الرئيسية / اخبار العالم / معاون الرئيس الايراني يجول على الحدود مع فلسطين
0

معاون الرئيس الايراني يجول على الحدود مع فلسطين

جال معاون رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية سماحة السيد محمد علي شهيدي والوفد المرافق المناطق الحدودية مع فلسطين المحتلة جنوب لبنان، حيث نقل السيد شهيدي لعوائل الشهداء الذين استقبلوه تحيات السيد القائد الخامنئي الحارّة لهم، وشكره الجزيل على حسن تربية أبنائهم المجاهدين الذين استطاعوا أن يهزموا العدو الإسرائيلي، سائلاً الله عز وجل أن يحشر الشهداء مع أصحاب الإمام الحسين (ع)، وهم الذين اختاروا السير على نهجه وخطاه.

معاون الرئيس الايراني يجول على الحدود مع فلسطين
وعبر السيد شهيدي عن سعادته الكبيرة في توفيقه لهذا اللقاء مع عوائل الشهداء الأعزاء، أصحاب المعنويات المرتفعة جدا، والمفتخرين بتقديم أبنائهم شهداء في سبيل الله، مشدداً على أننا إذا أردنا أن يعمّ الأمان والسلام في المنطقة، فعلينا أن نستمر في طريق التضحيات والشهداء والمقاومة، لذلك فإن الواجب اليوم هو الحفاظ على دماء الشهداء، والاستمرار في تربية الأبناء على نهج التضحية في سبيل الله، مثلما فعل الشهداء من قبلهم، وهذا ما يؤكد عليه السيد القائد الخامنئي بقوله: “إن حفظ الدماء ليس أقل من الشهادة”.

 

 

وأكد السيد شهيدي أننا حضرنا اليوم إلى الحدود اللبنانية الفلسطينية لنقول للعالم كله إن الأمان الذي تنعم به هذه المنطقة هو بفضل دماء الشهداء الذين قدموا أنفسهم في سبيل الله من أجل أن تحيا هذه الأمة، وتعيش بعزة وكرامة، مضيفاً “أنتم يا عوائل الشهداء فخر وشرف الإسلام، وأولادكم ليسوا أولاد لبنان فقط، وإنما أولاد الإسلام، وبالتالي فإن جميع الشعوب الإسلامية وبالأخص إخوانكم وأخواتكم في إيران يفتخرون ويتشرفون بكم”، لافتاً إلى “أننا عندما نزور عوائل الشهداء في إيران خصوصاً من الذين قدموا أكثر من شهيد نجد أن معنوياتهم مرتفعة جداً كما هو الحال معكم”، معتبراً أن “”إسرائيل” التي كانت تقول سابقاً بأنها ستتمدد من النيل إلى الفرات، هي اليوم ترتجف من سواعد مجاهدي المقاومة الإسلامية في لبنان، وما بناء هذا الجدار الإسمنتي الفاصل إلاّ دليلاً على ذلك”.

 

 

بعدها انتقل الوفد إلى حديقة إيران في بلدة مارون الرأس، حيث استقبلهم نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة الشيخ نبيل قاووق، وجال معهم في أرجاء الحديقة التي أنشأتها الهيئة الإيرانية لإعادة إعمار لبنان، وكانت إطلالة من هناك على فلسطين المحتلة، حيث استمع الوفد لشرح عن المواجهات البطولية التي خاضها مجاهدو المقاومة الإسلامية خلال تصديهم للعدو الصهيوني في حرب تموز 2006، لتختتم الجولة بعد ذلك بمأدبة غداء على شرف السيد شهيدي والوفد المرافق.

 

هذا، وجال الوفد على معلم مليتا السياحيفي اقليم التفاح، حيث كان شرح لجميع اقسام المعلم من احد المرشدين السياحيين، كما اعلن الوفد في ختام الجولة عن اعجابه بضخامة هذا العمل الذي يؤرخ بطولات المجاهدين وهزائم العدو الصهيوني في جنوب لبنان .

 

كما زار منزل شيخ الشهداء الشيخ راغب حرب في بلدة جبشيت والتقى عائلة الشهيد بعدها قام بزيارة ضريح الشيخ راغب حرب في روضة الشهداء حيث وضع اكليل من الزهر على الضريح .

شاهد أيضاً

images (12)

فِـلِسْطِـينُ مَجْـدُ العُـرْبِ والقُـدْسُ مَعْبَـدُ للشاعر الإسلامي الكبير سماحة السيد / محمود الطاهر الصافى الهاشمي الحسني

للشاعر الإسلامي الكبير سماحة السيد / محمود الطاهر الصافى الهاشمي الحسني فِـلِسْطِـينُ مَجْـدُ العُـرْبِ والقُـدْسُ مَعْبَـدُ ...