاه فعلي مولاه ؟

ونحن في رحاب الغدير الأغر اسمحوا لي ببعض الخواطر التي خطرت بذهني … لقد أثارت ...