الرئيسية / مقالات اسلامية / الاسلام والحياة / الفكر معيار قيمة الإنسان معيار شخصك بالتفكّر
2014-04-25

الفكر معيار قيمة الإنسان معيار شخصك بالتفكّر

(إنّ في ذلك لآيةً لقوم يتفكّرون) كما يمتدح عزّ وجل أولئك الذين يذكرون الله . (.. ويتفكّرون في خلق السموات والأرض)  بل هو يذمّ أولئك الذين يعرضون عن التفكّر والتدبّر بقوله: (أفلا يتدبّرون القرآن، أم على قلوب أقفالها) 

العدد 012

لم يهمل إحتياجات الروح أيضاً:
وكما أنّ الله تعالى لم يهمل الجسم، بل هيأ له كل ما يحفظه ويبقي عليه، كذلك الأمر بالنسبة إلى الروح التي هي بمثابة القائد وسلطان مملكة الجسد، فهو لم يهملها بل هيّأ لها كل أسباب الحصول على السعادة الأبدية.

 
في باطن الإنسان خلق العقل الذي يُعتبر نبي الداخل بالنسبة للإنسان، عمله إيقاظ الإنسان من سكرة الهوى والهوس، وتذكيره بالوقوف بين يدي الله (يوم القيامة والوقوف أمام الله بهدف استجوابه عن أعماله وأفعاله وأقواله) وحمله على التزود للسفر والإستعداد لهكذا سفر مريع، حتى يقدر على تحصيل المعرفة والأعمال اللائقة أكثر فأكثر.

 
حيث إنّ كل شيء في محله حسن:
إذاً في ما يتعلّق بنظام العالم لو أنّ العقلاء كلّهم أعملوا عقولهم مجتمعين ليقولوا مثلاً: إنّ بنية الجسم البشري لو كانت على نحو آخر لكانت أفضل. إنه من المحال أن تكون له بنية غير هذه التي له الآن أو أجزاء غير هذه الأجزاء فإن كلّ شيء قد جعل محله. جسم العالم الكبير هو أيضاً بتمامه كذلك.

 
يقول الشاعر ما مضمونه: إن العالم من حيث الإتساق بين جميع أجزائه يشبه العين والخط والخال والحاجب، فكل شيء في محله حسن وجميل.

 
إنّ كلّ شيء تراه هو في محلّة وذو هدف. نظام العالم من فوقنا… مليارات الكواكب العظيمة هي في حالة دوران وحركة. في هذا الفضاء اللامتناهي لا يصطدم حتى إثنان ببعضهما البعض. لو أنّ إثنين منها إصطدما ببعضهما البعض،

 

 

وبهذه السرعة التي لكرتنا الأرضية حيث حركتها الدورانية والإنتقالية هي بسرعة أربعة فراسخ في الدقيقة الواحدة، وحركتها الوضعية بسرعة أربعة فراسخ في الثانية الواحدة، فلو أنها إصطدمت وهي في طريقها وبهذه السرعة بواحدةٍ من هذه الكواكب فماذا سيحدث؟
لنتحدث أكثر من ذلك في ما يتعلق بالنظام.

شاهد أيضاً

IMG-20140308-WA0025

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني

38 الباب الحادي عشر : في أنّ لأهل الإيمان درجات يتفاضلون فيما بينهم في حدودها ...