الرئيسية / تقارير سياسية / القنابل العنقودية حولت مناطق يمنية الى حقول ألغام – العفو الدولية
1

القنابل العنقودية حولت مناطق يمنية الى حقول ألغام – العفو الدولية

حذرت منظمة العفو الدولية من خطر القنابل العنقودية التي ألقتها مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية على المدنيين في شمال اليمن، معتبرة أن المنطقة تحولت إلى حقول ألغام.

وافادت وکالة تسنیم الدولیة للأنباء، ان المنظمة اوضحت فی بیان الیوم الاثنین أن الأطفال والمدنیین “یقتلون ویشوهون” جراء القنابل العنقودیة غیر المنفجرة، مطالبة التحالف بوقف استخدام هذه الذخائر، والمجتمع الدولی بالمساعدة فی تنظیف المناطق.

وقالت إن “الأطفال وعائلاتهم العائدین إلى منازلهم فی شمال الیمن بعد أکثر من عام على النزاع، هم فی خطر شدید من التعرض لإصابات خطرة أو الموت جراء آلاف الذخائر العنقودیة غیر المنفجرة”.

أشارت المنظمة إلى أن تقریرها یستند إلى مهمة استمرت عشرة أیام فی محافظات صعدة وحجة وصنعاء، وقد تعرضت هذه المناطق بشکل دوری لغارات جویة.

وسبق لمنظمات حقوقیة أن حملت السعودیة المسؤولیة عن ارتفاع أعداد الضحایا المدنیین واستخدام الذخائر العنقودیة المحرمة دولیا.

ورأت الباحثة فی المنظمة لمى فقیه أنه “حتى مع تراجع وتیرة الأعمال القتالیة، لا تزال حیاة المدنیین، وبینهم الأطفال، على المحک فی الیمن مع عودتهم إلى حقول ألغام بحکم الأمر الواقع”.

وأضافت أن هؤلاء “لا یمکنهم العیش بأمان إلى حین تحدید المناطق المتضررة فی منازلهم وحقولهم ومحیطها، وتنظیفها من القنابل العنقودیة القاتلة والذخائر الأخرى غیر المنفجرة”.

وأوضحت المنظمة أنها عثرت فی مهمتها الأخیرة بالیمن، على قنابل عنقودیة مصنعة فی الولایات المتحدة وبریطانیا والبرازیل، مستخدمة من قبل طائرات التحالف الذی تقوده السعودیة.

وأشارت إلى أنها وثقت عشر حالات أدت إلى مقتل وإصابة 16 مدنیا جراء القنابل العنقودیة، بین تموز/یولیو 2015 ونیسان/ابریل 2016.

وکانت الأمم المتحدة ومنظمة “هیومن رایتس ووتش” اتهمت التحالف فی کانون الثانی/ینایر، باستخدام قنابل عنقودیة فی استهداف مناطق مدنیة خصوصا صنعاء.

شاهد أيضاً

0

منظمة “العفو الدولية” و153 طبيبا يدعون للإفراج عن جرّاح بحريني

دعت منظمة العفو الدولية في خطاب وقعه 153 طبيبا من مختلف أنحاء العالم، ملك البحرين ...