الرئيسية / اخبار العلماء / لولا صمودنا لانهارت المنطقة بأسرها
0

لولا صمودنا لانهارت المنطقة بأسرها

اكد نائب الامين العام لحزب الله لبنان الشيخ نعيم قاسم ان مشروع المقاومة انتصر في سوريا، فيما انفضح وانهزم المعسكر التكفيري، معتبرا انه لو لا صمود المقاومة في سوريا لانهارت المنطقة كلها.

قال الشيخ نعيم قاسم في كلمة له بمؤتمر الشهيد العلامة محمد سعيد البوطي: ” اثر الازمة السورية عالمي وليس محدودا”، مضيفا “نحن امام مشروعين كبيرين لهما امتدادهما على مستوى العالم”.
واعتبر ان “في سوريا هناك معسكر الدولة ومعسكر الارهاب التكفيري”، و”ان المشروع المقاوم انتصر في سوريا وانفضح المشروع الآخر”.
وشدد على ان “ما جرى في سوريا هو محاولة أخرى للدخول الى مشروع الشرق الاوسط الجديد”، مضيفا: “اريد للبنان عبر العدوان الاسرائيلي الكبير ليكون مدخلا لمشروع الشرق الاوسط الجديد الذي افشله حزب الله”.
وانتقد تاخر عملية الاصلاح التي يطالب بها الشعب اللبناني، بسبب التدخلات الخارجية وقال: “لم نر اصلاحات في اي بلد في العالم تتدخل الدول الاخرى من اجل انجازها”.
ووصف “سوريا الاسد بانها دعامة ارتكاز المقاومة في لبنان وفلسطين والمنطقة”، واعتبر ان “داعش وحش تمرد على مشغليه”، منوها الى ان “اسقاط الدولة في سوريا هو لصالح (اسرائيل)”.
وتابع: “لولا صمودنا في سوريا لانهارت المنطقة بأسرها” ، و “لولا مشاركتنا في سوريا لكانت داعش في كل مكان في لبنان”.
واكد ان “حزب الله سيبقى في سوريا ما دامت الحاجة اليه” و”نحن نفتخر بمشاركتنا في سوريا”.

شاهد أيضاً

نعيم قاسم: مخطط التكفيريين مشروع عدائي للبشرية كلها

المقاومة تحوّلت إلى واقع مغموس بدم التضحيات وعزّة الانتصارات

أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم خلال استقباله وفد من جامعة الأمة ...