الرئيسية / منوعات / طرائف الحكم / سلسلة الآداب والسنن آداب الصوم 11
8

سلسلة الآداب والسنن آداب الصوم 11

 3- الاستعداد له قبل دخوله:

وذلك باستغلال شهرَي رجبٍ وشعبانَ بالإستغفار والتوبة والإنابة إلى الله تعالى، فيقدم شهر الله علينا ونحن نظيفو القلوب، صحيحو النية، وعلى أتمِّ الاستعداد للإخلاص لله تعالى في صيامه وقيامه، ففي الرواية عن عبد السَّلام بن صالح الهرُوِِِيَ قال: “دخلت على أبي الحسن علي بن موسى الرضا عليه السلام في آخر جمعةٍ من شعبان فقال

2- الحر العاملي- محمَّد بن الحسن- وسائل الشيعة- مؤسسة أهل البيت- الطبعة الثانية 1414 ه.ق.- ج 10 ص 8


 لي: يا أبا الصلت إنَّ شعبان قد مضى أكثره، وهذا آخر جمعة منه فتدارك فيما بقي منه تقصيرك فيما مضى منه، وعليك بالإقبالِ على ما يعنيك وترك ما لا يعنيك، وأكثر من الدعاء والإستغفار وتلاوة القرآن، وتب إلى الله من ذنوبك ليقبل شهر الله عليك وأنت مخلصٌ لله عزَّ وجلَّ، ولا تدعن أمانة في عنقك إلَّا أدَّيتها، ولا في قلبك حقداً على مؤمن إلَّا نزعته، ولا ذنباً أنت ترتكبه إلَّا أقلعت عنه، واتّق الله وتوكَّل عليه في سرائرك وعلانيَّتك ( وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا) 3، وأكثر من أن تقول فيما بقي من هذا الشهر: ” اللهمََّّ إن لم تكن غفرت لنا فيما مضى من شعبان فاغفر لنا فيما بقي منه، ” فإنَّ الله تبارك وتعالى يعتق في هذا الشهر رقاباً

شاهد أيضاً

13

سلسلة الآداب والسنن آداب الصوم 29

المعظَّم، فعلينا وداع شهر الله تعالى بخير وداع، وذلك باستغلال آخر لياليه المباركة بالتقرُّب إلى ...