الرئيسية / اخبار العالم / جنوب اليمن يتعرض للاحتلال المباشر ودفعة جديدة من القوات الأمريكية تصل إلى قاعدة العند
4

جنوب اليمن يتعرض للاحتلال المباشر ودفعة جديدة من القوات الأمريكية تصل إلى قاعدة العند

بينما تزايدت الخطوات الأمريكية خلال الأسبوعين الماضيين ، بعد طلب الاحتلال الإماراتي للجنوب ، التدخل الأمريكي ضد ما يسمى القاعدة، التي مولها التحالف السعودي الأمريكي لقتال الجيش واللجان الشعبية وأبناء الجنوب قبل عدة أشهر ، شدد محمد عبد السلام الناطق الرسمي لحركة أنصار الله والعضو البارز في الوفد الوطني المشارك بمفاوضات الكويت على إن جنوب اليمن يتعرض الى الاحتلال المباشر تحت عنوان مواجهة القاعدة.

وأکد محمد عبد السلام فی تغریدة له على تویتر أن المبررات قد تلاشت أمام ما یحدث الیوم فی الجنوب ، کما یکشف الغیار عن ملامح الاستعمار ، و أضاف ان قوى العدوان ومن یمثلهم  فی مسار المشاورات السیاسیة الجاریة  بالکویت قامت بالکثیر من العراقیل والتعطیل متعللین بالکثیر من المبررات الواهیة !!.

وأضاف عبد السلام أن اختلاق المعوقات تحدث بموازاة تصعید میدانی خطیر تمثل فی تحشید عسکری واسع فی فرضه نهم وصرواح فی مأرب وذباب فی تعز وشبوة مع استمرار الغارات الجویة فی أکثر من محافظة وإدخال أسلحة من مختلف المنافذ البحریة والبریة.
إلى ذلک دعا الوفد الوطنی الشعب الیمنی وجیشه ولجانه الشعبیة بالمزید من الیقظة والحذر أمام هذه النوایا السیئة التی باتت تنکشف ملامحها من تصعید خطیر على مختلف المستویات والأصعدة .

یاتی ذلک فی وقت تزایدت فیه الخطوات الأمریکیة خلال الأسبوعین الماضیین، بعد طلب الاحتلال الإماراتی للجنوب التدخل الأمریکی ضد ما یسمى القاعدة، التی مولها التحالف السعودی الأمریکی لقتال الجیش واللجان الشعبیة وأبناء الجنوب قبل عدة أشهر.
وأفادت مصادر خاصة عن وصول دفعات جدیدة من القوات الأمریکیة صباح یوم الخمیس على طائرتی شحن إلى قاعدة العند الجویة تقل معدات وجنود مارینز إلى قاعدة “العند” العسکریة فی محافظة لحج (شمال عدن) بجنوب الیمن، وکانت واشنطن أرسلت خبراء وقیادات عسکریة تابعة للجیش الأمریکی إلى الجنوب الأسبوع الماضی، وکما وصلت أمس طائرة تقل 100 جندی أمریکی، مع معدات وآلیات عسکریة حسب ما أکده شهود عیان.
ویرى مراقبون أن الأمریکان یسعون إلى تشکیل سیاج عسکری یعزل الشمال والجنوب ویشکل أرضیة انطلاق لإعادة تنفیذ المشاریع المضروبة بثورة الـ21 من سبتمبر، وذلک أمر یتطلب المزید من دعم الجیش واللجان الشعبیة باعتباره الضمانة الوحیدة لیمن مستقل ومستقر.
إلى ذلک یقرأ مراقبون عودة القوات الأمریکیة إلى الجنوب فی سیاق إفشال مساعی السلام والمفاوضات الجاریة فی الکویت وإطالة عمر العدوان باعتبار ذلک ینعکس إیجابیا على مشاریع الأمریکان والکیان الصهیونی أیضا.

شاهد أيضاً

IMG-20191105-WA0265

قيادي بـ”أنصار الله” يكشف حقيقة المفاوضات السرية مع السعودية

شهدت الأسابيع الماضية تحليلات وتوقعات باقتراب الحرب في اليمن من نهايتها، وأن أطراف الأزمة ينتظرون ...