الرئيسية / اخبار العالم / الجيش الايراني سيواصل ارسال المتطوعين الى سوريا ما دعت الحاجة
0

الجيش الايراني سيواصل ارسال المتطوعين الى سوريا ما دعت الحاجة

اعلن نائب القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية العميد عبد الكريم موسوي ان القوات المقاتلة للجيش من مختلف الصنوف يجري ارسالها للدفاع عن مراقد اهل بيت النبي (ص) في سوريا كمتطوعين وسيتواصل ارسالها متى ما دعت الحاجة.

وفي تصريح للصحفيين في بلدة زيباكنار شمال البلاد اشار العميد موسوي الى حضور قوات جيش الجمهورية الاسلامية في سوريا وقال ان عناصر قوات الجيش اعلنوا استعدادهم للتوجه الى سوريا منذ اندلاع المواجهات في هذا البلد ومارسوا الضغوط على قادتهم .

واضاف، ان عناصر القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية ابلغوا قادتهم بانهم على اهبة الاستعداد للدفاع عن مراقد الائمة عليهم السلام واضاف لقد اطلعنا قائد الثورة الاسلامية والقائد العام للقوات المسلحة على هذه القضية حيث وافق سماحته على ايفاد عدد من القوات .

وتابع العميد موسوي ان القوات المقاتلة للجيش من مختلف الصنوف يجري ارسالها للدفاع عن حرم اهل البيت في سوريا كمتطوعين وسيستمر ارسالها متى ما دعت الحاجة.

واشار الى تصريحات المسؤولين الاميركيين القاضية بالحد من قدرات ايران العسكرية وقال ان الحد من قدراتنا الدفاعية امر غير منطقي لان الثورة الاسلامية قامت على اساس الاستقلال والحرية والجمهورية الاسلامية ولا جدوى لكلام الاخرين في هذا الاطار.

واوضح انه وطبقا لاوامر البارئ تعالى في القران الكريم فاننا ملزمون برفع قدراتنا الدفاعية لنقطع الطريق على اطماع الاعداء ولانسمح بان تسول لهم انفسهم شيئا.

واعتبر القوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها مكملة لبعضها البعض وهي على جهوزية للذود عن البلاد ومبادئ الثورة الاسلامية والدفاع عن القيم في مواجهة الاعداء .

واكد العميد موسوي ان تطوير القدرات العسكرية امر مهم ولكن روح التضحية والاستشهاد في سبيل الله هي مفتاح الغلبة على الاعداء ولايتم ذلك الا من خلال احياء ذكرى الشهداء.

شاهد أيضاً

12

من مذكرات حركة المجاهدين العراقيين والجهاد ضد حزب البعث الكافر

أ- عمليات قطع طرق الامدادات العسكرية بعد عام 1981: 01- عمليات قطار طوروس:   ملاحظة: ...