الرئيسية / اخبار اسلامية / إجراء قرعة الحج ابتداء من الأحد المقبل
4

إجراء قرعة الحج ابتداء من الأحد المقبل

حددت الهيئة العليا للحج والعمرة الاحد المقبل موعدا لاجراء القرعة الالكترونية للمتقدمين على الحج للعامين 2017-2018 في بغداد على ان يتبعها اجراء قرعة المحافظات الاخرى.وذكر المتحدث الرسمي باسم الهيئة حسن فهد الكناني في بيان له تلقت «الصباح» نسخة منه، ان «الهيئة ستجري القرعة الالكترونية للمتقدمين على الحج في بغداد الاحد المقبل، بحضور وسائل الاعلام والقضاء العراقي وممثلين عن السلطتين التنفيذية والتشريعية»، مبينا ان «القرعة ستنقل مباشرة على بعض القنوات الفضائية».

 

واضاف ان «اجراء القرعة في محافظات (بابل، كربلاء ، النجف، ذي قار، كركوك) سيكون يوم الاثنين المقبل 11 نيسان، ثم في (البصرة، ديالى، واسط) يوم الثلاثاء 12 نيسان، وبعدها في (الديوانية، المثنى، ميسان) في يوم الاربعاء 13 نيسان». واشار الكناني الى ان «اجراء القرعة للمسجلين من محافظات (صلاح الدين، الانبار، نينوى) سيحدد موعدها في وقت لاحق».

 

واكد المتحدث باسم هيئة الحج، ان «هناك لجنة من الهيئة عاكفة حاليا على فرز وتدقيق استمارات المسجلين على قرعة الحج، لغرض تهيئتها للقرعة». الى ذلك، حملت الهيئة شركات سياحة غير مجازة بقاء مواطنين عالقين في مطار النجف، للذهاب الى الديار المقدسة.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم الهيئة في بيان له تلقت «الصباح» نسخة منه: ان «الهيئة تعرب عن اسفها لوجود مواطنين مسجلين لدى احدى شركات العمرة غير المجازة لاداء مناسك العمرة، عالقين في مطار النجف، بسبب اتفاق هذه الشركة مع احدى شركات الطيران، غير شركة الخطوط الجوية العراقية».

 

واضاف ان «الهيئة طالما حذرت المواطنين بعدم الانجرار وراء شركات العمرة غير المجازة، وذلك لان الشركات المجازة من قبل الهيئة مسؤولة عن نقل المعتمرين عن طريق الخطوط الجوية العراقية حصرا، الا ان بعض المواطنين لم يلتزموا بهذه التحذيرات».

 

واهاب الكناني بـ»بالمواطنين الراغبين لاداء مناسك العمرة بضرورة التسجيل لدى الشركات المجازة من قبل الهيئة حصرا، التي تقوم بعملية تفويجهم من المطارات العراقية الى الديار المقدسة بشكل مباشر لضمان الحصول على افضل الخدمات التي تليق بمكانتهم، حيث يمكن الاطلاع على هذه الشركات في الموقع الالكتروني الرسمي للهيئة».

 

وكان معتمرون من أبناء محافظة ميسان قد علقوا في مطار النجف الاشرف امس الاول، وقالوا بأنهم ما زالوا ينتظرون منذ ثلاثة أيام رحلتهم الى الديار المقدسة.