الرئيسية / اخبار العالم / العبادي يوجه لسفراء الدول الاسلامية – الحشد الشعبي براء ممن يتحدث بلغة طائفية
1

العبادي يوجه لسفراء الدول الاسلامية – الحشد الشعبي براء ممن يتحدث بلغة طائفية

أبلغ رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي سفراء الدول الاسلامية المعتمدين في العراق، الأربعاء، أهمية الابتعاد عن أي “تصعيد طائفي”، وأوضح أن الحشد الشعبي “براء” من كل من يتحدث بلغة “طائفية”، مؤكدا أن الأيام المقبلة ستشهد تحرير مدينة الفلوجة.

وقال العبادي خلال لقائه بالسفراء، بحسب بيان لمكتبه الاعلامي ، إن “الارهاب لا يهدد العراق فقط انما يهدد كل دول العالم”، مشيرا الى أن “الفكر المنحرف للارهاب يشوه ديننا الاسلامي الحنيف”.

وأضاف العبادي، أن “عمليات تحرير الفلوجة بدأت امس الاول وتشهد تقدما ونجاحات لقواتنا البطلة في المدينة التي سقطت بيد العصابات الارهابية قبل احتلال الموصل باكثر من ستة اشهر، ونحن حريصون على سلامة المدنيين فيها وتوفير اماكن امنة لهم وعزل الارهابيين”.

ولفت الى، أن “هناك تجارب ناجحة بتحرير هيت والرطبة بابقاء السكان وان لا تستغل العصابات الارهابية هذه المنازل ومؤسسات الدولة للتفخيخ”، مبيناً أن “الايام المقبلة ستشهد تحرير الفلوجة وبعدها سننتقل الى الموصل التي بدأ القتال فيها قبل فترة وهناك مناطق عديدة تحررت وحريصون على سلامة المدنيين فيها”.

وأكد رئيس الوزراء، على “أهمية الابتعاد عن أي تصعيد طائفي”، متابعاً بالقول “نحن على خط النار والعدو يحاول اثارة الفتنة الطائفية ويجب ان لا نسمح له”.

وأوضح العبادي، أن “الحشد الشعبي مؤسسة تابعة للدولة وتحت قيادة القائد العام للقوات المسلحة وتمويلها من الحكومة، والحشد الشعبي براء من كل من يتحدث بلغة طائفية، وهو أمر مدان من قبلنا”.

وتستمر العمليات العسكرية لتحرير مدينة الفلوجة من”داعش” الارهابي الذي يسيطر عليها منذ نهاية عام 2013، بمشاركة القوات الأمنية العراقية  والحشد الشعبي ومقاتلي العشائر، وبغطاء جوي من الطائرات الحربية العراقية ومقاتلات التحالف الدولي.

شاهد أيضاً

images (1)

تدمير مقرات ومضافات واكداس لجردان داعش في صحراء الرطبة غرب العراق

أعلن قائد عمليات الأنبار بالجيش العراقي اللواء الركن محمود الفلاحي، الاحد، عن تدمير مقرات ومضافات ...