الرئيسية / تقارير سياسية / متى تنتهى مهزلة السفارة الليبية بالقاهرة؟‎ – سعيد رمضان
0

متى تنتهى مهزلة السفارة الليبية بالقاهرة؟‎ – سعيد رمضان

فى مقالة سابقة تحت عنوان (السراج يشعل الحرب من جديد بالسفارة الليبية بالقاهرة)، حيث طالب رئيس المجلس الرئاسى “فائز السراج” فى رسالة الى وزير اخارجية المصرى “سامح شكرى” بأستمرار أقدم دبلوماسى السفارة الليبية المعتمدين لدى الخارجية المصرية بمهام القائم بأعمال السفارة الليبية بالقاهرة، كما طالب فى رسالته بعودة “محمد صالح الدرسى” الى سابق عمله كقنصل بالقنصلية الليبية بالأسكندرية.

 
وقد توقعنا فى حينه بأن رسالة السراج سوف تشعل الحرب من جديد بين القائم بأعمال السفارة الليبية بالقاهرة فرع الزمالك “محمد الدرسى” وبين القائم بأعمال السفارة الليبية بالقاهرة فرع الدقى “طارق شعيب البرعصى” فكلاهما حتى هذه اللحظة يعتقد نفسه هو الأحق بمنصب القائم بالأعمال.

 
فى يوم الأربعاء الماضى الموافق 20 أبريل 2016 تم تحرير محضر أثبات واقعة بقسم شرطة الدقى بالقاهرة تحت رقم (2973) عن الأعتداء الذى طال مقر السفارة الليبية الكائنة بحى الدقى والتى تضم الملحقيتين العمالية والتجارية والقسم القنصلى للسفارة حيث جاء بالمحضر أن القائم بالأعمال السابق “محمد صالح الدرسى” قام بصحبة عدد من البلطجية عصر يوم الأربعاء الموافق 20 أبريل بالأعتداء على أفراد الأمن بالسفارة، كما قاموا بتكسير وأتلاف الأثاث المكتبى وسرقوا الأجهزة والمعدات الألكترونية والحاسبات ومنظومة البيانات الخاصة بالقنصلية، وأن المعتدين قاموا بخطف أثنين من رجال أمن السفارة ولم يطلقوا سراحهما ألا بعد الساعة التاسعة مساء.

 
كما قام موظفو السفارة بأبلاغ وزارة الخارجية والتعاون الدولى بليبيا عن الأعتداء فى رسالة تمت الأشارة فيها الى قرار المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق الوطنى القاضى بنقل “محمد صالح الدرسى” الى سابق عمله بالقنصلية الليبية بالأسكندرية.

 
وهناك رواية أخرى لما حدث تقول: أن الدرسى أتفق مع صاحب المبنى الذى تقع فى السفارة بالدقى على أخلاء المقر مقابل أن يقوم الدرسى بدفع الأيجارات القديمة المستحقة لصاحب المبنى.

 
بكل أسف نتسائل متى تنتهى مهزلة وجود سفارتين لشبه الدولة الليبية بالقاهرة ؟والى متى ستتعطل مصالح أبناء الجالية الليبية بمصر نتيجة لهذا الصراع القبلى بين البرعصى والدرسى؟

 
للعلم فقط فأن السيد “طارق شعيب بونصيرة البرعصى” قد تمت ترقيته بقرار من وزير الخارجية الليبى الأسبق “عاشور بن خيال” من الدرجة التاسعة الى الدرجة الثانية عشر، أما السيد “محمد صالح الدرسى” فهو ليس من موظفى الخارجية وتمت ترقيته أيضا، وهو مدعوم من رئيس مجلس النواب عقيلة صالح شخصيا.

 
الى متى ستستمر هذه المهزلة بالسفارة الليبية بالقاهرة؟ وأين سيادة وزير الخارجية الليبى المقيم بصفة دائمة بالقاهرة؟